رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الدعوة السلفية بمطروح تنفصل رسميًا عن قيادتها بالإسكندرية

الدعوة السلفية بمطروح تنفصل رسميًا عن قيادتها بالإسكندرية

الحياة السياسية

ياسر برهامي

الدعوة السلفية بمطروح تنفصل رسميًا عن قيادتها بالإسكندرية

ياسر خفاجي 26 أغسطس 2013 10:02

أعلن فرع الدعوة السلفية بمحافظة مرسى مطروح، اليوم الأحد، على الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" انفصاله رسميًا عن مجلس إدارة الدعوة بالإسكندرية؛ وذلك بعد رفضها قرار الدعوة بعدم المشاركة في الفعاليات الرافضة للانقلاب العسكري.

وقال الشيخ علي طه غلاب، مسؤول الدعوة بمطروح، محدثُا شيوخ الدعوة السلفية بخصوص قرار تجميد عضوية الدعوة السلفية بمطروح: "نحنُ نرحب برفع حمايتكم لنا، ووصايتكم علينا، فنحن نتحمل تبعات كل قرار اتخذناه وكل موقف وقفناه على واقعنا الذي نحنُ أدرى به في مطروح".

وتقدم غلاب باستقالته من جميع المناصب التي تقلدها داخل الدعوة السلفية قائلاً: "بعد هذا الانتظار الطويل منذ 13-8-2013 إلى اليوم، وبعد كل هذه المحاولات التي بُذلت، ورفعًا لما انتم فيه من حرج بخصوص قرار التجميد ؛أقـــول: "إن كانت عضويتي بمجلس الشورى العام، ومجلس الإدارة العام، ومجلس شيوخ الحزب لا تزال تُسبب لكم حرجًا؛ فاعلموا أنه لا حاجة لي فيها، واعتبروا هذه استقالة صريحة مني عن عضويتي في كل هذه المجالس".

وتابع: "عفوًا هذا قرار كــعدمه، لا يملك تنفيذه في أرض مطروح أحد، فنحن أصحابه ولا أحد غيرنا".

وقال: " إن تفتيت الصفّ فتنة نائمة لعن الله منْ أيقظها، وقد عرفتم جميعًا مطروح رجلًا واحدًا، وصفًا واحدًا، فنستحلفكم بالله ألا تتسببوا في فرقة تضيعون بها مجهود السنين، تُذكرون بها أبد الدهر"، مضيفًا "محافظة مطروح بثباتها وقوتها وثقلها السند القويّ لكم فتذكروا ذلك ولا تنسوه".

وأردف غلاب قائلاً: "يبقى الودّ والاحترام والتقدير والأخوة، فنحن جميعًا نرتبطُ بمنهجٍ واحد ومنزلة شيوخنا وخاصة: فضيلة الشيخ محمد بن إسماعيل المقدم، و فضيلة الشيخ أحمد فريد، و فضيلة الشيخ أحمد حطيبة، و فضيلة الشيخ سعيد عبد العظيم، و فضيلة الشيخ محمد أبو إدريس، وفضيلة الشيخ ياسر برهامي، فمنزلتهم فوق كل اعتبار وهم كانوا ولا يزالون مرجعيتنا في كل الأمور الشرعية ".

يذكر أن الدعوة السلفية في مطروح شاركت في فاعليات رفض الانقلاب ودعم الشرعية، وتعتبر الدعوة السلفية في محافظة مطروح هي التيار الإسلامي المسيطر على المحافظة التي شهدت اكتساحًا تامًا لجميع مقاعد مجلسي الشعب والشورى، وكانت نسبة التصويت بنعم على الاستفتاءات هي الأعلى بين جميع محافظات مصر.

ولاقي هذا القرار ترحيب أهالي مطروح من خلال تعليقاتهم علي البيان حيث قال عبد الله العوامي: " أؤيد قرار ليس تعصبا ولكن اقتناعا فمن فوائد الانفصال حتى يعلم الشباب الذين تربوا علي تقديس كيان معين حتى ظن بعضهم أن هذا الكيان هو الفرقة الناجية بل أن المنهج أكبر من كيان".

أضاف: "العمل الجماعي ليس محصورًا في كيان معين ولابد أن نعلم أنه بمجرد توحيد المنهج والفكر يعتبر عمل جماعي فاختلافنا ليس في المنهج، برغم من هذا كله فهم مشايخنا ولا ننكر لهم جميلهم ونحبهم في الله".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان