رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

اجتماع سداسي اليوم لبحث أزمة سد النهضة في الخرطوم

اجتماع سداسي اليوم لبحث أزمة سد النهضة في الخرطوم

الحياة السياسية

جولة من مفاوضات سد النهضة - أرشيفية

اجتماع سداسي اليوم لبحث أزمة سد النهضة في الخرطوم

وكالات 27 ديسمبر 2015 07:36

يعقد في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الأحد الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، لبحث سبل التوصل إلى حلول للقضايا العالقة بشأن سد النهضة الإثيوبي.

 

ومن المقرر أن يستمر الاجتماع يومين.

 


وهذه هى المرة الثانية التي يعقد فيها وزراء الخارجية والري اجتماعا سداسي في الخرطوم، حيث عقدوا جلسة مباحثات وصفتها مصر بـ"صعبة وشاقة" أوائل الشهر الجاري.
 

كان إنشاء سد النهضة أثار مخاوف شديدة في مصر من حدوث جفاف مائي محتمل خلال ملء خزان السد الذي تقيمه إثيوبيا لتوليد الطاقة الكهربائية. وتعتمد مصر بشكل شبه أساسي على نهر النيل في الزراعة والصناعة ومياه الشرب، في بلد يبلغ عدد سكانه أكثر من 85 مليون نسمة.


وكانت مصر وقعت مع إثيوبيا والسودان، في مارس الماضي، وثيقة مبادئ سد النهضة التي تضم الأسس التي تحكم التعاون فيما بين الدول الثلاث للاستفادة من مياه النيل الشرقي والسد.
 

وأعلن وزير الموارد المائية والري حسام مغازي، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط مساء السبت، عودة نهر النيل الأزرق إلى مجراه الأصلى، والذي كان قد سبق تحويله مؤقتا في مايو 2013 بموقع سد النهضة الإثيوبى، نافيا ما تردد من أنباء عن بدء تخزين أي كميات مياه أمام السد وقيام إثيوبيا بتحويل مجرى نهر النيل الأزرق.
 

ويمد النيل الأزرق مصر بنحو 85% من حصتها من مياه النيل.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان