رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

“النور" يمتص غضب قواعده بلقاءات لبحث تراجع النتائج

“النور يمتص غضب قواعده بلقاءات لبحث تراجع النتائج

الحياة السياسية

يونس مخيون - رئيس حزب النور

خلال انتخابات مجلس النواب

“النور" يمتص غضب قواعده بلقاءات لبحث تراجع النتائج

محمد الفقي 11 ديسمبر 2015 13:15

يحاول حزب النور، احتواء غضب القواعد من نتائج انتخابات مجلس النواب، التي جاءت خارج التوقعات، بالحصول على عدد مقاعد قليل على الفردي، وعدم حسم مقاعد بالقائمة.


وسادت حالة من الضيق والغضب لدى قواعد الحزب في المحافظات، بسبب ما اعتبره بعضهم فشل القيادة الحالية، بحسب مصادر شبابية.

 

ولجأ الحزب إلى تنظيم جلسات ولقاءات في كل المحافظات مع الشباب وقواعد الحزب، لمعرفة أسباب تراجع النتائج.

 

وقال قيادي بارز بحزب النور، إن الحزب بدأ عقب الانتهاء من معركة الانتخابات، تنظيم لقاءات مع القواعد في المحافظات، لبحث أسباب تراجع النتائج.

 

وأضاف القيادي، الذي طلب عدم ذكر اسمه لـ "مصر العربية"، أن اللقاءات ضرورية لبحث أسباب تراجع النتائج، خاصة وأنها لا تتعلق بإدارة القيادة الحالية للحزب،ولكن عوامل خارجي، تتعلق بانتشار المال السياسي والرشاوى الانتخابية.

 

وتابع أن اللقاءات تدرس بشكل دقيق مسألة الحملة ضد الحزب منذ فترة طويلة، وكيفية مواجهتها خلال الفترة المقبلة، اعتمادا على مبدأ إشراك القواعد في سياسات الحزب العليا.

 

ولفت إلى أن الشباب لديهم قناعة ومعرفة تامة، بأن الظروف الخارجية كانت أقوى من الحزب وإمكانياته، خاصة وأن مرشحي الحزب ما كانوا للسير على خطى باقي المرشحين في استغلال المال السياسي.

 

وكان عضو المجلس الرئاسي، الدكتور مجدي سليم، عضو المجلس الرئاسي، فند في حديث سابق لـ "مصر العربية"، أسباب تراجع نتائج الحزب، وكان من بينها تراجع الحشد السلفي، فضلا عن احتمالية وجود اختيارات خاطئة للمرحشين، باعتبار أنه عمل بشري يحتمل الصواب والخطأ.

 

كما حدد سليم، عدد من العوامل اﻷخرى من حيث التأثر بالحملة السلبية ضد الحزب، وانتشار المال السياسي، واستخدام الرشاوى الانتخابية، فضلا عن النظام الانتخابي.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان