رئيس التحرير: عادل صبري 06:00 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بدراوي: رحيل البدوي يحل أزمة الوفد المالية..والمتواجدين بجواره "مطبلاتية"

بدراوي: رحيل البدوي يحل أزمة الوفد المالية..والمتواجدين بجواره مطبلاتية

الحياة السياسية

بدراوي خلال حواره لـ "مصر العربية"

في حوار لـ "مصر العربية"

بدراوي: رحيل البدوي يحل أزمة الوفد المالية..والمتواجدين بجواره "مطبلاتية"

أرفض الغاء قانون التظاهر.."الخدمة المدنية" يحتاج لمراجعة

محمد نصار-نادية أبو العينين 15 ديسمبر 2015 13:34

 

 البدوي لن يبيع أصول الحزب إلا على "جثثنا"

أزمة الوفد المالية لن تحل إلا برحيل البدوي

ابتعدنا عن المشهد الفترة الماضية حتى لاتستغل قيادة الحزب الحالية تيار الإصلاح شماعة لفشلها

هناك شخصيات  قادرة على إنعاش الوفد ماديا  لكنها ترفض وجود البدوي رئيسا له

سنخوض المنافسة في انتخابات المحلياتوجميع  مرشحينا فيها  شباب

حديث الحزب عن محاولاته استعادة قصر فؤدا سراج الدين "تخاريف"

عدد من قيادات "حب مصر" تواصلوا معي للانضمام لـ "تحالف دعم الدولة"

لابد من تعميم قانون الخدمة المدنية على كافة مؤسسات الدولة

 

 

 

في أول حوار له بعد فوزه بمقعد مجلس النواب عن دائرة نبروه، عاد فؤاد بدراوي، القيادي بتيار إصلاح الوفد، إلى مهاجمة الدكتور السيد البدوي، وقيادات الحزب الحالية، معلنا رفضه القاطع كغيره من الوفديين الاصليين على حد تعبيره  لما أثير حول رغبة البدوي بيع مقر حزب الوفد الرئيسي بالدقي .

 

وقال بدراوي في حواره لـ "مصر العربية"، إن حزب الوفد لن تتحسن أحواله وأوضاعه سوى برحيل البدوي عنه، معتبرا أن من فيه الأن حول البدوي مجموعة "مطبلاتية"، لا ينتمون إلى الوفد، بينما الوفديين الحقيقيين أصبحوا خارجه الأن، كاشفا عن وجود اتصالات من جانب قائمة في حب مصر لضمه لتحالف "دعم الدولة المصرية"، وتفاصيل أخرى حول كيفية تعامل البرلمان مع قوانين الفترة الانتقالية، وعلى رأسها التظاهر، والخدمة المدنية، وإلى نص الحوار.

 

ما هي خطتكم لما تسمونه استعادة الوفد ؟

في الفترة السابقة للانتخابات كان لنا الكثير من الفعاليات، وأعلنا رفضنا لسياسات الحزب تحت قيادة السيد البدوي، وما حصل عليه الحزب من نتائج في الانتخابات تثبت صحة حديثنا حول عدم صحة طريقة إدارة الحزب، وأوقفنا نشاطنا في الفترة الماضية حتى لا يعلق الحزب فشله على شماعة تيار الإصلاح.

 

وماذا عن تحركاتكم في الفترة المقبلة؟

كان يوجد اجتماع تمهيدي منذ يومين لأعضاء تيار الإصلاح، حتى نبدأ في اتخاذ الخطوات والاجراءات التي تعيد للوفد مكانه في الصدارة مرة أخرى.

 

 

هل لدى تيار الإصلاح نواب أخرين بخلافك؟

لا يوجد نواب أخرين دوني لتيار الإصلاح في البرلمان ، فالتيار لم يرشح لانتخابات مجلس النواب سوى مرشحين أو ثلاثة فقط.

 

 

ماذا عن المشاركة في انتخابات المحليات؟

بالطبع سنشارك في انتخابات المحليات، لأنها أهم الاستحقاقات الإنتخابية المقبلة، بما سيكون لها من دور ايجابي، فطبقا للدستور أصبح أعضاء المجالس المحلية أدوات رقابية يتمتع بها عضو مجلس النواب، وحينما سيعلن عن قانون انتخابات المحليات، وموعدها سندفع بعدد كبير من الشباب.

 

هل تستهدفون عدد معين من مقاعد المحليات؟

حتى الأن لم نحدد عدد معين من مقاعد المحليات المستهدفة، لكن غالبية مرشحينا لها سيكونون من الشباب.

 

ما موقف التيار بشأن ما أثير حول رغبة البدوي بيع مقر الوفد الرئيسي بالدقي؟

هذا الأمر مرفوض جملة وتفصيلا، فهذا المقر ليس ملكا للبدوي ولا سراج الدين، لكنه ملكا للوفديين جميعا والشعب المصري، وحذرت مسبقا من عواقب التفكير في هذا الأمر، فلن نسمح نحن ولا الوفديين جميعا بحدوث هذه الكارثة، والأزمة المالية الحالية سببها رئيس الحزب بالقرارات التي اتخذها بشكل فردي، وشركة الإعلانات التي تعاقد معها، والتي رفضت تسديد مستحقات الجريدة.

 

لكن البدوي تعهد مسبقا بسداد تلك الأموال من ماله الشخصي؟

هذا أمر طبيعي فالبدوي هو المتسبب الرئيسي في تلك الأزمة، ويتوجب عليه أن يحلها منفردا كما تسبب فيها منفردا، وحل الأزمة المالية لن يكون ببيع مقر الوفد وتاريخه، لكنه سيكون في اليوم الذي يرحل فيه البدوي عن الوفد.

 

 

ولكن ألا ترى في تصريحات البدوي حول محاولة استرداد قصر فؤاد سراج الدين نفي لكلامك ؟

على البدوي ألا يحاول تصدير صورة باسترداد قصر فؤادباشا سراج الدين، وهذا الكلام مجرد تصريحات للاستهلاك المحلي وكلام "تخاريف".

 

من الناحية القانونية هل يحق للبدوي التصرف في أيا من أصول الحزب وماذا سيكون تصرف تيار الاصلاح حال حدوث ذلك ؟

من الناحية القانونية يحق للبدوي بيع أحد مقار الوفد أو أصوله، بصفته الممثل القانوني للحزب، لكن القضية ليست متعلقة بمن له حق من غيره، فهى قضية كيان تاريخي ملكا للشعب المصري في النهاية، ولكننا لن نسمح بهذا الأمر، وأية محاولات لبيع تاريخ الوفد وكيانه سيكون على "جثثنا”.

 

بالنسبة للنتيجة التي حققها الوفد في الانتخابات، كيف تقيمها؟

هذه النتيجة لا تليق مطلقا بحزب الوفد، وتوضح مدى الفشل الذريع في إدراة شئون الحزب، والسياسات المتخبطة التي تتخذها قيادته، والتي أدت لتراجعه بهذا الشكل، خاصة وأن المواطن العادي في الشارع يريد الوفد ولا يريد قيادته، وهذا الأمر انعكس بصورة سلبية .

 

"وفد البدوي" أكد إنه يرفض التنسيق معك داخل البرلمان إلا إذا تراجعت عن مسعاك لهدم الحزب وفقا لتصريحات صحفية ؟

لهم الحق في قول ما يشاؤون، لكني قلت مسبقا ولازلت مصرا على موقفي إني لن أنسق مع الكتلة البرلمانية لحزب الوفد داخل البرلمان، ولا يوجد تعامل معهم داخل المجلس، أو إلتزام بخط عام يجمعني بهم.

البدوي قال إنه لا يخشاكم ولديه الكثير ضدكم، وعليكم التزام الصمت، وعدم التحدث باسم الحزب؟

نحن الوفديين الأصليين لا نتحدث باسم الحزب فقط، ولكن نتحدث باسم الوفديين الذين للأسف هم خارج الحزب الأن، بينما من يتواجدون فيه مجموعة من "المطبلاتية" بجانب رئيس الحزب، وهذا ما أدى إلى ما وصل إليه من تراجع للوفد في الشارع السياسي.

 

ولكن إذا كانت كل هذه السلبيات  موجودة فلماذا لم تحاولوا علاجها خلال تواجدكم به ؟

لقد حاولنا مرارا وتكرارا حتى وصل الأمر إلى ذروته، إلى أن دعانا الرئيس عبد الفتاح السيسي لحل المشكلات العالقة بيينا، وتم التوافق خلال هذا الاجتماع حول عدد معين من الاشتراطات وتحدد لقائين لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع الرئيس ، إلا أن الطرف الأخر تهرب ولم يحضر تلك الاجتماعات.

 

بعض أعضاء الحزب أعلنوا رفضهم الإنضمام لتحالف دعم  الدولة بالرغم من موافقة الحزب عليه، ما تفسيرك لهذا الاختلاف؟

هذا الأمر يؤكد الموقف المهزوز لقيادات الحزب، ومدى التخبط والتناقض بين مواقف وأراء قياداته.

 

 

في حال رحيل البدوي وعودتكم للوفد، ما هي استراتيجيتكم لإنقاذ الوفد؟

أولا طبقا للائحة الداخلية للحزب فإن المستشار بهاء أبو شقة، بصفته سكرتير عام الحزب، سيتولى الرئاسة إلى أن يتم إجراء انتخابات بعد ثلاثة أشهر، والموقف المالي للوفد سيتحسن جدا بمجرد رحيل البدوي، نظرا لوجود عدد كبير من الشخصيات العامة المحترمة، تريد الانضمام للوفد ولديها القدرة المالية على التبرع بما يسمح بانعاشه من جديد، إلا أنها رافضة هذا الأمر في ظل تواجد البدوي على رئاسته.

 

وما موقف تيار الإصلاح من تحالف "دعم الدولة المصرية"؟

مسألة التحالفات داخل البرلمان أمر طبيعي ووارد في مختلف بلدان العالم، لكنه يبدو جديدا نسبيا بالنسبة للمصريين، ولا يجب التشكيك في كل شيء كما يحدث الأن.

 

 

هل عرض عليك الانضمام لهذا التحالف؟

هناك اتصالات تتم في الوقت الحالي، وقد قابلت عدد من الشخصيات المسئولة بقائمة "في حب مصر"، وأمر الانضمام من عدمه سيكون بالنسبة لي في النهاية متمثلا في الهدف من تكوين التحالف، هل هو هدف شخصي أم هدف عام يصب في صالح الوطن، وإذا كان الأمر وفقا للمصلحة الوطنية لن يكون أي غضاضة في هذا الأمر.

 

 

البعض يقول إن تحالف دعم الدولة هو مصادرة للحياة السياسية ويعيد تجربة الحزب الوطني؟

هذا ليس دفاعا عن "حب مصر" أو تحالف "دعم الدولة المصرية"، لكن لا بد أن ننسى الفترة الماضية، ولن يسمح أحد باعادة التجربة مرة أخرى، ولن يكون هناك هيمنة أوسيطرة سواء كما كانت قبل 25 يناير أو 30 يونيو، وأي فصيل سيحاول الاستحواذ سيكون وسيلة للقضاء عليه.

 

 

من وجهة نظرك هل يستطيع النور تكوين جبهة داخل مجلس النواب بعد فشله  في الانتخابات ؟

من الممكن أن ينجح النور في في ذلك، ولكن تلك الجبهة لا يمكنها أن تشكل تكتل يمثل قوة داخل المجلس، وفقا لمستوى النتائج التي حققها في الانتخابات البرلمانية.

 

 

موقفك من القوانين التي سيتوجب على البرلمان استعراضها خلال الـ 15 يوما الأولى؟

يوجد عدد من القوانين التي صدرت في غياب المجلس من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجميعها سيتم مراجعته داخل البرلمان، لكن هناك قوانين تمثل أولوية يجب إعادة النظر فيها منها قانون الخدمة المدنية، وقانون التظاهر، ومنظومة الحريات العامة، وكذلك القوانين الاقتصادية المتعلقة بالضرائب.

واعتقد أن المجلس يستطيع مناقشة تلك القوانين من خلال عرضها على اللجان النوعية الخاصة بكل قانون منها، لبحثها وإبداء رأيه فيها، ثم اقرارها.

 

 

وماذا عن قانون التظاهر، هل تؤيد بقاءه أم لا؟

أنا مع تعديل القانون وليس إلغاؤه، وفي جميع بلدان العالم توجد قوانين تنظم وتقنن عملية التظاهر للتعبير عن الرأي، بحيث لا يكون فيها اعتداء على منشآت الدولة ، ولكن يجب تلاشي القيود المفروضة في بعض المواد، التي تعطي للمواطنين الحق في التظاهر من جهة وتسحبه من جهة أخرى.

 

 

وماذا عن قانون الخدمة المدنية؟

قانون الخدمة المدنية به مواد عدة تحتاج إلى معالجات ومراجعات، لأنه يمس موظفي الدولة والتعيينات الحكومية، إلى جانب المعاشات وغيرها من المواد الأخرى.

 

 

وماموقفك من استثناء بعض الجهات والمؤسسات من تطبيق القانون؟

 

هذا الأمر غير مقبول ولابد من تطبيق القاعدة على الجميع وبشكل عام، فطبقا للدستور جميع المواطنون متساوين في الحقوق والواجبات، وأي قانون يحتوي على مواد تخل بمبدأ المساواة يتعارض بشكل أساسي بالدستور.

 

 

 

كيف يقّيم توجهات السياسة الخارجية لمصر؟

 

أنا مع توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي نحو إعادة العلاقات المصرية سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي، ولابد لمصر بصفتها دولة محورية في المنطقة العربية، ولابد لها ان تستعيد مكانتها الدولية من جديد، بعد أن تراجع في السنوات المقبلة.

هل يعكس قرار التحكيم الدولي بشأن تغريم مصر ما يقرب من 2 مليار دولار لصالح إسرائيل في قضية الغاز، إهمال من المسئولين في متابعة هذا الملف؟

 

إذا كانت مصر قد قبلت التحكيم الدولي منذ البداية في هذه القضية فهذا التحكيم يكون مقبول وملزم لها، وكون مصر لم تقدم الأدلة والأسانيد والمستندات التي تؤكد حقها وتدافع عن موقفها، فهذا به خلل من الجانب المصري.

 

 

كيف ترى تعامل الدولة مع أزمة سد النهضة، خاصة في ظل التطورات الأخيرة؟

موضوع سد النهضة به الكثير من التعقيدات، ويحتاج إلى تكثيف الجهود المبذولة في إطاره، من أجل ضمان حق مصر التاريخي في نصيبها من مياه النيل، وهي مسألة غير بسيطة لتعلقها بالأمن القومي المصري، ولذلك لابد لنا أن نصر على عدم التفريط في هذا الحق.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان