رئيس التحرير: عادل صبري 03:03 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إدريس: المصريين الأحرار ومستقبل وطن تنافسا على شراء رموز "الوطني"

إدريس: المصريين الأحرار ومستقبل وطن تنافسا على شراء رموز الوطني

الحياة السياسية

محمد السعيد إدريس

إدريس: المصريين الأحرار ومستقبل وطن تنافسا على شراء رموز "الوطني"

عمرو عبدالله - نادية أبوالعينين 09 ديسمبر 2015 21:26

قال محمد السعيد إدريس، مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن موقف الدولة من انتهاكات الانتخابات الأخيرة تراوح بين التورط والسلبية، مشيرا إلى أن حزبي "المصريين الأحرار" و"مستقبل وطن" تنافسا على شراء رموز الحزب الوطني المنحل.

وأضاف إدريس، في حوار لـ"مصر العربية"، -ينشر لاحقا-، "لأول مرة تدفع الأحزاب بالأموال لشراء المرشحين"، مشيرا إلى أن حزبي ساويرس وأبو هشيمة (يقصد المصريين الأحرار ومستقبل وطن) دفعا ما بين 500 ألف و مليون جنيه للمرشح الواحد.

 

وانتقد المرشح البرلماني الخاسر بمحافظة المنوفية، ظاهرة توزيع الرشاوى على الناخبين "التي تمثلت في 200 جنيه وقطعة حشيش"، حسب قوله، مشيرا إلى أن هناك عربات نزلت القرى لتوزيع الكراسات والثلاجات ورصف الطرق.

 

وتابع المستشار بمركز الأهرام: "العملية الانتخابية خرجت في النهاية بفوز من يدفع أكثر"، مشيرا إلى تناقص أعداد المرشحين على مقاعد الفردي، و"من نجح منهم كان رجل أمن أو لواء جيش، أو رجل أعمال حرامي" على حد  تعبيره.

 

وأشار إلى أن الكنيسة تدخلت بتوجيه التصويت في انتخابات البرلمان، وأن نحو 10 آلاف قبطي في دائرته (قويسنا وبركة السبع) صوتوا لصالح مرشح المصريين الأحرار، حسب قوله.

 

واتهم السعيد حزب الوفد بالتورط في ترشيح عدد من أعضاء الحزب الوطني المنحل، مضيفا: "لا يوجد حزب يسمى مستقبل وطن أو المصريين الأحرار، هناك رؤساء أحزاب ومقرات فخمة في القاهرة، ولكن لا يوجد لهم قاعد شعبية".

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان