رئيس التحرير: عادل صبري 03:14 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«برهامي»: الجيش أنقذنا من حرب أهلية

ومعارضو «السيسي» من 50 لـ100 ألف فقط..

«برهامي»: الجيش أنقذنا من حرب أهلية

مصر العربية – متابعات 27 أغسطس 2013 16:53

طالب الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، الشعب المصري بالاصطفاف خلف القيادة الحالية للتصدي لـ«حرب الغرب ضد مصر والإسلام»، مطالبًا التيار الإسلامي بالاعتراف بأن الهجوم الغربي على الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ليس موجهًا لشخصه، بل «ضد مصر والإسلام».

 

وقال، على موقعه الإلكتروني «صوت السلف»، الثلاثاء، إن «خروج الإسلاميين للمطالبة باستقالة السيسي يختلف عن المظاهرات، التي طالبت باستقالة الرئيس المعزول محمد مرسي في حشد الأعداد والأسلوب، لأن مرسي خرج عليه الملايين في الشوارع والميادين، بينما يعارض السيسي الآلاف، ولابد من الابتعاد عن الادعاءات والشائعات، التي تضخم حجم الخارجين ضد السيسي».

 

وأضاف: «على الإسلاميين أن يفيقوا من أسر إعلام (فيس بوك)، وصفحات أنصار مرسي، التي تضخم الأعداد، التي لم تتعد 50 أو 100 ألف، والاعتراف بأن الجيش أنقذ الشعب المصري من حرب أهلية اجتمع فيها ملايين من جميع طوائف الشعب ضد الإسلاميين، فالتيار الإسلامي عانى من جماعة تنتمى إليه اقترفت الأخطاء من حمل السلاح، وإطلاق فتاوى تكفير المخالفين، واستباحة قتلهم».

 

وتابع: «أطالب الإسلاميين بالنظر إلى موازين القوى، والمصالح والمفاسد والضرر المتعدى على عموم الناس، خصوصًا الإسلاميين، في أي قرار أو موقف أو بيان أو تصريح أو نبرة في الكلام أو حتى في السكوت».

 

 

من جهة أخرى، رفض «برهامي» الفتوى المنسوبة للدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، ومفادها أن «من يخرج مسلحًا على الجيش المصري، فحكمه الشرعي في الإسلام القتل، واعتبار أن جماعة الإخوان باغية وخوارج»، معلّقًا بأنه «لا يجوز إطلاق تلك الفتاوى التي تحمل صاحبها المزيد من إراقة الدماء».

 

يذكر أن «جمعة» قد أصدر بيانا نفى فيه إصداره تلك الفتوى، معتبرها عارية تمامًا عن الصحة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان