رئيس التحرير: عادل صبري 08:03 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفقي: وثيقة سد النهضة أضعفت موقف مصر

الفقي: وثيقة سد النهضة أضعفت موقف مصر

الحياة السياسية

مصطفى الفقي - صورة أرشيفية

طالب "النواب" رفضها

الفقي: وثيقة سد النهضة أضعفت موقف مصر

كريم عبدالله ومحمود عبد القادر 21 ديسمبر 2015 15:25

حذر الدكتور مصطفى الفقي، مساعد وزير الخارجية الأسبق ورئيس لجنة العلاقات الخارجية الأسبق بمجلس الشعب، من خطورة استمرار بناء إثيوبيا لسد النهضة والذي وصفة بالمشروع السياسي الكيدي.



وقال الفقي، خلال كلمته بمحاضرة ضمن فعاليات البرنامج التدريبي للنواب، "للآسف هناك دول داعمة ومساندة لبناء هذا السد ومنها دولة إسرائيل التي لاتريد خيرا لمصر وتقوم بالبخ فى أذن الإثيوبيين".

 

وأضاف: "للآسف مصر أهملت ملف سد النهضة سنوات طويلة ولم تتحرك ووصلنا للآسف إلى مرحلة الخطورة حول السد"، متابعا: "لايجب أن تكون المفاوضات المصرية بهذة الطريقة وأن نعطي للجانب الإثيوبى رسائل أننا قبلنا الأمر الواقع خاصة أن استخدام نهر الكونغو لا يتناسب معنا نهائيا".

 

ولفت إلى ضرورة أن يعلم المفاوض المصري أن لدينا حقوق ولدينا دوافع قانونية، منتقدا التحركات الفردية التي يقوم بها بعض الأفراد والتي تضعف الموقف المصري ومنها الدبلوماسية الشعبية التي قام بها مجموعة من الأفراد معاهم شوية فلوس، قائلا: "ما أعرفة عن الدبلوماسية الشعبية هى البرلمان".

 

 وواصل الفقي حديثه: "الاتفاق الثلاثي الذي وقعناة مع إثيوبيا أضعف أيضا موقفنا وأعطى لإثيوبيا الاستمرار في بناء السد ولكنة في نفس الوقت أعطانا الحق في مطالبتنا بحصتنا التاريخية في مياة النيل"، مطالبا بضرورة عدم التعويل على المحكمة الدولية لأنها لا تقبل الدعاوى إلا بموافقة الطرفين مصر وإثيوبيا والأخيرة سوف ترفض.

 

في السياق ذاته، وأشار: "علينا أن نتحرك وأن يكون لنواب البرلمان دور محوري ومؤثر والضغط على الحكومة وانتقادها بشدة مع بداية جلسات البرلمان كما تفعل الدول الأخرى من خلال توزيع الأدوار مثل إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية باستخدام الكنيست والكونجرس"، مشددا على ضرورة معرفة أن مصر مستهدفة خارجيا وأن هناك غيره منها سواء من دول عربية أو أجنبية.

 

 ولفت إلى ضرورة التحرك تجاه السودان التي تريد أن تفك منا بأي شكل، مدللا على ذلك بمساندتها لإثيوبيا وقيامها بإثارة موضوع حلايب وشلاتين رغم أنها أرض مصرية.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان