رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مسيرات بالسيارات لمؤيدي مرسي ترفض "الانقلاب"

بـ"رمز رابعة"..

مسيرات بالسيارات لمؤيدي مرسي ترفض "الانقلاب"

الأناضول 24 أغسطس 2013 18:12

نظم مؤيدون للرئيس المعزول، محمد مرسي، وآخرون يرفضون بعض ممارسات السلطة، مسيرات في عدة مدن مصرية اليوم السبت؛ رفضًا لما يعتبرونه "انقلابًا عسكريًا"، وتنديدًا باستخدام "القوة المميتة"- بحسب توصيف منظمات حقوقية دولية- من قبل قوات الأمن بحق مؤيدي مرسي؛ مما أسقط مئات القتلى وآلاف الجرحى.

 

ففي حي حلوان ، انطلقت مسيرة سيارات تطوف شوارع رئيسية في الحي، رافعة الكثير من لافتات "رمز رابعة"، وهي أربعة أصابع مبسوطة، فيما تراجعت صور مرسي، إذا أصبح "رمز رابعة" شعارًا لكل من يرفضون استخدام قوات الأمن المصرية لـ"القوة المميتة".

 

وفي مدينة 6 أكتوبر، خرجت مسيرة بالسيارات تطوف العديد من الشوارع الرئيسية، وسط انتشار كبير لـ"رمز رابعة" باللونين الأصفر والأسود.

 

وكانت قوات من الجيش والشرطة فضت يوم 14 أغسطس الماضي اعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني "رابعة العدوية"  و"نهضة مصر" ، ما أسقط مئات القتلى وآلاف الجرحى، وفجر موجة عنف في الكثير من المحافظات، سقط فيها المزيد من القتلى والجرحى.

 

وفي محافظة بني سويف ، نظم مؤيدون لمرسي مسيرتين بالدراجات النارية والسيارات علي الطريق الزراعي بين القاهرة وأسيوط.

 

وبدأت إحداهما من مدينة "الواسطي" شمالا، والأخيرة من "الفشن" جنوبا، والتقتا في مدينة بني سويف، وسط المحافظة، قرب مسجد علي بن أبي طالب.

 

وبعد أن فضت اعتصاما لمؤيدي مرسي في ميدان المديرية قبل أيام، تتمركز قوات من الجيش في ستاد بني سويف، وتفرضا طوقا أمنيا علي ميدان المديرية ومسجد عمر بن عبد العزيز القريب.

 

وفي محافظة السويس، انطلقت مسيرة، عقب صلاة العصر من مسجد الجمعية الشرعية.

 

وردد المشاركون هتافات تطالب بالإفراج عن من أسموهم المعتقلين السياسيين، وتؤكد على استمرار تواجد المحتجين في الشارع حتي عودة الشرعية.

 

ويقصدون بالشرعية عودة الرئيس المعزول، والدستور المعطل، ومجلس الشورى المنحل، وهو الغرفة الثانية في البرلمان المصري.

 

ويتحجز الجيش المصري مرسي في مكان غير معلوم منذ عزله يوم 3 يوليو الماضي، وأمرت النيابة العامة يوم 19 أغسطس الجاري بحبسه 15 يوما احتياطيا؛ لمواصلة التحقيقات معه؛ بتهمة الشروع في قتل المتظاهرين واحتجاز وتعذيب بعضهم داخل غرفة ملحقة بصور قصر الاتحادية الرئاسي ديسمبر الماضي.

 

ورفع المشاركون في مسيرة السويس، التي تجوب عدة شوارع رئيسية ويحرص منظموها على عدم تعطيل حركة المرور، صورا لمعتقلين في السويس، فضلا عن أعلام تحمل "رمز رابعة".

 

وفي محافظة شمال سيناء، انطلقت مسيرة تأييد للرئيس المصري المعزول، ردد المشاركون فيها هتافات تنديد بمقتل المئات من أنصار مرسي في فض عدة اعتصامات منذ يوم 14 أغسطس الجاري، وتهاجم من يسميهم المتظاهرون بـ"الانقلابيين".

 

وفي الإسكندرية ، خرجت عدة مسيرات لمؤيدي الرئيس المعزول؛ تنديدا بما يعتبرونه "انقلابا عسكريا"، وللمطالبة بعودة مرسي إلى الحكم.

 

وهتف  المشاركون  في المسيرات:  " يا شهيد نام وارتاح .. واحنا (نحن) نكمل الكفاح"، و"حسبى الله ونعم الوكيل"، و"يسقط يسقط حكم العسكر"، و"يا نجيب (نحصل على) حقهم يا نموت زيهم (مثلهم)"، و"الداخلية بلطجية (خارجون عن القانون)"، و"قوة عزيمة إيمان رجالة (رجال) مرسي في كل مكان".

 

ورفعوا صوار لمرسي ولضحايا الأحداث الأخيرة. فيما اضطر بعض أنصار مرسي إلى إنهاء مسيرة في منطقة غبريال شرقي الإسكندرية؛ اندلاع احتكاكات بين المتظاهرين وبعض الأهالي الرافضين للرئيس المصري المعزول.

 

ومنذ بداية حظر التجول في 14 محافظة مصرية يوم 14 أغسطس الماضي، حرص مؤيدو مرسي في تلك المحافظات على تحد السلطات عبر كسر الحظر باحتجاجاتهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان