رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تفكك "دعم مصر" يفرق مصير "حكومة إسماعيل"بين أحزاب البرلمان

تفكك دعم مصر يفرق مصير حكومة إسماعيلبين أحزاب البرلمان

الحياة السياسية

المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة

تفكك "دعم مصر" يفرق مصير "حكومة إسماعيل"بين أحزاب البرلمان

المصريين الأحرار : يجب تغيير بعض وزرائها ..والوفد: ننتظر بيان إسماعيل

عبدالغنى دياب 22 ديسمبر 2015 15:21

الوفد لن ندخل في ائتلافات حكومية..والمصريين الأحرار ينتظر البرنامج

المصري الديمقراطي: العدالة الاجتماعية الفيصل في تأييد أى الحكومة

 

بات مصير حكومة المهندس شريف إسماعيل مجهولا بعدما تفكك ائتلاف دعم مصر الذى كان يسيطر على ثلثي مقاعد مجلس النواب، وتفرق مصير إسماعيل بين الكتل البرلمانية، التى لم تصل أى منها للأغلبية المطلوبة لتأييد الحكومة أو رفضها.

أحزاب الأكثرية البرلمانية لن تشارك في أى ائتلاف حكومي لكنها ستقيّم برنامج الحكومة، وتبدي فيه الرأى تحت القبة، هكذا جاءت غالبية ردود الكتل البرلمانية الممثلة بالمجلس.


فقال الدكتور أيمن أبو العلا عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار وسكرتير عام الحزب، إن نواب الحزب  سيتخذون موقفا تجاة الحكومة تحت القبة بناء على البيان الذى سيلقية رئيسها.

 

وأضاف أبو العلا لـ"مصر العربية" أنهم سيدرسون برنامج الحكومة قبل الحكم عليها، مشيرا إلى أنهم ينتظرون منها  تقديم رؤية اقتصادية متكاملة ومشتملة على أليات التنفيذ في السنتين المقبليتين.

 

و عن تقيمه لأداء الحكومة الحالية قال أبو العلا إن بها بعض الوزراء يؤدون بشكل جيد وبعضهم يحتاج التغيير ﻷنه يظهر قصورا في عمله، إلا أن برنامج الحكومة وبيانها الذى سيلقيه رئيس الوزراء سيكون هو الفيصل.


 

وفي السياق نفسه قال أحمد عز العرب نائب رئيس حزب الوفد وعضو الهيئة العليا للحزب، إن حزبه لن يشارك في أى ائتلافات حكومية، لكن سيصوت نواب الوفد للحكومة إذا قدمت برنامجا يتوافق مع أجندة الحزب المعلنة.


 

وأضاف عز العرب لـ"مصر العربية" أن حزبه دخل قائمة في حب مصر قبل إجراء الانتخابات بهدف دعم الدولة المصرية، والرئيس السيسي بصفته قائد عسكري والبلاد في حالة حرب.

 

وتابع عز العرب أن الحكومة التى سيشكلها رئيس الجمهورية سننظر في أمرها ومن ثم نعلن موقفنا منها.

 

وأشار إلى أنهم رفضوا الدخول في ائتلاف " دعم مصر" الذى كان سيحصد الأغلبية تحت القبة ﻷن الوثيقة التى قدمها لهم اللواء سامح سيف اليزل منسق الائتلاف كانت بمثابة استنساخ لحزب وطنى جديد.


 

وبدوره قال محمد عرفات عضو الهيئة العليا لحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي والذى شكل نوابه وعدد من المستقلين تحالف العدالة الاجتماعية، إن الحديث حاليا داخل الكتل البرلماينة الكبيرة يدور في بوتقة دعم الرئيس السيسي، والجميع يسعى لذلك.

 

وأضاف أن غالبية الأحزاب صاحبة الأكثرية البرلمانية لم تقدم برنامج حكومى، ولم تسعى لتشكيل ائتلاف حكومي، بل كل ما فى الأمر هو السعى لتكوين ائتلاف نيابي يدعم الرئيس، مشيرا إلى أن ذلك يعد كارثة على المستوى السياسي.

 

وتوقع عرفات ألا تتواجد أى معارضة داخل المجلس إلا من بعض النواب المحسوبين على ثورة يناير، وهم يعدون على أصابع  اليد .

وعن موقف نواب العدالة الاجتماعية من حكومة إسماعيل قال عضو الهيئة العليا للمصري الديمقراطي، إنه سيتحدد بناء على اشتمال برنامج الحكومة لقضايا العدالة الاجتماعية، التى يتضمنها برنامج المصري الديمقراطي وكذلك النواب المشاركين معه في التحالف.


 

وأشار إلى أن البرنامج الحكومي يجب أن يكون واضح المعالم، والتفاصيل وألا يكون مشروعات وهمية ومجرد شعارات و وعود براقة .

 

ومن المفترض أن تعقد أولي جلسات مجلس النواب الجديد في 3 يناير المقبل، وسيفتتحها الرئيس السيسي،  وبعدها يختار المجلس رئيسه ووكيليه في جلسه يديرها أكبر الأعضاء سننا، ويعاونه أصغر عضو بالمجلس.

 

وفي السياق ذاته قال اللواء محمد الغباشي نائب رئيس حزب حماة الوطن، وأمين لجنة الإعلام، إن موقف حزبه من الحكومة الحالية وتجديد الثقة فيها تحت قبة المجلس لم يُحدد حتى الآن، مشيرا إلى عقد اجتماعات خلال الفترة المقبلة مع الهيئة البرلمانية والهيئة العليا للحزب لبحث هذه الموضوع.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان