رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الأمن يعتقل 22 من قيادات الإخوان ومؤيدي مرسي

بينهم نواب سابقون في البرلمان..

الأمن يعتقل 22 من قيادات الإخوان ومؤيدي مرسي

الأناضول 26 أغسطس 2013 15:12

شنت قوات الأمن حملة اعتقالات طالت 22 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بعدة مدن في وقت متأخر مساء أمس وحتى ظهر اليوم الإثنين.

 

كما داهمت منازل عدد آخر من القيادات الإخوانية إلا أنها لم تتمكن من اعتقالهم لعدم وجودهم في منازلهم.

 

ففي القاهرة، اعتقلت أجهزة الأمن ، فجر اليوم الاثنين، أسامة ياسين، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، ووزير الشباب السابق، إلى جانب إثنين آخرين أحدهما يعمل سكرتيراً لخيرت الشاطر، نائب المرشد العام للجماعة في التجمع الخامس، بحسب مصدر أمني.

 

وأصدرت النيابة العامة في أواخر يوليو الماضي قراراً بضبط وإحضار ياسين، بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين في الاشتباكات التي وقعت أمام المقر الرئيسي للإخوان المسلمين في منطقة المقطم، شرقاً، يوم 30 يونيو الماضي.

 

وفي وقت سابق من مساء أمس، قالت الصفحة الرسمية لحزب "الحرية والعدالة"، المنبثق عن جماعة الإخوان، إن قوات الشرطة اعتقلت كل من محمد سلطان نجل صلاح سلطان، القيادي بـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية"، المؤيد للرئيس المصري المقال محمد مرسي، و3 نشطاء سياسيين آخرين.

 

كما أمرت نيابة مصر الجديدة برئاسة المستشار ابراهيم صالح رئيس النيابة حبس الداعية عبد الله بدر وجمال صابر عضو حركة حازمون 15 يوما على ذمة التحقيق لاتهامهم بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية يوم 5 ديسمبر من العام الماضي.

 

وأسندت النيابة الى المتهمين تهم الانضمام إلى جماعة "ارهابية مسلحة"، تهدف إلى تكدير الأمن والسلم العام، وإشاعة الفوضى في المجتمع، والاشتراك عن طريق الاتفاق والمساعدة في جرائم قتل المتظاهرين السلميين، والشروع في قتلهم، وممارسة أعمال بلطجة وحيازة سلاح وذخيرة

 

 

وترجع القضية إلى العام الماضي عقب الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المعزول مرسي في شهر نوفمبر ، ولاقى معارضة من قوى وأحزاب سياسية، وتظاهر معارضون له أمام قصر الاتحادية الرئاسي، إلا أن أنصار الرئيس مرسى تصدوا لهم واشتبكوا مع المتظاهرين ممن أسفر عن وقوع قتلى ومصابين، بحسب تحقيقات النيابة.

 

وفي الإسكندرية ، أعلنت مديرية الأمن في بيان لها أنها ألقت القبض على شخصين, مطلوب ضبطهما وإحضارهما بتهمة رشق الاهالي وقوات الامن بالحجارة خلال تظاهرة بمحيط مسجد القائد ابراهيم, وضبط بحوزتهم مطبوعات ضد الجيش.

 

وأوضح البيان أن المتهمين مطلوب ضبطهما في قضية جنح بقسم العطارين  لقيامهما وأخرين بالتظاهر بمحيط مسجد القائد إبراهيم ورشق الأهالي والقوات بالحجارة وإطلاق الأعيرة النارية مما أدى لمقتل 11 شخصا وإصابة 7 ضباط و3 شرطة وضابط بالقوات البحرية بالإضافة إلى إصابة 83 شخصا.

 

وفي دمياط ألقت أجهزة الأمن مساء اليوم الاثنين القبض على محمد الفلاحجي النائب السابق بالبرلمان عن حزب الحرية والعدالة تنفيذا لأمر النيابة العامة بضبط وإحضار عدد من القيادات الإخوانية بدمياط بتهمة التحريض على العنف في عدد من الاحداث التي شهدتها المحافظة مؤخرا والتي أسفرت عن سقوط قتلي وجرحى، بحسب مصدر أمني.

 

وفي بني سويف ، داهمت قوات الأمن المصري فجر اليوم منزل المهندس عبد العظيم الشرقاوي عضو مكتب إرشاد الإخوان المسلمين من منزله بقرية اشمنت التابعة لمركز ناصر ببني سويف.

 

ولم يكن الشرقاوي متواجدا بالمنزل فاحتجزت قوات الأمن نجله "محمد" 23 عاما، بحسب شهود عيان.

 

وقال شهود عيان إن قوات الأمن اقتحمت منزل عادل عبد المنعم محافظ بني سويف السابق والقيادي بحزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، إلا أنه لم يكن متواجدا بالمنزل .

 

وكانت نيابة بني سويف قد قررت في وقت سابق حبس سيد هيكل النائب السابق بمجلس الشورى القيادي بحزب الحرية والعدالة 15 يوما علي ذمة التحقيقات ووجهت له النيابة تهمة التحريض علي حرق أقسام الشرطة والمؤسسات الحكومية.

 

وألقت قوات الأمن القبض علي هيكل بمنزل أسرة زوجته في وقت سابق بعد أن شارك في مسيرة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي يوم الجمعة الماضي.

 

وفي المنيا، أفادت مراسلة الأناضول، أن أجهزة الأمن ألقت الليلة الماضية، القبض على سبعة أشخاص ينتمون للجماعة، بينهم على جمعة على كفافي، النائب السابق بالبرلمان وأحد قيادات الجماعة بالمحافظة.

 

وفي أسوان ألقت الأجهزة الأمنية القبض على 3 متهمين جدد ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين في واقعة الاعتداء على ضباط الشرطة والمعروفة إعلاميا باسم "مذبحة أسوان" ليرتفع بذلك عدد من تم ضبطهم حتى الآن إلى 14 متهماً على خلفية  تلك القضية، بحسب مصدر أمني.

 

وتداولت مواقع الكترونية مقطع فيديو يظهر تعرض عدد من رجال الشرطة بأسوان لتعذيب وقتل على يد مجهولين قالت المواقع إنهم أنصار الرئيس المعزول.

 

وقال اللواء حسن السوهاجى، مدير أمن أسوان إن المتهمين الثلاثة الذي ألقى القبض عليهم هم أحمد حسن صالح إبراهيم، وشقيقه محمد، وعبد الرحمن سيد توفيق.

 

وفي السويس ألقت قوات الأمن القبض على القيادي بـ"السلفية الجهادية" كامل طليبة داخل منطقة حي الجناين بالسويس، وسلمته إلى النيابة النيابة العسكرية بالسويس للتحقيق معه، بحسب مصدر أمني.

 

وقال مصدر أمني بالسويس، إن المتهم صادر ضده قرار بضبطه من النيابة العسكرية بضبط لقيامه بالمشاركة في حرق مدرعات تابعة للجيش الثالث الميداني بالسويس، وانه من المتهمين بالمشاركة والتخطيط لتنفيذ اعمال عنف داخل محافظة السويس.

 

وألقت قوات الأمن اليوم على ناصر السباعي عضو جماعة الاخوان المسلمين بالسويس، لاتهامه بالمشاركة في احداث العنف داخل محافظة السويس يوم 14 اغسطس الماضي.

 

ويعمل السباعي سائقا خاصا لعباس عبد العزيز النائب السابق بالبرلمان والقيادي بالإخوان المسلمين.

 

ومنذ الإطاحة بمرسي في الثالث من يوليو الماضي، تلقت جماعة الإخوان المسلمين ضربات أمنية موجعة باعتقال عدد من قياداتها، وزادت وتيرة تلك الاعتقالات بعد فض قوات الأمن المصرية لاعتصامي مؤيدي مرسي بميداني رابعة العدوية ونهضة مصر منتصف أغسطس الجاري.

 

ومن أبرز الذين طالتهم حملة الاعتقالات محمد بديع مرشد الإخوان ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد البيومي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان