رئيس التحرير: عادل صبري 08:39 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"تورتة لجان البرلمان".. كرة لهب ألقاها "العجاتي" فأشعلت "دعم مصر"

تورتة لجان البرلمان.. كرة لهب ألقاها العجاتي فأشعلت دعم مصر

الحياة السياسية

المستشار مجدي العجاتي - وزير الدولة للشؤون القانونية ومجلس النواب

"تورتة لجان البرلمان".. كرة لهب ألقاها "العجاتي" فأشعلت "دعم مصر"

أحمد سعيد 24 ديسمبر 2015 14:47

تزامن انسحاب حزب "مستقبل وطن" من ائتلاف "دعم مصر"، قبل إعلان عودته إليه مرة أخرى إثر تعديل الائتلاف 6 بنود من لائحته، مع تعالي الأصوات بزيادة عدد لجان مجلس النواب من جانب الائتلاف الذي يقوده اللواء سامح اليزل، المنسق العام لقائمة "في حب مصر".


المستشار مجدي العجاتي، وزير الدولة للشؤون القانونية ومجلس النواب، ألقى كرة اللهب عندما قال قبل أيام إنه يتوقع زيادة عدد لجان المجلس من 19 إلى 30 لجنة، مشيرا إلى أن لديه مقترحًا يدعمه عدد من النواب لاستحداث لجنة للعلاقات والشؤون الأفريقية، مؤكّدًا أن كثيرين سيوافقون عليه.


وجدت تصريحات الوزير العجاتي تأييدا فوريا من نواب عن قائمة "في حب مصر"، من بينهم النائب مصطفى بكري الذي اعتبر أن تلك الخطوة ستمكن النواب من التعمق أكثر في ممارسة كل لجنة لوظيفتها المخصصة، وأن المجلس سيناقش إجراء بعض التعديلات من بينها فصل اللجان المشتركة، مثل لجنتي (الثقافة والإعلام) و(الشكاوي والمقترحات)، لتكون كل منها لجنة مفردة.

 

تورتة اللجان


لكن التأييد الذي أبداه نواب "في حب مصر" لمقترحات زيادة عدد اللجان كان بمثابة هيمنة من ائتلاف "دعم مصر" في نظر محمد بدران، رئيس حزب مستقبل وطن، الذي أكد أن حزبه لن يسمح لأحد باحتكار الوطنية وتوزيع صكوك دعم مصر على النواب تحت القبة من خلال" توزيع تورتة اللجان".


وجاء وصف بدران لـ "تورتة اللجان" في الوقت الذي أظهر فيه أيمن أبو العلا، النائب عن حزب المصريين الأحرار، الاستعداد لتفعيل مقترح زيادة اللجان النوعية، حيث استعرض خطة متكاملة لزيادة وفصل اللجان.


وكشف أبو العلا، في تصريحات صحفية، عن مسودة يطالب فيها بفصل لجنة الأوقاف عن الشئون الاجتماعية وفصل لجنة النقل والمواصلات عن لجنة الاتصالات وفصل لجنة الصحة عن البيئة، مضيفا أنه من الضرورى فصل اللجان المدمجة في لجنة واحدة مثل لجنة الإعلام والثقافة والسياحة، فضلا عن فصل لجنة الصناعة والطاقة، ولجنة الشئون الصحية والبيئة، لتكون لجنتين، وفصل لجنة الاقتراحات والشكاوى، لتكون لجنة الاقتراحات خاصة بتلقى مقترحات بقوانين ومقترحات الخبراء من الخارج، ولجنة الشكاوى تكون التواصل المجتمعى لتتواصل مع الجماهير.


 كما اقترح النائب عن "المصريين الأحرار" استحداث لجان جديدة، مثل لجنة العاملين بالخارج، خاصة مع وجود نواب منهم داخل المجلس، ولجنة أخرى للمرأة.


لم تتوقف أزمة اتئلاف دعم مصر عند "تورتة اللجان" التي تحدث عنها بدران، بل امتدت لتشمل قضية أخرى طفت على سطح الأحداث داخل حزب المصريين الأحرار، وهي رغبة بعض النواب في الانضمام للائتلاف بالمخالفة لرغبة أحزابهم والتهديد بفصلهم.

 

مخالفة دستورية؟


المستشارة تهاني الجبالي، نائبة رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقا، تصدرت الجدل في هذه القضية عندما قالت "إن  عضوية النائب بالبرلمان تسقط في حال فصله من قبل الحزب الذي يمثله"، مؤكدة أن القانون يمنع أي نائب من تغيير صفته الحزبية، ومن ثم فإن فصل الحزب لأي من نوابه يجعله داخل المجلس دون أي صفة حزبية، ليصبح مضطرًا لتغيير صفته، الأمر الذي يرفضه القانون.


وأضافت الجبالي، في تصريحات صحفية، أن نواب المصريين الأحرار الذين أعلنوا انضمامهم إلى ائتلاف "دعم مصر" ووقعوا على وثيقة الائتلاف ارتكبوا خطأ كبيرًا"، قائلة: "ما دام النائب قد دخل البرلمان بصفته الحزبية فإنه يكون بذلك ملتزما بالانضباط الحزبي"، موضحة أنه حال إثبات انضمام نواب المصريين الأحرار إلى ائتلاف "دعم مصر" وقيام الحزب بفصلهم، ستسقط عنهم عضوية المجلس.


لكن في المقابل، عاد الوزير العجاتي ليمسك كرة اللهب التي ألقاها سابقا ويرد على الجبالي بحتمية بقاء النائب المفصول من حزبه داخل مجلس النواب، قائلا: "إسقاط العضوية لا يتم تلقائيا، بل يشترط موافقة 398 نائبا"، وذلك ردا على تفسير نص المادة 6 من قانون مجلس النواب.


وأضاف: "القانون، وتنفيذًا لحكم المادة 110 من الدستور، أوجب اشترط احترام إرادة الناخبين عند اختيارهم لعضو مجلس النواب، ولذلك اشترط أن يستمر عضو مجلس النواب محتفظًا بالصفة التي تم انتخابه على أساسها".

 

لكن العجاتي استدرك قائلا: "المفهوم من فقد الصفة هو تغيير أحد الصفات التي حددها قانون مجلس النواب في المادة (1) منه، أو تغير الانتماء الحزبي المنتخب على أساسه العضو كأن يصبح مستقلاً أو يصير المستقل حزبيًا، والمقصود بالتغيير هنا هو التغيير الإرادي العمدي الذي ينم عن رغبة في الالتفاف على إرادة الناخبين".
 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان