رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"يديعوت": مذابح السيسي فتحت شهية الأسد

وبينهما القومية العربية..

"يديعوت": مذابح السيسي فتحت شهية الأسد

معتز بالله محمد 26 أغسطس 2013 16:13

في وقت تؤكد فيه كافة المؤشرات أن الغرب قد أنهى استعداداته لتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري، انشغل المحلل السياسي في صحيفة " يديعوت احرونوت" الإسرائيلية بمحاولة الوصول للأسباب الحقيقية التي دفعت الرئيس السوري للإقدام على استخدام السلاح النووي الذي فتح عليه أبواب جهنم.

وقال دكتور" يارون فريدمان" في مقال بعنوان" مذابح السيسي فتحت شهية الأسد" إن الرئيس السوري اعتقد أن الصمت الأمريكي على المذابح التي ارتكبها وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي ضد جماعة الإخوان المسلمين، سوف يتكرر أيضا بعد قيامه بمذبحة كيماوية تردع المعارضة.

 

وأشار الكاتب الإسرائيلي إلى أن احتمال قيام الأسد بذلك كرد فعل على تقدم المعارضة المسلحة على قواته النظامية، غير واقعي كون قوات الأسد وبمساعدة حزب الله قد حققت نجاحات كبيرة على المعارضة منذ بدء العام وتحديدا في غرب سوريا، فيما بقيت المدن الرئيسية الكبرى كدمشق وحلب خارج سيطرته الكاملة.

 

وقال " فريدمان" إنه حتى نتوصل إلى الإجابة على السؤال لماذا ضرب الأسد مستخدما الكيماوي في هذا التوقيت تحديدا فيجب أن نتطرق إلى خطابه الذي تزامن مع اقتحام الجيش المصري لمعاقل الإخوان المسلمين في القاهرة والذي قال فيه" علينا أن نضرب الإرهاب بيد من حديد، فالإسلاميون الجدد أعلنوا حربا ضد الجيوش العربية، كما نرى في مصر وسوريا".

 

وأضاف" فريدمان" : الدعاية الحالية للنظام السوري تظهر الصراع ضد المتمردين كجزء من الحرب التي تشنها الجيوش العربية كجبهة واحدة ضد الإرهاب الإسلامي. ويأخذ الخط الدعائي المتطور في الاعتبار الحرب التي يشنها الجيش اليمني على القاعدة، وانتصار الجيش اللبناني على القاعدة في صيدا، وفوق كل هذا- هجمات الجيش المصري على الإخوان المسلمين وحرب عبد الفتاح السيسي ضد القاعدة في سيناء. هذه الدعاية تحاول بالفعل إحياء القومية العربية، وهي الفكرة التي تقضي بتوحد العالم العربي تحت راية العروبة بغض النظر عن الدين والأصل".

 

واختتم مقاله بالربط بين الأحداث في سوريا ومصر قائلا:" إذا ما كان الأمر كذلك فيمكن افتراض أن توقيت الهجوم الذي شهدته سوريا الأسبوع الماضي مرتبط بالعملية التي يقودها الجنرال عبد الفتاح السيسي ضد الإخوان المسلمين في مصر. حيث رأى الجيش السوري في غياب رد أمريكي حقيقي ضد الجيش المصري إشارات إلى أن للجيش السوري أيضا خطا أخضر للعمل كما يريد".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان