رئيس التحرير: عادل صبري 06:37 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حملة توقيعات دولية لإطلاق سراح "الكتاتني"

حملة توقيعات دولية لإطلاق سراح الكتاتني

الحياة السياسية

الكتاتني في المعتقل

وآلاف آخرون

حملة توقيعات دولية لإطلاق سراح "الكتاتني"

وكالات 09 ديسمبر 2015 14:24

أطلق نشطاء على شبكة الإنترنت، اليوم الأربعاء، حملة إلكترونية عالمية عبر الموقع الشهير "آفاز دوت أورج Avaaz.org" لجمع توقيعات على عريضة حملت عنوان "أنقذوا (سعد)الكتاتني (رئيس البرلمان السابق المحبوس) والآلاف في السجون المصرية".

 

وجاء في عريضة التوقيعات، "أن الكتاتني هو رئيس مجلس الشعب المصري عام 2012م وهو في السجن ظلماً لرفضه المشاركة في الانقلاب العسكري الذي قام به (عبد الفتاح) السيسي في الثالث من يوليو عام 2013م ، وما زال مسجوناً منذ هذا التاريخ وحتى الآن". 

 

وأضافت العريضة التي وقعها المئات: "هناك الآلاف من القادة والنشطاء السياسيين والاجتماعيين والحقوقيين من النساء والرجال، بل ومن الطلاب والأطفال، يواجهون نفس المصير على يد الانقلاب العسكري، ومات منهم حتى الآن ما يزيد عن 300 مصري داخل هذه السجون القاتلة". 

وطالبت الحملة خلال بيان عريضة التوقيعات "أن يدعم المهتمون هذه العريضة بالتوقيع عليها وأن يطالبوا البرلمانات على مستوى العالم أن يرفعوا هذه القضية إلى شعوبهم والحكومات في بلادهم لدعم الثوار في مصر". 

وتستهدف الحملة بحسب منسقها الذي تحدث للأناضول متحفظًا على ذكر اسمه "جمع ما لا يقل عن 10 آلاف توقيع على تلك العريضة التي تم توجيهها إلى العالم الحر وإلى البرلمانات حول العالم". 

وأضاف :" لدي أمل في استجابة العالم الحر لهذه العريضة، علماً بأني تلقيت وعودًا من سياسيين وبرلمانيين في أكثر من دولة بدعم العريضة ورفعها للبرلمانات لديهم وفق أنظمتهم وقواعدهم". 

وكان الكتاتني ظهر أمس بوجهٍ متجعدٍ، في صورة نشرتها وسائل إعلامية، أثارت "معاناة"، ومساحات "تعاطف" على غير المعتاد، من نشطاء ومعارضين. 

وقال معاذ الكتاتني للأناضول، أمس ، أن هذه المعالم التي ظهر بها والده نتاج أسابا منها "منع الزيارة، حركة قليلة في السجن، أكل قليل، ظلم متزايد، حقوق ضائعة، ومعاناة لا تنتهي"

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان