رئيس التحرير: عادل صبري 01:05 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حبس «بديع» و«حامد» 15 يومًا

في «أحداث بين السرايات»..

حبس «بديع» و«حامد» 15 يومًا

مصر العربية – متابعات 27 أغسطس 2013 16:48

أمر المستشار ياسر التلاوي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، الثلاثاء، بحبس الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ومحيي حامد، عضو مكتب الإرشاد، 15 يوماً على ذمة التحقيق، بتهمة التحريض على أحداث العنف في منطقة «بين السرايات» بالجيزة، التي أسفرت عن مقتل 23 شخصا، وإصابة 267 خلال الاشتباكات بين مؤيدي الرئيس المعزول، محمد مرسي، وقوات الأمن والأهالي.

 

باشر التحقيق مع المتهمين علام أسامة، ومصطفى عمر، وأحمد مصطفى، وكلاء النيابة، داخل سجن مزرعة طرة، لصعوبة تأمين مأمورية نقل المتهمين إلى سراي النيابة بمحكمة جنوب الجيزة الابتدائية.

 

ونسبت النيابة للمتهمين اتهامات بالقتل العمد، والشروع في القتل، والبلطجة، وحيازة أسلحة نارية وذخائر وأسلحة بيضاء، والإتلاف العمدي لأملاك الدولة، وقطع سير المواصلات العامة، والانتماء إلى عصابة إرهابية، وإرهاب المواطنين، واستخدام القوة ضدهم.

 

من جانبه، أنكر «بديع» و«حامد» جميع الاتهامات المنسوبة إليهما، وقال المرشد العام إنه يرفض استكمال التحقيقات معه، باعتبار أن جهات التحقيق تقوم بالانتقام منه، بتحريض من السلطة الحاكمة، وعندما واجهته النيابة بتحريات الأمن الوطني، قال «بديع»: «هذا كلام هجص في هجص، ولم يحدث أني حرضت على القتل لأجل إسقاط مظاهرات 30 يونيو»، مشيرا إلى أن «ما حدث هو انقلاب عسكري بامتياز، حيث خرجت الملايين في الشوارع والميادين، وكان على رأسها النهضة لتأييد شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي».

 

وحول تصريحاته، التي حضت على أعمال العنف، وفقا للنيابة، أضاف «بديع»: «ليس هناك شيء يدل على هذا، وتصريحاتي كلها، التي صدرت من على جميع المنابر حرصت على التمسك بشرعية صندوق الانتخابات».

 

ورفض «حامد» الاتهامات المنسوبة إليه بالقتل، واعتبر ما يجري «مسلسلا انتقاميا»، وكل دوره خلال الآونة الأخيرة أنه يعمل مستشارا إعلاميا لرئيس الجمهورية المعزول، وكان عضوا بمكتب الإرشاد، لكنه لم يقم بالتخطيط للتصدي لأي مظاهرات معارضة لنظام الحكم، بدليل أنه لم توجد له صور أو تصريحات في أي من الميادين التي شهدت أعمال عنف وشغب، ومن بينها النهضة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان