رئيس التحرير: عادل صبري 04:29 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"سفر النواب"..جدل مبكر تحت القبة

سفر النواب..جدل مبكر تحت القبة

الحياة السياسية

مجلس النواب - صورة أرشيفية

"سفر النواب"..جدل مبكر تحت القبة

قصر استخدام "جواز السفر البرلماني" على مهمات المجلس يثير غضب النواب

مصر العربية 23 ديسمبر 2015 17:03

أثار عدد من أعضاء مجلس النواب جدلا قانونيا عندما أعلنوا مشاركتهم ضمن وفد دبلوماسي مصري في زيارة للسودان للمساهمة في  حل  أزمة ملف سد النهضة، وذلك قبل بدء أعمال المجلس رسميا.



و قال اللواء حاتم باشات عضو الوفد إن الزيارة تأتي تلبية لدعوة من الخرطوم، وإنهم سوف يناقشون عددًا من القضايا المهمة في دولة السودان، وعلى رأسها ملف سد النهضة، وكيفية الوصول إلى حل مع إثيوبيا، ودور السودان لتجاوز تعثر المفاوضات، إلى جانب مناقشة بعض الملفات المصرية- السودانية.


في المقابل، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصدر مسئول بالأمانة العامة لمجلس النواب قوله إن "أعضاء المجلس الذين أعلنوا مشاركتهم ضمن وفد دبلوماسى يزور السودان، يمثلون أنفسهم فقط، وإن المجلس لم ينعقد حتى الآن، كما لم يتم إطلاع الأمانة العامة للمجلس على الأمر أو إخطارها بسفر أي من أعضاء المجلس ضمن الوفد الدبلوماسى".


ويثير إعلان عدد من النواب عن زيارات برلمانية قبل بدء أعمال مجلس النواب رسميا علامات استفهام حول طبيعة هذه المهمات، خاصة مع وجود رجال أعمال لهم استثمارات في بعض البلدان، مثل النائب مصطفى الجندي الذي يملك استثمارات في القارة الأفريقية.


في نفس السياق، سبق الإعلان عن زيارة الوفد البرلماني إلى السودان، تصريحات للنائب سعيد حساسين، عضو مجلس النواب عن دائرة كرداسة، يتحدث فيها عن إطلاق مبادرة لزيارة وفد من نواب البرلمان إلى روسيا لدعم السياحة المصرية.


كان حساسين قد اختار أيضا الانضمام للجنة الشئون العربية كرغبة أولى في لجان مجلس النواب عند تسجيل بيانات عضويته، وبرر ذلك في تصريحات صحفية بوجود فروع لشركاته واستثماراته التى يملكها فى عدد من الدول العربية وارتباطه بمستثمرين عرب شركاء له فى أعماله، وهو ما يؤكد الخلط بين المهام الرسمية والخاصة للنائب.


في الوقت نفسه، لم تخلو اللقاءات التعريفية التي تنظمها الأمانة العامة لمجلس النواب، للأعضاء الفائزين في الانتخابات البرلمانية، من اعتراضات متتابعة من النواب على قصر استخدام جواز السفر البرلماني على المهام الرسمية فقط، دون الرحلات الخاصة.


فخلال اللقاءات التعريفية التي نظمتها الأمانة العامة لمجلس النواب للأعضاء الفائزين في المرحلتين الأولى والثانية من الانتخابات البرلمانية،  طفى جدل آخر على السطح أثناء كلمة أشرف عبد الوهاب رئيس قطاع المراسم والعلاقات العامة بالأمانة العامة للمجلس، والتي أشار فيها إلى حصول كل نائب على جواز سفر من المجلس يستخدم فقط في المهام الرسمية، لافتا إلى أن السفريات الخاصة للنائب يستخدم فيها جواز سفره العادي.


وقال النائب محمود محي الدين عوض عن دائرة أشمون المنوفية :"جواز المهمة أو الجواز الخاص شأن خاص بالحكومة مع موظفيها، بينما نواب الشعب يجب أن يكون التعامل معهم مختلفا"، مؤكدا على ضرورة عدم تقليص صلاحيات جواز السفر الخاص، وأن تكون صلاحياته مفتوحة للنائب البرلماني الذي يمثل الشعب في الداخل والبرلمان المصري في الخارج.


لم تتوقف تصريحات عوض عند حد الانتقاد، بل امتدت لتعطي زخما أكبر حيث وضعها النائب ضمن أجندته البرلمانية، مطالبا بمناقشة مسألة جواز السفر عقب انعقاد البرلمان، وبحضور ممثل عن وزارة الخارجية .  كما طالب الأمانة العامة للمجلس بإرجاء اتخاذ أي إجراء حيال هذا الجواز لحين انعقاد البرلمان.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان