رئيس التحرير: عادل صبري 08:30 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الخلافات تهدد عمل لجنة الحريات بـ "المحامين"

الخلافات تهدد عمل لجنة الحريات بـ المحامين

الحياة السياسية

صلاح سليمان - مقرر لجنة الحريات

اعتراضا على مقررها الجديد

الخلافات تهدد عمل لجنة الحريات بـ "المحامين"

هناء البلك 14 ديسمبر 2015 16:36

منذ انتهاء انتخابات نقابة المحامين بفوز سامح عاشور بمنصب النقيب، والبدء في تشكيل مجلس النقابة، واختيار مقرري اللجان، تصاعدت حدة الخلافات داخل لجنة الحريات، بعد اختيار صلاح سليمان عضو المجلس مقررًا لها.



واعترض بعض أعضاء اللجنة على تسمية سليمان، ومع أول اجتماع لها نشبت خلافات داخلها، وعلى الفور أصدر بعضهم بيان أقروا فيه بعدم الاعتراف بمقررها الجديد.

 

وطالب أعضاء لجنة الحريات، في بيانهم، عاشور بتفويض مقرر آخر ، باعتبار سليمان يدير منظمات مجتمع مدني الأمر الذي يتعارض مع لائحة لجنة الحريات.

 

"لاتوجد لدينا غرفة للعمل داخل النقابة".. هكذا بدأ أشرف طلبة، الأمين العام للجنة الحريات حديثه لـ "مصر العربية"، لافتأ إلى أن هناك حالة من التشتت داخل اللجنة، وكل مجموعة تعمل بالطريقة التي ترى أنها مناسبة.

 

وأضاف طلبة  أنه لايوجد تحرك من جانب النقابة، ولا تظهر رؤية واضحة لنقابة المحامين ومجلسها تجاه "لجنة الحريات"، مشيرا  إلى أن قرار تجميد اللجنة الصادر عن عاشور، في ديسمبر 2014 لم يحظ اهتمام كبير من جانب أعضاء اللجنة؛ لأنه صدر دون الرجوع لأحد.

 

وتابع: "لقد كلفت أحد الزملاء من داخل اللجنة بعمل مذكرة ورفعها لخالد أبو كريشة، مقرر اللجنة حينها للتنديد بقرار التجميد، وللمطالبة بتوفير مكان للجنة، ولكن لم يتم الاستجابة للطلب، حتى أجريت الانتخابات بفوز عاشور، واختيار سليمان مقررا".

 

واعترض طلبة على قرار مقرر لجنة الحريات، بتقسيم اللجنة إلى مكاتب في اجتماع الخميس الماضي لإقصاء بعض الرموز النقابية داخل اللجنة، والاستعانة بشخصيات تابعين له، ليس لديهم خبرة عن عمل الحرياتى، على حد قوله.

 

في المقابل قال صلاح سليمان، مقرر لجنة الحريات، إنه لايعلم بقرار تجميد اللجنة، لافتا إلى أن اجتماع اللجنة الخميس الماضي، كان لوضع الخطة العامة لعمل اللجنة الفترة المقبلة.

 

وعن اتهامات بعض الأعضاء بخصوص الاستعانة بشخصيات تابعين له، نفى سليمان الكلام تمام، مشيرا إلى أن هناك مجموعة من الزملاء قبلوا العمل داخل اللجنة كسكرتارية لحين تقسيم المكاتب باللجنة في المناطق والمحافظات، والأقسام والمراكز، بالنقابات الفرعية أو المحاكم الجزئية باعتباره عمل تطوعي.

 

وعن البيان الذي أصدره بعض الأعضاء داخل اللجنة، باعتراضهم على تعينه، أكد أنهم 4 أو 5 أفراد، وهذه وجهة نظرهم، متابعًا "أنا مقرر اللجنة واللي عايز يعمل بنظامها أهلا وسهلا".


 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان