رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نواب مستقلون: "دعم الدولة" جبهة الذئاب لتقسيم كعكعة البرلمان.. وآخرون: تحالف وطني

نواب مستقلون: دعم الدولة جبهة الذئاب لتقسيم كعكعة البرلمان.. وآخرون: تحالف وطني

الحياة السياسية

اللواء سامح سيف اليزل

نواب مستقلون: "دعم الدولة" جبهة الذئاب لتقسيم كعكعة البرلمان.. وآخرون: تحالف وطني

سمير غطاس: دعم الدولة مش بـ "شلّة" تحت القبة.. الحريري: اعادة لسياسات مبارك والإخوان.. وأبوحامد: يشرفني الانضمام

أحلام حسنين 10 ديسمبر 2015 10:00

بعد حسمها الصراع الانتخابي في معركة الوصول لمجلس النواب بحصدها مقاعد القوائم  الـ 120 في كافة قطاعات الجمهورية، أثارت "قائمة في حب مصر" خلافات جديدة تحت قبة البرلمان بين النواب وصلت لحد  تبادل الاتهامات فيما بينهم، وذلك بعد تدشينها لائتلاف "دعم الدولة".

 

بعض النواب المستقلين رفضوا الانضمام  لهذا التكتل الذي وصفوه بـ "تحالف الذئاب"، مؤكدين أنه يستهدف السيطرة على المجلس وتقسيم "كعكعة الحصص" بداخله، بينما رحب آخرون بالانضمام لتحالف "دعم الدولة"، فيما لم  يحدد فريق ثالث موقفه بعد.

 

تحالف ذئاب

 

من جانبه هاجم سمير غطاس، النائب عن دائرة  مدينة نصر بالقاهرة (مستقل)، تكتل "دعم الدولة"، قائلا: "هذا تحالف ذئاب هدفه المصالح، لأن دعم الدولة ليس بتشكيل شلة تحت قبة البرلمان،  ومن يدعي دعم الدولة عليه أن يقول ماذا فعل من أجلها".

 

وأضاف غطاس، في تصريح لـ " مصر العربية"،  أن اسم التحالف فيه إساءة لبقية الأعضاء الذين لم ينضموا إليه، وكأنهم لا ينتمون للدولة ويدعمونها، مشددا أنه "يجب ألا يتاجر أحد باسم الرئيس ولا بدعم الدولة؛ لأن من لم ينضم إليهم ربما أكثر حرصا على الدولة منهم".

 

واعتبر نائب مدينة نصر تحالف دعم الدولة إعادة لإنتاج نموذج الحزب الواحد الذي رفضه الشعب مرتين تارة باسم الحزب الوطني إبان عهد الرئيس الأسبق مبارك، وأخرى باسم "الحرية والعدالة" في عهد الإخوان المسلمين، على حد قوله.

 

وتابع: "أعضاء التكتل يجمعهم المصالح وليس بينهم أي اتفاق سياسي أو رؤية واضحة ويتخفون وراء شعار "دعم الدولة"،  وإنما هدفهم الحصول على  حصة من الكعكة، وسيكون  التفكك والانهيار مصير هذا التحالف عند اقتسام الحصص".

 

 مبارك والإخوان

 

وقال هيثم أبو العز الحريري،  النائب المستقل عن دائرة محرم بك بالإسكندرية، إن تشكيل تكتل داخل البرلمان حق مطلق للجميع، ولكن الإشكالية في اختيار اسم "دعم الدولة"، لأن فيه إقصاء لكل من لم ينضم إليه.

 

وأضاف الحريري: "قائمة في حب مصر تسير على نفس نهج جماعة الإخوان المسلمين بإقصاء من ليس منها"، معتبرا أن الهدف من التكتل هو  السيطرة على اللجان النوعية داخل المجلس من خلال الأعداد الكبيرة التي انضمت له وتهميش بقية الأعضاء.

 

وحذر نائب محرم بك من  أن التكتل سيخطوا على نفس سياسات الحزب الوطني بتمرير ما يتراءى له من قوانين  وتشريعات بتوافق أغلبية أعضائه  التي تخطت ثلثي أعضاء المجلس.

 

حرية للجميع

 

بينما رأى علي مصليحي، عضو مجلس النواب المستقل ووزير التضامن الاجتماعي الأسبق، أن  تشكيل تحالف أو تكتل تحت قبة البرلمان حرية مكفولة للجميع وليس من حق أحد اتهام من يمارسها بالسيطرة، لافتا إلى أنه تلقى اتصالا  من اللواء سامح سيف اليزل، المنسق العام لقائمة"في حب مصر" لدعوته للانضمام للائتلاف الجديد.

 

وتابع مصليحي أنه لم يحسم قراره بالانضمام  إلى تحالف "دعم الدولة"، حتى يجتمع مع قياداته لمعرفة تفاصيله والهدف منه وبرنامجه  الذي سيقدمه  من خلال البرلمان  والمبادئ التي تجمعه.

 

 تحالف وطني

 

واتفق معه محمد أبو حامد، النائب المستقل عن دائرة الوايلي،  مشددا أنه يجب أن يكون هناك تحالف وطني قوي ليقود البرلمان في ظل هذه الظروف، مشيرا إلى أن البرلمان عبارة عن جزر صغيرة خاصة أن أغلبه من المستقليين ومن الضروري أن يكون هناك تكتل كبير يجمعهم تحت مظلته يكون قادر على الاتفاق وحسم الأمور حتى لا يدخل في "متاهة" بحد تعبيره.

 

ورحب أبو حامد بالانضمام للتحالف، قائلا: "يشرفني الانضمام  لتحالف شعاره مساندة الدولة"، منوها إلى  أنه اجتمع مع عدد من قيادات قائمة في حب مصر بين جولتي المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب.

 

وردا على  الانتقادات التي وجُهت لاسم التكتل وأن الهدف منه السيطرة على البرلمان،  قال أبو حامد: "لا يجوز لأحد تهام الآخرين لأنه لم ينضم لهم، وإذا أراد أن يشكل تحالفا يعبر عن وجهة نظره هو فليفعل"، متوقعات  أن يعلن  "ائتلاف دعم الدولة"  انتهاء تشكيله وتوجهاتهم العامة وأجندته التشرعية خلال أيام.

 

وكان اللواء سامح سيف اليزل، المنسق العام لقائمة  "في حب مصر"، قد أعلن تدشين تحالف جديد باسم "ائتلاف دعم الدولة"، انضم إليه  نحو 400  عضوا  من نواب المجلس حتى الآن، بحسب تصريحات مسئولي القائمة،  مشيرين إلى أن المفاوضات لاتزال جارية مع بقية النواب للانضمام إليه.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان