رئيس التحرير: عادل صبري 12:39 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لا صوت يعلو فوق رجال الأعمال تحت القبة.. وصوت العمال "مبحوح"

برلمان مابعد إلغاء الـ 50% عمال و فلاحين

لا صوت يعلو فوق رجال الأعمال تحت القبة.. وصوت العمال "مبحوح"

سارة نور 05 ديسمبر 2015 11:44


بعد انتهاء المرحلة الثانية و الأخيرة من انتخابات مجلس النواب، أظهرت النتائج الرسمية انخفاض معدل تمثيل العمال في أول برلمان بعد إلغاء نسبة الـ 50%  عمال و فلاحين، إذ لم تتجاوز نسبة تمثيلهم 1% على أقصى تقدير. 

 

وهو ما أوضحه علي عثمان - المتحدث الرسمي باسم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر –  قائلا: "إن عدد النواب الذين يحملون صفة عمالية يترواح أعدادهم ما بين 20 و 25 نائبا، موضحا أن الاتحاد العام لم يجري حتى الأن احصائية بأعداد النواب العمال في البرلمان.  

 

وأضاف عثمان لـ"مصر العربية"  إن هذا العدد قليل بالنسبة للبرلمانات السابقة، لكنه كان متوقعا أن يكون التمثيل أقل من ذلك، بعد إلغاء 50% نسبة عمال و فلاحين خاصة بعدما حدد قانون مجلس النواب 8 مرشحين عمال فقط على القوائم الانتخابية. 

 

و ينص قانون مجلس النواب الذي تم تعديله بالقرار رقم 92 لسنة 2015 في مادته الخامسة أن تتضمن كل قائمة مخصص لها 15 مقعدا على مترشحين اثنين (عمال و فلاحين) وأن تتضمن كل قائمة مخصص لها 45 مقعدا ستة مرشحين من العمال و الفلاحين. 

 

اختلاف النسب 


 من حيث نسبة تمثيل العمال، اختلف الدكتور رامي محسن الخبير في النظم الانتخابية مع المتحدث باسم اتحاد العمال، إذ قال إنه طبقا لتعريف العامل في قانون مجلس النواب فإن أعداد الذين فازوا في انتخابات مجلس النواب بمرحلتيها يتراوح بين 50 و 60 نائب. 

 

ويعرف قانون مجلس النواب العامل في مادته الثانية بأنه  كل من يعتمد بصفة رئيسية على دخله بسبب عمله اليدوي و لا يكون منضما إلى نقابة مهنية أو مقيدا في السجل التجاري أو من حملة المؤهلات العليا ويستثنى من ذلك أعضاء النقابات المهنية من غير حملة المؤهلات العليا و كذلك من بدأ حياته عاملا و حصل على مؤهل عال و في الحالتين يجب لإعتبار الشخص عاملا أن يكون مقيدا في نقابة عمالية.

 

طبقا لهذا القانون فإن عدد الذين فازوا رسميا على القوائم هم 16 نائبا عن العمال بعد فوز قائمة "في حب مصر " بكل المقاعد المخصصة للقوائم و التي تتكون من 120 مقعدا من أبرزهم الجبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر  و محمد وهب الله نائب رئيس الاتحاد. 

 

المال السياسي 

 

ربما لم يتسطع العمال الذين ترشحوا على بعض المقاعد الفردية الوصول إلى البرلمان حتى في الدوائر المعروف عنها طابعها العمالي مثل دائرة حلوان بسبب انتشار المال السياسي بكثرة ،حسبما قال محمد حردان أحد المنضمين لحملة المرشح شعبان خليفة رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالقطاع الخاص و الذي لم يحالفه الحظ هو و باقي المرشحين ذوي الخلفية العمالية . 

 

وأكد حردان رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالصرف الصحي و مياه الشرب أن  إلغاء نسبه الـ 50 % عمال وفلاحين في البرلمان جعلت رجال الأعمال يصلون إلي غايتهم وسيطر المال السياسي علي البرلمان،حتي إن من وصل من العمال ليس من المهتمين بقضايهم أو يحمل همهم. 

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن التمثيل  ضعيف  وصوت العمال سيكون "مبحوح وغير مسموع " لأن  ممثليهم لا يدافعون عنهم  وليس لهم قضايا يتبنوها ولا يعترضون علي أي قانون يضر العمال، موضحا أن كل القوانين ستصب في مصلحة رجال الأعمال. 

 

نسبة جيدة 

 

لكن مجدي عوض نائب رئيس اتحاد نقابات عمال مصر اختلف معه في نسبة التثميل حيث إعتبرها نسبة جيدة بعد إلغاء نسبة 50% عمال و فلاحين ، قائلا "إنها ليست النسبة التي كانوا يتمنوها لكنها جيدة، أملا أن تزيد في البرلمانات القادمة مع إزدياد الوعي السياسي"

 

وأكد عوض أن البرلمانات السابقة كان بها نسبة تمثيل كبيرة للعمال و الفلاحين لكنها لم تكن حقيقية لأن الكثير من المرشحين كانوا يستغلون كوتة العمال و يتحايلون عليها و يحصلون على الصفة و هم لا ينتمون للعمال من قريب أو بعيد و لكن الذين دخلوا البرلمان هذا العام يمثلون  العمال في القطاعات الأربعة . 


و أرجع الدكتور رامي محسن  لـ"مصر العربية" ضعف التمثيل العمالي إلى أن الإختيار أصبح ليس له علاقة ما إذا كان المترشح عمال أو غير عمال و بالتالي عدد كبير منهم لم يستطع دخول البرلمان، مضيفا إن ضعف نسبة تمثيلهم لن تؤثر على القوانين التي سيناقشها مجلس الشعب، موضحا أن نسبة 50% عمال و فلاحين ظلت موجودة لمدة 45 عاما و مع ذلك لم يضيفوا للعمال شيئا و لم يحدثوا أية تغييرات تصب في صالح العمال. 

 

يذكر أن مجلس النواب يتكون من 586 مقعد منهم 120 مقعد مخصصين للقوائم

 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان