رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

صحفيون ينددون باعتقال محرري "إسلام تايم"

صحفيون ينددون باعتقال محرري "إسلام تايم"

ممدوح المصري 25 أغسطس 2013 14:20

استنكرت مجموعة من شباب الصحفيين احتجاز وحبس الزميل "وائل علي"  محرر البيانات بموقع إسلام توداى, 15 يومًا, على خلفية اتهامه بالتخابر مع دولة أجنبية، وتلفيق عدد من التهم له ولزملائه من العاملين بالموقع المحسوب على الجماعة الإسلامية، الأمر الذى اعتبره الصحفيون عودة للدولة البوليسية وتكميم الأفواه.

ومن جانبها, أكدت مروة عباس ،المتحدثة الإعلامية باسم المجموعة، أن الصحفيين يطالبون بالإفراج الفوري عن الزميل؛ لعدم انتمائه لأي تيار سياسي، مشيرة الى أن عمله بالموقع من باب مصدر الرزق, وليس لانتمائه الى جماعة سياسية أو اسلامية, مطالبة بالإفراج عنه ومحاسبة المسؤولين الحقيقيين عن نشر تلك الأخبار محل الاتهام, والمتسببين في تكدير الأمن العام .
فيما طالبت هناء شلتوت ،أحد مؤسسي صفحة الحرية لوائل علي، التي تم تدشينها على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، بسرعة الإفراج عنه، لافتًة إلى أن الصحفيين يطالبون بالحرية لزميلهم الذي ألقي القبض عليه خلال تواجده بالموقع الذي داهمته قوات الشرطة الأحد الماضي, وتم توجيه عدة اتهامات واهية له ولزملائه، مستنكرة استمرار الجهاز الأمنى فى توجيه اتهامات مطاطة عفت عليها أنظمة الحكم السابقة.
من جانبة قال عمرو نجيب ،منسق المجموعة الصحفية، إن جميع التهم الموجهة الى "وائل على" تندرج جميعها تحت قانون أمن الدولة, منها ترويج أخبار عبر الانترنت لجماعة تهدف لهدم النظم السياسية والاجتماعية للدولة ونشر صور وكتابات من شأنها تمييز طائفة على أخرى؛ مما يترتب عليه تكدير الأمن والسلم العام، علاوة على تهمة استغلال الدين لتمييز طائفة على أخرى، وتعمد نشر أخبار بصورة كاذبة، تؤدي إلى انقلاب الحكم المصري وتكدير الأمن العام، وذلك على الرغم من كون وظيفة "وائل على " بالموقع محل الاتهام لا تتخطى مهمة حفظ البيانات على الموقع الالكترونى فحسب، وهى مهمة فنية لا تتداخل مع السياسة التحريرة للموقع، ومن ثم لا توجب تحمله أعباء إدارة الموقع والقائمين عليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان