رئيس التحرير: عادل صبري 07:24 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ملف| أزمة "دعم مصر".. يد الأجهزة الأمنية تعبث بالبرلمان

ملف| أزمة "دعم مصر".. يد الأجهزة الأمنية تعبث بالبرلمان

مصر العربية 22 ديسمبر 2015 17:49

بات ائتلاف "دعم مصر"، المنبثق عن قائمة "في حب مصر"، على وشك التفكك، بعد إعلان حزبي مستقبل وطن والوفد، انسحابهما منه، خلال اليومين الماضيين، وهو ما يعني أن عدد المنضمين إليه وصل إلى 320 نائبا فقط، ويتصاعد الحديث عن تلاعب الأجهزة الأمنية بمجلس النواب وتشكيل التكتلات بداخله.


وحمل انسحاب الحزبين، أزمة كبيرة لدى الائتلاف لناحية خسارة أغلبية الثلثين، التي كان يسعى إليها، بضم نحو 400 نائب، لدعم الدولة وتحديدا الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وأصبح مستقبل الائتلاف على المحك، ولم يعد هناك متسعا من الوقت قبل انطلاق أولى جلسات مجلس النواب في 28 ديسمبر الجاري، خاصة في ظل إفشال كل ترتيبات رئاسة اللجان واختيار قيادات المجلس، لو استمر الوضع كما هو وخسارة أغلبية الثلثين.

 

وكانت أبرز الاعتراضات على الانضمام للتحالف، هو سعيه للتحكم في المجلس، وتهميش دور الأحزاب، وسعيه لخوض انتخابات المحليات، بما يعني أنه حزب سياسي دون إشهاره رسميا، وهو ما يعد مخالفة لقانون تنظيم الأحزاب، فضلا عن اتهامات لسعيه تأييد النظام والحكومة دون السماح بالمعارضة أي ما يشبه "حزب وطني جديد".

 

ويلوح في الأفق، وجود خلافات حول تأسيس الائتلاف بسبب الأجهزة الأمنية، التي تلعب في خلفية المشهد السياسي والبرلماني، وهو ما جاء على لسان قيادات سياسية ورؤساء أحزاب، خلال مشاورات تشكيل قائمة "في حب مصر"، والتي انبثق عنها ائتلاف "دعم مصر".

 

ولكن ثمة فرصة لإنقاذ الائتلاف من التفكك، على خلفية دعوات خرجت من داخله، لعودة حزبي الوفد ومستقبل وطن، بعد تعديلات على وثيقته وإدخال تعديلات على طريقة العمل، وهو أمر تحت دراسة لهذه الأحزاب. 

 

اقرأ مواد الملف:

تفكك "دعم مصر" يفرق مصير "حكومة إسماعيل"بين أحزاب البرلمان

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان