رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 مساءً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

مجاهد: هناك تخوف دولي من استخدام "النووي" عسكريا

مجاهد: هناك تخوف دولي من استخدام النووي عسكريا

الحياة السياسية

جانب من الندوة التي عقدتها بنقابة المهندسين

مجاهد: هناك تخوف دولي من استخدام "النووي" عسكريا

العسيري: مصر اختارات" مفاعل نووي" تنتجه 6دول حتى لاتخضع للاحتكار

هناء البلك 08 ديسمبر 2015 13:11

قال محمد منير مجاهد، نائب رئيس هيئة المحطات النووية سابقا إن مسألة التمويل من الأمور الصعبة التي تواجه المحطات النووية، لأن تكلفتها الاستثمارية عالية، بالإضافة إلى أنها تأخذ وقتًا طويلاً لإنشائها، خاصة في البلاد النامية، موضحًا أن هناك تخوف دولي يصاحبها وهو إمكانية استخدامها عسكريًا.


جاء ذلك خلال ندوة نظمتها شعبة الهندسة الكهربائية بنقابة المهندسين مساء أمس الاثنين حول مستقبل الطاقة النووية في مصر، وترأسها المهندس فاروق الحكيم ، رئيس شعبة الهندسة الكهربائية بالنقابة.


وأوضح مجاهد أن إنشاء محطة نووية يقابل اعتراضا من الجماهير، بسبب التخوف من تأثيراتها الحياة في المناطق المحيطة بها ، موضحا أنه تم إجراء دراسات على الذين تعرضوا لهذه الأشعة، و استنتجنا أن التأثير تراكمي، مؤكدا إنه لا توجد مشكلة في التخلص من النفايات النووية، ولكن المشكلة في كيفية التعامل معها.


 

في السياق ذاته ، قال الدكتور ابراهيم  العسيري كبير مفتشي وكالة الطاقة الذرية سابقا، إن وجود الطاقة النووية في مصر أمر مهم ، مشيرا إلى إن هناك ٣ انواع لمصادر الطاقة النووية، وتم اختيار مفاعل الماء المضغوط، مرجعا السبب في اختياره أن هناك ٦ دول على مستوى العالم تنتجه، حتى لايحدث احتكار .

 

وأضاف العسيري خلال كلمته بالندوة، أنه كانت هناك محاولات مصرية سابقة لدخول مجال الطاقة النووية، مثل التي كانت  عام ١٩٦٤ بوكان  مقررا لها منطقة برج العرب بالإسكندرية ولكن لم تتم ، وغيرها من المشروعات التي كان من آخرها مشروع الضبعة والذي تم التصديق عليه بقرار جمهوري عام ١٩٨١، وتوقف بعد حادثة تشرنوبل .


 

وارجع العسيري أهمية  الطاقة النووية لمصر إلى ضرورة تنويع مصادر الطاقة وعدم الاعتماد على مصدر  واحد م، بجانب انها طاقة نظيفة تحافظ على الجو العام على عكس الطاقات الموجودة والتي تنتج مواد سامة.

 

واشاد العسيري بمشروع الضبعة  باعتبارها ستكون أول محطة نووية في شمال افريقيا وداخل مصر لمواكبة دول العالم، بجانب انها ستشجع السياحة لافتا الى ان الطاقة النووية في العالم استخدامها سليم، مدللا على وجود طاقة نووية على شاطئ بتايوان، الى جانب المحطة النووية في المانيا، والتي تعتبر مزار سياحي يأتي الجميع لمشاهدتها .

 


إقرأ أيضا : 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان