رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

جدل بين المحامين بعد سجن ضابطي "التعذيب"خمس سنوات

جدل بين المحامين بعد سجن ضابطي التعذيبخمس سنوات

الحياة السياسية

كريم حمدي "محامي المطرية"

في قضية قتل محامي المطرية

جدل بين المحامين بعد سجن ضابطي "التعذيب"خمس سنوات

الزيات" يا بلاش دم المحامي بخمس سنوات..وعثمان:مزايدةرخيصة

هناء البلك 12 ديسمبر 2015 18:49

قال هاني دردير المتحدث باسم حملة الدفاع عن المحامين، إن الحكم الصادر في  قضية محامي المطرية "كريم حمدي" الذي قتل تحت  وطأة  التعذيب داخل قسم الشرطة بالسجن 5 سنوات بحق ضابطي الأمن الوطني الذين أشرافا على عملية تعذيبه، غير مُرضي على حد  وصفه . 

وأضاف دردير أن التسمية الصحيحة لما حدث مع  كريم قتل مع سبق الإصرار ، لافتا  ان الحكم  بحق الضابطين جاء فقط لتهدئة الرأي العام بين المحامين، ويمكن الطعن فيه وإعادة النقض .

وتابع دردير لـ " مصر العربية" أن النقابة لم تقم بدورها ، وأنها حضرت الجلسات في القضية لتجميل وجهها فقط، وذلك بعد ضغط من جانب المحامين، والحضور المكثف من جانب حملة "الدفاع عن المحامين" للتحقيقات والجلسات .

وأشار دردير إلى أن هناك غياب تام للنقابة العامة في بداية الأزمة، ولم يكن هناك اتفاق من جانب النقابة العامة والفرعية، وأن كلا منهما تصدر قرارات مختلفة عن الأخرى، لافتا إلى أنه مع بدء الجلسات أصبح هناك اتفاق بينهما، وبدأ محمد عثمان نقيب شمال القاهرة بحضور الجلسات باسم النقابتين معًا.

وفي السياق ذاته علق منتصر الزيات، المرشح السابق على منصب نقيب المحامين في صفحته الشخصية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على الحكم متسائلا  "يا بلاش دم المحامي بخمس سنوات ؟".

فيما قال محمد عثمان نقيب شمال القاهرة، إن كل من يرى أن الحكم في قضية "محامي المطرية" غير مرضي فهي مجرد مزايدات رخيصة ، ولن نقبل بها، وأن قضية "كريم حمدي" ليست أول قضية بقسم المطرية، لافتا إلى أنه لولا تدخل النقابة " العامة والفرعية" في القضية لما وصلنا إلى هذا الحكم.

وأضاف نقيب شمال القاهرة لـ "مصر العربية" أن من وصف الحكم بأنه "غير مرضي"، لم يحضر الجلسات منذ بدء القضية، مشيرا إلى أنه تابع القضية منذ بدايتها، باعتباره موكلا عن أسرة المجني عليه، بحضور نقيب المحامين "سامح عاشور"، ومعه عدد من الزملاء حتى صدور الحكم.

ورأى عثمان أن الحكم إدانة لسياسات التعذيب، ورسالة لكل صاحب سلطة إذا حاول التعدي على أي "محامي" سينال جزاؤه، متابعا أنه في حال تقدم المتهمين بطعن ضد الحكم فإننا كهيئة دفاع عن "كريم حمدي" سنتقدم بطلب للنيابة للطعن في النقض المقدم منهم.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة، صباح السبت، برئاسة المستشار أسامة شاهين، أصدرت حكمًا على ضابطي الأمن الوطني عمر محمود ومحمد الأنور بالسجن المشدد 5 سنوات في قضية اتهامهما بالاعتداء على المحامي كريم حمدي «محامي المطرية ».

 

ووقعت حادثة كريم حمدي  (28 عامًا)، في فبراير 2015، داخل قسم شرطة المطرية، حيث تم القبض عليه بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان، والمشاركة في تنظيم مظاهرات والتعدي على قوات الأمن بالأسلحة النارية ليخرج منه جثة هامدة.

وتعرض "محامي المطرية"  للتعذيب من قبل محتجزيه  لإجباره على الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه، الأمر الذي دفع  المستشار هشام بركات النائب العام حينها، بإحالة الضابطين المتهمين إلى محكمة الجنايات، بتهمة تعذيبه أثناء احتجازه داخل قسم شرطة المطرية.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان