رئيس التحرير: عادل صبري 07:46 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

استعادة 25 عملة ذهبية من مسروقات متحف مدينة خناتون

استعادة 25 عملة ذهبية من مسروقات متحف مدينة خناتون

الأناضول 25 أغسطس 2013 18:06

أعلن وزير الدولة لشؤون الآثار،محمد إبراهيم، اليوم الأحد، عن استعادة 25 عملة ذهبية تعود إلى العصر الروماني (القرن الرابع الميلادي)، من مسروقات متحف ملوي بالمنيا جنوبي البلاد، والذي تعرّض للتخريب والنهب في أحداث عنف يوم 14 أغسطس الجاري.

 

وفي ذلك اليوم، انتشرت في الكثير من المحافظات أعمال شغب وفوضى أمنية، إثر فض قوات من الجيش والشرطة اعتصام مؤيدين للرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، في ميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر"؛ مما أسقط مئات القتلى وآلاف الجرحى، بين هؤلاء المؤيدين؛ جراء استخدام تلك القوات "القوة المميتة"، بحسب توصيف منظمات حقوقية دولية.

 

وقال الوزير، في بيان تلقت "الأناضول" نسخة منه، إنه باستعادة القطع الـ25 يكون إجمالي ما تم استعادته من مسروقات متحف ملوى، 125 قطعة أثرية، إضافة إلى خمسين قطعة تم إنقاذها داخل المتحف بعد الاعتداء عليه.

 

ويتكون متحف ملوي من طابقين، بهما أربع قاعات تعرض بها آثار الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية وآثار مصر الوسطى.

 

وأشار الوزير إلى أن السلطات الأمنية تعمل على اتخاذ الإجراءات التأمينية اللازمة لنقل الآثار المستعادة إلى المخزن المتحفي في مدينة الأشمونين بالمنيا، تحت حراسة مشددة.

 

من جانبه، قال أحمد شرف رئيس قطاع المتاحف، في تصريحات صحفية اليوم، إن القطع التي تم استعادتها من القطع النادرة، وتعود للإمبراطور فاليتس.

 

وأوضح أن الإمبراطور فاليتس يظهر على أوجه تلك العملات واقفا مرتديا الزى الحربي والقصبة حول رأسه، ويحمل العلم بيده اليسرى، وإكليل الزهور بيده اليسرى، وعلى يمينه يظهر الصليب.

 

وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) والمجلس الدولي للمتاحف (آيكوم) أدانا تخريب وتدمير من أسمتها بـ"الجماعات المتطرفة" لمتاحف وكنائس ومتحف ملوي، التي كانت عاصمة لمصر في عصر الملك إخناتون، الملقب بفرعون التوحيد، والذي حكم بين عامي 1379 و1362 قبل الميلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان