رئيس التحرير: عادل صبري 10:58 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

محامي حقوقي: إنكار الداخلية للاختفاء القسري "كلام ساذج"

محامي حقوقي: إنكار الداخلية للاختفاء القسري كلام ساذج

الحياة السياسية

قوات اﻷمن المركزي - صورة أرشيفية

محامي حقوقي: إنكار الداخلية للاختفاء القسري "كلام ساذج"

نادية أبو العينين 11 ديسمبر 2015 10:20

قال مختار منير، محام بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، إن الاختفاء القسري سلاح جديد لتخويف المعارضة السياسية للدولة، موضحا أن هناك ١٢٥ حالة اختفاء قسري خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، ظهر منهم ٧٩ حالة.


وأضاف منير، خلال مؤتمر، مساء أمس، بعنوان" انتهاكات الداخلية.. مش حالات فردية"، أن مصر لم توقع على اتفاقية مناهضة الاختفاء القسري على الرغم من تصريحات المتحدث باسم وزارة الداخلية أن مصر موقعة عليها.

 

وأشار إلي أن ما تطرحه الداخلية من تكذيب للاختفاء هو "كلام ساذج"، مؤكدا أن الحالات تدل على وجود منهجية في إخفاء المواطنين لوضعهم كمتهمين في قضايا لم تغلق ولم يقبض على المتهمين فيها.

 

وأوضح أن هناك طفل ١٤ سنة مختفي من يوم ٣٠ سبتمبر وظهر في نيابة أمن الدولة وتعرض للتعذيب والانتهاكات الجنسية، وأثبت ذلك في التحفيقات وعرض على الطب الشرعي الذي أكد تعرضه لتعذيب إلي حد الانتهاك جنسيا.

 

وأكد المحامي الحقوقي، أن هناك حالات يمكن أن يطلق عليهم "ملهمش فيها" وليس لهم انتماءات من بينهم حارس العقار هاني عبد الستار المقبوض عليه في قضية من شركة بمدينة نصر، وطبقا لشهادات من معه أقروا بأنه قتل في اليوم الثالث جراء التعذيب لكن النيابة حفظت البلاغات المقدمة في الأسبوع الماضي، رغم تقديم أسماء الشهود في البلاغات.

 

وشدد على أن الأسر لا تعلم هل أبنائهم أحياء أم قتلوا خلال فترة اختفائهم قسريا؟، لافتا أن النيابة العامة تتستر على تلك الجرائم وتتقاعس عن القيام بدورها.

 

وطالب بتشكيل لجنة مستقلة تشمل أعضاء من النيابة والمجلس القومي والمنظمات الحقوقية لتلقي بلاغات الاختفاء القسري و الإعلان عن نتائج التحقيق خلال فترة معينة، والتوقيع على الاتفاقية الخاصة بحماية الأشخاص من الاختفاء القسري، ووضع آليات وقواعد تمكن ذوي الضحايا من معرفة المعلومات التي تمكنهم من معرفة مصير ذويهم.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان