رئيس التحرير: عادل صبري 05:13 مساءً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

" ناشد" تكشف تفاصيل قانون "بناء الكنائس"..وقيادات كنسية : ننتظر قرار "النوّاب"

 ناشد تكشف تفاصيل قانون بناء الكنائس..وقيادات كنسية : ننتظر قرار النوّاب

الحياة السياسية

د.سوزي عدلي ناشد، عضو مجلس النواب

" ناشد" تكشف تفاصيل قانون "بناء الكنائس"..وقيادات كنسية : ننتظر قرار "النوّاب"

عبدالوهاب شعبان 06 ديسمبر 2015 17:53

تنتظر الكنائس المصرية الثلاث" الأرثوذكسية، الإنجيلية، والكاثوليكية"، دورة الانعقاد الأولى لمجلس النواب، على أمل إقرار قانون "تنظيم بناء الكنائس"، بحسب النص الدستوري، بعد نقاشات استمرت مايقرب من 5 سنوات، منذ فترة رئيس الوزراء الأسبق عصام شرف.




ويأتي قانون تنظيم بناء الكنائس على رأس أولويات القيادات الكنسية، خلال المرحلة المقبلة، باعتبار إقراره سيكون تجفيفًا لمنابع الفتنة الطائفية في قرى الصعيد، وتتويجًا من ناحية أخرى، لسلسلة نقاشات، واجتماعات، تكررت سنويًا على مدار 5 أعوام.

وحسبما أفادت د.سوزي عدلي ناشد، عضو مجلس النواب، فإن قانون تنظيم بناء الكنائس، المزمع إقراره بدورة الانعقاد الأولى لمجلس النواب، لم يقتبس نصوصًا، كانت قد أعدتها لجنة العدالة الوطنية، التي دشنها رئيس الوزراء الأسبق عصام شرف، عقب حادث كنيسة قرية  صول بمدينة أطفيح  في محافظة الجيزة .

وقالت: إن القانون الجديد الذي يقبع حاليًا في أدراج وزارة العدالة الانتقالية، يصف الكنيسة وصفًا دقيقًا من الداخل كبناء، لتبرير المساحات الكبيرة للكنائس، نظير تضمينها أنشطة أخرى، غير الصلاة.


وأضافت في تصريح لـ"مصر العربية"، أن القانون الجديد لـ"تنظيم بناء الكنائس"، يتضمن المطالبة بسرعة إصدار التراخيص من خلال محافظ الإقليم، وتقنين أوضاع المباني الخاصة، بدور العبادة السابقة، غير المرخصة، بسبب عدم تمكنها من الحصول على تراخيص في الوضع السابق.

وأشارت، إلى أن الترميم، سيكون بطلب، على أن تبرز أسباب الرفض، حال عدم الموافقة على الترميم.

في سياق مختلف، نفى القس د.أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية، توافر أية معلومات لدى كنيسته، بشأن القانون الجديد، لافتًا إلى أنه لايعلم إلى الآن، ما إذا كان سيتم الرجوع للكنائس، أم سيكتفى بالنواب الأقباط.

وقال زكي، إن فتح باب النقاش مرة أخرى للكنائس بشأن القانون المزمع إقراره، من شأنه ضم نواب مسلمين خلال المناقشات، رافضًا تصنيف "بناء الكنائس"بـ"المشروع الطائفي".

وأضاف لـ"مصر العربية"، أن الكنائس أبدت ملاحظاتها على النسخة المقدمة من وزارة العدالة الانتقالية قبل عام، وأردف قائلًا: " لا نعلم هل سيتم إعداد مسودة جديدة، أم لا".

من جانبه قال الأنبا أنطونيوس عزيز، مطران الجيزة للأقباط الكاثوليك، إن الكنائس تنتظر نقاشات مجلس النواب، بشأن قانون "بناء الكنائس"، لافتًا إلى أن الأمر ليس مطروحًا الآن بين القيادات الكنسية.


وأضاف عزيز لـ"مصر العربية"، أن الكنائس تدرك أولويات مجلس النواب، والقوانين المزمع نقاشها خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن "دور العبادة"، ليست أولوية الآن، وأن ثمة قوانين، وأمور أخرى تمس الوطن بأكمله يجب الانتهاء منها أولًا.



ون

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان