رئيس التحرير: عادل صبري 12:33 مساءً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

تلقينا اتصالا من مساعد الأمين العام للأمم المتحدة

قيادي إخواني:

تلقينا اتصالا من مساعد الأمين العام للأمم المتحدة

الأناضول 25 أغسطس 2013 13:31

 كشف عمرو دراج، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، ومسؤول العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة ، أنه تلقى اتصالا هاتفيا من جفري فلتمان، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية خلال زيارته للقاهرة التي انتهت فجر الجمعة الماضية، تناول الحديث عن الأوضاع الراهنة في مصر.

وتابع دراج في اتصال هاتفي أجراه معه مراسل الأناضول: "فلتمان قام بالاتصال بي هاتفيا وقال أنه مكث في مصر بضعة أيام لاستطلاع الاوضاع واستوضاح وجهات نظر جميع الأطراف المعنية بالوضع ويريد أن يعرف وجهة نظرنا".


وأضاف " مساعد الأمين العام للأمم المتحدة سعى لأن يكون هناك لقاء يجمعه بممثلين عن التحالف الوطني (المؤيد لمرسي)، إلا أن الظروف الحالية حالت دون ذلك"، مشيرا إلى أن الاتصال الهاتفي كان في الساعة العاشرة من مساء الخميس الماضي بالتوقيت المحلي.


وأوضح دراج أنه شرح للمسؤول الأممي "وجهة نظر التحالف ورؤيته للأحداث كما تضمن الحديث الهاتفي تناول موضوع العنف وإحراق الكنائس".


ولم يعط مزيدا من التفاصيل غير أنه أكد في ذات السياق على أنه لا توجد في الوقت الراهن "أية اتصالات أخرى مع أي من الأطراف الخارجية".


وأضاف القيادي بـ"الحرية والعدالة" أن تلك الأطراف الخارجية التي حاولت في وقت سابق التدخل لتهدئة الأوضاع وإيجاد مناخ للحوار قبل فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في الرابع عشر من الشهر الجاري بالقوة، "باتوا يتحدثون من بلادهم أنهم فوجئوا باستغلال الطرف الآخر (الرسمي) هنا في مصر لجهودهم من خلال إعلان فشلها بعد سفرهم، واستغلال ذلك لتبرير ما اتخذوه من إجراءات تعسفية لاحقة" بحق المؤيدين لعودة الرئيس المنتخب محمد مرسي للمارسة مهام منصبه.


وفي أعقاب زيارة كل من الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، ومساعد وزير الخارجية الأمريكي، وليم بيرنز، للقاهرة قبل نحو الشهر في محاولة للتوصل لتسوية سياسية في مصر، أعلنت السلطات المصرية عن "فشل" الجهود الدبلوماسية الخارجية وألقت باللائمة على جماعة الإخوان، وهو ما نفته الأخيرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان