رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المنظمة المصرية تطالب بسن قانون جديد لمواجهة التعذيب

المنظمة المصرية تطالب بسن قانون جديد لمواجهة  التعذيب

الحياة السياسية

وقفة لمحاكمة الضباط

المنظمة المصرية تطالب بسن قانون جديد لمواجهة التعذيب

نادية أبوالعينين 12 ديسمبر 2015 17:20

قالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن محاكمة ضابطي الأمن الوطني المتهمين بتعذيب المحامي كريم حمدي حتي الموت، دليل على تطور فكر ملاحقة مرتكبي جرائم التعذيب في مصر، والرغبة في القضاء على هذا الانتهاك.

وأضافت المنظمة في بيانها الصادر اليوم السبت، إن  ذلك يجب ان يصاحبه تعديل في البنية التشريعية للقضاء على تلك العقوبة، وتغليظها وخاصة أن التعذيب ينتهك الحرية والأمان والحق في الحياة.

وأوضح البيان أن هناك قصور تشريعي بالقانون المصري في تعريف التعذيب، على نحو لا يتلائم مع الاتفاقيات الدولية المناهضة له، والتي تعرفه بأنه كل ألم أو عذاب جسدي أو عقلي، ولا تشترط أن يكون مستهدفاً انتزاع اعترافات فقط مثلما ينص القانون المصري، مطالبا مجلس النواب بتبني مشروع قانون التعذيب.

وعلق حافظ أبوسعدة، رئيس المنظمة، أن أهدار الحق في الحياة يعد إهدار لمنظومة حقوق الإنسان بشكل كامل، مؤكدا على ضرورة اعتماد الحكومة على سن قانون جديد لمواجهة جريمة التعذيب والقضاء عليها.

وأضاف أبو سعده أن المنظمة كانت أعدت مشروع قانون لمواجهة جريمة التعذيب يعمد على تعريفه بما يتناسب مع المواثيق والاتفاقيات الدولية في هذا الصدد، لوقف الإفلات من العقاب

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة قتضت اليوم  بالسجن المشدد لضابطي الأمن الوطني المتهمين بتعذيب كريم حمدى المحامي بالضرب على نحو أدى إلى وفاته داخل قسم شرطة وإلزامهم بالمصروفات الجنائية.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان