رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تفاصيل خطة الاتحادات المستقلة لمواجهة "الاحتكار النقابي"

تفاصيل خطة الاتحادات المستقلة لمواجهة الاحتكار النقابي

الحياة السياسية

جانب من اجتماع ممثلي الاتحادات المستقلة بدار الخدمات النقابية

بعد قرار مجلس الوزراء بحظر التعامل معها

تفاصيل خطة الاتحادات المستقلة لمواجهة "الاحتكار النقابي"

سارة نور - ولاء فتحي 12 ديسمبر 2015 10:31

 

اتفق عدد من رؤساء النقابات والاتحادات العمالية المستقلة، في الاجتماع الموسع الذي عقدته دار الخدمات النقابية للتصدي للهجمة الأخيرة على النقابات المستقلة، على خطة عمل لمواجهة قرار مجلس الوزراء بعدم التعامل مع "النقابات المستقلة" واعتبار الاتحاد العام لعمال مصر الممثل الشرعي والوحيد في المخاطبات الرسمية.

 

وخرجت نتائج الاجتماع، الذي استمر ما يزيد على الثلاث ساعات، أمس، وشارك به نحو 150 نقابيا ممثلين عن 50 نقابة واتحاد مستقل، بتشكيل تكتل للنقابات المستقلة يعمل على إعداد رسالة لجمال سرور، وزير القوى العاملة، والمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والمشير عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لرفض ما جاء في الكتاب الدوري. 

 

وتشمل الخطة تشكيل هذا التكتل لوفد موحد يلتقي وزير القوى العاملة ورئيس الوزراء لبيان خطورة انحياز الحكومة لاتحاد العمال على حساب النقابات المستقلة، إضافة إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء والاتصال بأعضاء مجلس النواب في الدوائر المختلفة للمشاركة بها. 

 

كما اتفق ممثلو النقابات المستقلة على تنظيم مؤتمرات بالإسكندرية ومدن القناة ووسط الدلتا وشمال وجنوب الصعيد لشرح أبعاد الموقف والتأكيد على التمسك بالمبادئ والحقوق الأساسية للعمال، ثم عقد مؤتمر ختامي بالقاهرة للتأكيد على القرارات التي تم اتخاذها في المؤتمرات سالفة الذكر. 


وتضمن الخطة أيضا مخاطبة الجمعيات العمومية للنقابات المستقلة في اجتماعات طارئة وبيان خطورة ما يحدث على حقوق العمال، خاصة والبرلمان على أبواب إقرار القوانين الأساسية، ومنها المنظمات النقابية، والعمل، والتأمينات الاجتماعية، والتأمين الصحي.

 

كما قرر ممثلو النقابات المستقلة  التوجه للمجلس القومي لحقوق الإنسان برسالة شاملة لكل أبعاد الموقف وطلب توصيلها لرئيس الجمهورية والتنبيه على خطورة الاحتكار النقابي على الحرية النقابية والحق في التنظيم النقابي وحل مشاكل العمال عن طريق الوسائل السلمية وفي مقدمتها المفاوضة الجماعية.


 كما اتفقوا على تقديم بلاغات للجهاز المركزي للمحاسبات والنائب العام لفضح الفساد المستشري في الاتحاد الحكومي والنقابات العامة. 

 

يذكر أن وزير القوى العاملة جمال سرور، أشار في تصريحات سابقة إلى إن التعددية النقابية أعاقت العمل وأسيء استخدامها، في الوقت الذي تداولت فيه وسائل الإعلام تصريحات نسبتها لمحمد وهب الله (الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر)، مفادها أن الاتحاد سيحاول تمرير مشروع قانون ينص على إلغاء النقابات المستقلة والاعتراف بوحدة التمثيل النقابي، من خلال نوابه في مجلس النواب، فيما أصدر مجلس الوزراء كتابا دوريا يقضي بعدم التعامل مع النقابات المستقلة.

 

 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان