رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"آمنة نصير".. أول امرأة مرشحة لرئاسة مجلس النواب

خلال الجلسة الأولى

"آمنة نصير".. أول امرأة مرشحة لرئاسة مجلس النواب

محمد نصار 09 ديسمبر 2015 21:13

للمرة الأولى في تاريخ الحياة النيابية المصرية تتولى رئاسة البرلمان "سيدة"، فمع الجلسة الأولى لمجلس النواب ستتربع "آمنة نصير"، الفائزة عن قائمة "في حب مصر"، على كرسي رئاسته، قبل اختيار الأعضاء رئيسا للمجلس.

ونصير التي تبلغ من العمر -75 عاما-، دار حولها جدل كبير حول الدور التي يمكن أن تقدمه رغم كبر سنها، إلا أن المفارقة تأتي في أن كبر سنها هو السبب الذي رشحها لترأس مجلس النواب بشكل مؤقت، بصفتها أكبر الأعضاء سنا، إلا إذا جاء من بين المعينين من يفوقها سنا.

 

بعد أن أكملت آمنة، الداعية الإسلامية، أستاذ الفلسفة والعقيدة بجامعة الأزهر، دراستها الإلزامية بقرية موشا في أسيوط، مسقط رأسها التحقت بالمدارس التبشيرية الأمريكية بالمحافظة عام 1954، وبعد أن أتمت دراستها بها انتقلت إلى كلية البنات جامعة عين شمس، كما حصلت على درجة الماجستير عن رسالتها "أبي الفرج ابن الجوزي"، ثم على درجة الدكتوراه عن رسالتها "ابن عبدالوهاب".

 

ولها الكثير من التصريحات التي أثارت جدلا كبيرا لدي الشارع المصري، متعلقة بقضايا المرأة، وهي من أنصار منع النقاب فاعتبرته "عادة يهودية" غير مرتبطة بالإسلام، في الوقت الذي أعلنت فيه جامعة القاهرة منع أعضاء هيئات التدريس المنتقبات من إلقاء المحاضرات.

 

وأعلنت رفضها وثيقة "عالم جدير بالأطفال" الصادرة عن الأمم المتحدة، وخاضت مجال تأليف الكتب التي تشغل الرأي العام العربي والإسلامي، ومنها كتاب "حكمة الإسلام في تعدد الزوجات"، و"المرأة الإسلامية بين عدل التشريع وسوء التطبيق".


في حياتها العلمية، تقلدت "نصير" مناصب مختلفة، إذ تولت منصب عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر في الإسكندرية، كما عملت كأستاذ زائر في جامعة ليدن بهولندا، وفي الأكاديمية الإسلامية بالنمسا، إلى جانب أنها أستاذ للفلسفة الإسلامية والعقيدة بجامعة الأزهر، ومتخصصة في علم الكلام والمذاهب والعقائد، وعضو بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.



اقرأ أيضًا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان