رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

موجة انسحاب الأحزاب تدمر ائتلاف "سيف اليزل" في عدة ساعات

موجة انسحاب الأحزاب تدمر ائتلاف سيف اليزل في عدة ساعات

الحياة السياسية

اللواء سامح سيف اليزل عضو مجلس النواب

على طريقة سقوط "بارليف"

موجة انسحاب الأحزاب تدمر ائتلاف "سيف اليزل" في عدة ساعات

عبدالغنى دياب 21 ديسمبر 2015 20:24

"سيشهد التاريخ أنه ليس خط بارليف بس الذي تدمر فى ست ساعات" تعليق ساخر كتبه شهاب وجيه المتحدث الرسمي لحزب المصريين الأحرار، عقب إعلان حزب مستقبل وطن انفصاله عن ائتلاف دعم مصر الذى يشكله اللواء سامح سيف اليزل، منسق قائمة في حب مصر.

 

تعليق وجيه جاء بعد حضوره لمؤتمر حزب مستقبل وطن الذى كرم فيه الحزب نوابه الجدد، وتمسك بدعمه لرئيس الجمهورية فقط، لتتوالى الانسحابات من ائتلاف اليزل، في ليلة السقوط الكبري لسيف اليزل .

 

حضور ممثل المصريين الأحرار جاء بعد وصلة شتائم وخلاف شنها وكيل مؤسسي الحزب رجل الأعمال نجيب ساويرس وصف فيها مستقبل وطن بعديم الخبرة السياسية، وأنه مدعوم من الأجهزة، ورد عليه مستقبل وطن وقتها بأن عليه التركيز في حزبه، وأنه لا يوجد دعم من قبل أى جهاز لهم.

سيف اليزل الذى أعلن منذ يومين عن تشكيله لائتلاف يضم 400 نائبا بعضهم مستقل وأخريين تابعين ﻷحزاب سياسية، باتت مساعيه في مهب ريح  عاتية ، بعدما خرجت أصوات من داخل الائتلاف لتهاجم وثيقته التي كشف عنها ، حيث قال النائب مصطفي بكري عضو اللجنة التنسيقية للائتلاف، إن لديه تحفظات كثيرة على ائتلاف دعم مصر من ضمنها الإسم، وبعض البنود في الوثيقة.

 

وأضاف خلال مداخلة تلفونية على قناة العاصمة بأنه اعترض منذ البداية على طريقة التشكيل، ليعلن بعدها عن تعديل في بنود الوثيقة وعمل خطة ﻹنقاذ التكتل من الإنهيار.

 

بداية سقوط الائتلاف جاءت بعدما شنت الأحزاب السياسية هجوما شرسا عليه فوصفه المصريين الأحرار، بأنه استنساخ لفكرة الحزب الواحد وأنه اتحاد اشتراكي جديد، وأحال الحزب نوابه الذين حضروا الاجتماع التأسيسي للتحقيق معهم، منددا بفصلهم من الحزب وهو ما يمكن أن يترتب عليه فصل العضو من مجلس النواب.

 

وتوالت الضربات الحزبية على رأس " دعم الدولة" أو دعم مصر بعد تعديل الاسم، فأعلن حزب مستقبل وطن أحد ضلوع الائتلاف عن الانفصال عنه وقال محمد بدران رئيس الحزب لـ"مصر العربية" إن حزبه لن يسمح لأحد باحتكار الوطنية وتوزيع صكوك دعم مصر على النواب تحت القبة من خلال" توزيع تورتة اللجان"، بحد تعبيره، مؤكدا أنه اتخذ هذا القرار بالتشاور مع أعضاء الحزب ونوابه.

 

ومن بعد قرار مستقبل وطن جاء قرار حزب الوفد والذى يعتبر من أول الأحزاب التى أعلنت انضمامها للتحالف، بانفصاله هو الأخر، من الائتلاف اعتراضا على البند الذى يلغي انتماء النائب الحزبي ، ويلزمه بقرارات الائتلاف.

 

حزب المؤتمر هو الأخرأعلن اعتراضه على وثيقة "دعم مصر"  وقال رئيس الحزب عمرصميدة في تصريحات لـ"مصر العربية" إنهم لم يحددو موقف نهائي، لكن لوبقيت الوثيقة ببنودها الحالية والتى تجرد النائب من تبعيته لحزبه لن يوقعوا عليها.

 

وبدوره قال السفير محمد العرابي، عضو اللجنة التنسيقية لقائمة " في حب مصر"، إن انسحاب حزب" مستقبل وطن" وغيره أمور لاتقلقه، ولن تؤثر على ائتلاف دعم الدولة في شيء، مشيرا إلى أنهم مازالوا يمتلكون نسبة الثلثين بالبرلمان التي يسعوا لها ولم تتأثر بانسحاب أحزاب " مستقبل وطن والوفد".

 

وأضاف العرابي، لـ"مصر العربية"، أن قائمة " في حب مصر" ساعدت بشعبيتها بعض اﻷحزاب في التواجد بالبرلمان والحصول على بعض المكاسب السياسية خلال الفترة الماضية، وأن الائتلاف الخارج منها مازال لديه حرص كبير على عودة اﻷحزاب التي انسحبت منه؛ لذلك هناك بعض البنود التي اعترضت عليها هذه اﻷحزاب المنسحبة و حاليا يتم تعديلها بازالة اعتراضاتهم.

 

وعن امكانية عودة هذه اﻷحزاب بعد تعديل الوثيقة، أكد عضو اللجنة التنسيقية لقائمة" في حب مصر"، أن احتمالية عودتهم للائتلاف كبيرة خاصة وأن الاختلافات بسيطة وعلى بعض بنود الوثيقة، وليس هناك خصومة سياسية بينهم وبين الائتلاف.

 

ورد العرابي، على اتهام بعض القوي السياسية لهم بأنهم يحاولون احتكار دعم الرئيس وتوزيع صكوك الوطنية، قائلا" هذه اﻷحزاب التي تدعي ذلك مازالت صغيرة وأمامها وقت كبير حتى تنضج وتعرف ماذا تقول"، مشيرا إلى أنهم لم يعلنوا نهائيا أنهم الوحيدين الداعمين للرئيس ولا أن مهمتهم توزيع صكوك الوطنية.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان