رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 مساءً | الخميس 19 أبريل 2018 م | 03 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

وقفة احتجاجية تطالب بعودة "مبارك" للسجن

وقفة احتجاجية تطالب بعودة مبارك للسجن

الحياة السياسية

صورة ارشيفية

بقوة قانون الطوارئ..

وقفة احتجاجية تطالب بعودة "مبارك" للسجن

الأناضول 24 أغسطس 2013 11:39

نظمت عدة حركات شبابية وقفة أمام دار القضاء العالي في القاهرة؛ تحتج على قرار قضائي بإخلاء سبيل الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك في قضايا فساد.

وردد المتظاهرون في الوقفة التي دعت إليها أمس حركة "الاشتراكيين الثوريين" و"اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة" هتافات ورفعوا لافتات مطالبة بإعادة حبس مبارك، من بينها: "الحرية للمعتقلين والإعدام لمبارك"، و"يسقط يسقط حسني مبارك"، و"وقفة سلمية ضد تبرئة المخلوع"، وفي الوقت نفسه رددوا هتافات تؤكد رفضهم لرجوع حكم جماعة الإخوان المسلمين ممثلا في الرئيس المعزول محمد مرسي، ومنها "ثورتنا ثورة شعبية.. مش عايزينها إخوانية".
وقالوا في بيان لهم إن "قرار إخلاء سبيل مبارك يمثلا فصلا جديدا للثورة المضادة، ومسلسل المحاكمات الهزلية، وتدمير الأدلة"، وإن مبارك "ارتكب العديد من الجرائم طوال الثلاثين سنة من حكمه".
وأصدرت محكمة قرارا بإخلاء سبيل مبارك، المحبوس احتياطيا منذ عامين و4 أشهر، في قضية فساد معروفة إعلاميا باسم "هدايا الأهرام"، وذلك بعد أن قضى الحد الأقصى لفترة الحبس الاحتياطي المسموح بها قانونا.
وتم إيداع مبارك قيد الإقامة الجبرية بعد إطلاق سراحه يوم الخميس في مستشفى عسكري في جنوب القاهرة، فيما ستتواصل معه التحقيقات في قضايا قتل متظاهري ثورة 25 يناير وقضايا فساد، ولكن وهو خارج السجن.
وفي تصريح للأناضول قال محمد نوار القيادي بـ "الاشتراكيين الثوريين" "إن الوقفات التي تنظمها الحركة تأتي رفضا لخروج مبارك في ظل الأزمة التي تعيشها الدولة حاليا، وحملتها للتصدي للإرهاب"، مشيرا إلى أن خروج مبارك في ذلك التوقيت سيتسبب في حالة من "الانقساد الشعبي".
ودعا نوار لإعادة مبارك في السجن قائلا إن قرار إطلاق سراحه "يجوز تغييره في أي وقت بموجب حالة الطوارئ الذي تم فرضه لمدة محددة" على يد الحكومة المصرية المؤقتة.
وبحسب نوار فإن "وضع مبارك تحت الإقامة الجبرية لا يعني أي شئ، ولا يغير في المشهد السياسي الحالي، وأنه مجرد مسكن للقوى الثورية، حتى لا تتخذ تحركات ضد الإدارة الحالية"، داعيا إلى "عودة تظاهرات القوى الثورية بسلمية مرة أخرى، حتى يتم محاسبة كل من أجرم في حق البلاد".
وحمَّل نوار الرئيس المعزول محمد مرسي جانبا من المسؤولية عن خروج مبارك قائلا: "إن مرسي جاء ودمر الشعب والوطن وتساهل في محاكمة قيادات النظام الأسبق، وهو من تسبب في حصولهم على البراءة".
وألغت حركة "شباب 6 إبريل" وقفة احتجاجية كانت تنويها ضد إطلاق سراح مبارك في نفس اليوم، وذلك خشية الاصطدام مع مظاهرات دعت إليها جماعة الإخوان المسلمين للمطالبة بعودة مرسي ووقف استخدام العنف ضد المتظاهرين.
ويوم الخميس الماضي نظمت حركة شباب 6 إبريل والجبهة الحرة للتغيير السلمي وقفة صامتة بالأكفان على جسر قصر النيل المؤدي إلى ميدان التحرير، بوسط القاهرة، واضعين أقنعة على وجوههم تمثل صور بعض القتلى الذين سقطوا خلال الاحتجاجات الشعبية في العامين الماضيين، وطالبوا بمحاكمات "ثورية" لكل من مبارك ومرسي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان