رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الخارجية: جهود لسفرائنا في 6 دول لشرح تطورات الأوضاع

الخارجية: جهود لسفرائنا في 6 دول لشرح تطورات الأوضاع

الحياة السياسية

وزير الخلرجية نبيل فهمي - ارشيفية

الخارجية: جهود لسفرائنا في 6 دول لشرح تطورات الأوضاع

الأناضول 23 أغسطس 2013 03:48

 أعلنت وزارة الخارجية مساء الخميس عن جهود لسفراء مصريين بالخارج لشرح التطورات الأخيرة للأوضاع في مصر.

وقالت الخارجية  في بيانين منفصلين إن تلك الجهود شملت 6  دول هي: فرنسا، كندا، أورجواء، موريشيوس، صربيا ، السنغال

يأتي ذلك على خلفية الأزمة السياسية التي تشهدها مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي، وتكليف عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا (أعلى سلطة قضائية في البلاد) بالرئاسة المؤقتة لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال البيان الأول إن "محمد مصطفى كمال سفير مصر بباريس عقد مؤتمراً صحفياً  الخميس بمقر السفارة المصرية وبحضور ممثلي 20 صحيفة وقناة تليفزيونية وإذاعية ووكالات أنباء فرنسية ودولية ومصرية، حيث استعرض السفير في كلمته التطورات التي شهدتها مصر منذ ثورة 30 يونيو الماضي".

وبحسب البيان ألقى السفير "الضوء بشكل تفصيلي على ملامح خريطة الطريق مع التأكيد على التزام السلطات المصرية باستيفاء كافة خطواتها، والذي بدأ بالفعل باتمام الخطوات الاولى من المرحلة الانتقالية".

وتطلق السلطات المصرية على الإطاحة بمرسي "ثورة 30 يونيو" فيما يسميها أنصاره "انقلاب عسكري".

فيما أوضح البيان الثاني أن "سامى سالم سفير مصر في أوروجواي أجرى مقابلة مع وزير الخارجية الأوروجوائى حيث سلمه رسالتين خطيتين موجهتين من وزير الخارجية المصري نبيل فهمى بشأن التطورات الأخيرة على الساحة الداخلية بما فيها ملابسات فض الاعتصامات (اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة الاسبوع الماضي)".

وبحسب البيان فإن السفير المصري أوضح أن "قرار فض الاعتصامين جاء تنفيذاً لقرار السلطة القضائية المختصة بعد فشل كافة جهود الوساطة الداخلية والدولية، مؤكداً التزام الحكومة المصرية الانتقالية بمواصلة تنفيذ خارطة الطريق".
 ولفت البيان إلى أن "السفير وائل أبو المجد سفير مصر فى كندا اجرى الخميس مقابلات صحفية عديدة مع الصحف الكندية ركز خلالها على تطور الأحداث فى مصر ومستوى الإحباط لدى الشارع المصري نتيجة التناول المنحاز للإعلام الأجنبي لتلك الأحداث لعدم إدراكه لمجمل الصورة ومن ثم تعبيره عن رؤية مغلوطة".

وبين البيان ذاته أن " منحة باخوم سفير مصر فى بلجراد  أدلت بحديث صحفي لوكالة أنباء "تانيوج" الصربية استعرضت خلالهما التهديدات التي تواجه الأمن القومي في مصر من جراء أعمال العنف التي ترتكبها الجماعات المسلحة، مؤكدةً أن الحكومة تلتزم بضبط النفس ولا تتعجل اللجوء للحلول الأمنية".

كما عقد "هشام محمد ماهر سفير مصر فى داكار مؤتمراً صحفياً موسعاً مع الصحف ومندوبي وكالات أنباء سنغالية وأفريقية أكد خلاله أن ما شهدته مصر في 30 يونيو ثورة شعبية شارك بها جموع الشعب المصري من اجل استعادة طريق الديمقراطية"، بحسب بيان الخارجية المصرية.

فيما أجرى أسامة حلمى ريحان القائم بأعمال سفارة مصر فى موريشيوس - وفقا للخارجية المصرية - حواراً مع الإذاعة الموريشية أكد خلاله أن "الأوضاع في مصر في طريقها للاستقرار، كما قدم شرحاً تفصيلياً للأحداث التي مرت بها مصر منذ ثورة 25 يناير مروراً بقيام ثورة 30 يونيو، موضحاً أنها ثورة شعبية تجسدت فيها الإرادة الجماعية للمصريين ومطالبهم بإقامة ديمقراطية حديثة".

وكانت الخارجية المصرية أعلنت الثلاثاء الماضي عن قيام سفراء مصر بـ9 دول بشرح تطورات الأوضاع في البلاد.  

وتتهم السلطات المصرية أنصار الرئيس المعزول مرسي بارتكاب أعمال عنف وشغب سقط فيها قتلى وجرحى، فيما يتهم أنصار مرسي السلطات باستخدام القوة لفض اعتصاماتهم وتظاهراتهم المطالبة بعودة مرسي إلى منصبه مما أوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.


الخارجية المصرية: جهود لسفرائنا في 6 دول لشرح تطورات الأوضاع في البلاد

القاهرة/الأناضول

أعلنت وزارة الخارجية المصرية مساء الخميس عن جهود لسفراء مصريين بالخارج لشرح التطورات الأخيرة للأوضاع في مصر.

وقالت الخارجية المصرية  في بيانين منفصلين إن تلك الجهود شملت 6  دول هي: فرنسا، كندا، أورجواء، موريشيوس، صربيا ، السنغال

يأتي ذلك على خلفية الأزمة السياسية التي تشهدها مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، وتكليف عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا (أعلى سلطة قضائية في البلاد) بالرئاسة المؤقتة لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال البيان الأول إن "محمد مصطفى كمال سفير مصر بباريس عقد مؤتمراً صحفياً  الخميس بمقر السفارة المصرية وبحضور ممثلي 20 صحيفة وقناة تليفزيونية وإذاعية ووكالات أنباء فرنسية ودولية ومصرية، حيث استعرض السفير في كلمته التطورات التي شهدتها مصر منذ ثورة 30 يونيو/حزيران الماضي".

وبحسب البيان ألقى السفير "الضوء بشكل تفصيلي على ملامح خريطة الطريق مع التأكيد على التزام السلطات المصرية باستيفاء كافة خطواتها، والذي بدأ بالفعل باتمام الخطوات الاولى من المرحلة الانتقالية".

وتطلق السلطات المصرية على الإطاحة بمرسي "ثورة 30 يونيو" فيما يسميها أنصاره "انقلاب عسكري".

فيما أوضح البيان الثاني أن "سامى سالم سفير مصر في أوروجواي أجرى مقابلة مع وزير الخارجية الأوروجوائى حيث سلمه رسالتين خطيتين موجهتين من وزير الخارجية المصري نبيل فهمى بشأن التطورات الأخيرة على الساحة الداخلية بما فيها ملابسات فض الاعتصامات (اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة الاسبوع الماضي)".

وبحسب البيان فإن السفير المصري أوضح أن "قرار فض الاعتصامين جاء تنفيذاً لقرار السلطة القضائية المختصة بعد فشل كافة جهود الوساطة الداخلية والدولية، مؤكداً التزام الحكومة المصرية الانتقالية بمواصلة تنفيذ خارطة الطريق".
 ولفت البيان إلى أن "السفير وائل أبو المجد سفير مصر فى كندا اجرى الخميس مقابلات صحفية عديدة مع الصحف الكندية ركز خلالها على تطور الأحداث فى مصر ومستوى الإحباط لدى الشارع المصري نتيجة التناول المنحاز للإعلام الأجنبي لتلك الأحداث لعدم إدراكه لمجمل الصورة ومن ثم تعبيره عن رؤية مغلوطة".

وبين البيان ذاته أن " منحة باخوم سفير مصر فى بلجراد  أدلت بحديث صحفي لوكالة أنباء "تانيوج" الصربية استعرضت خلالهما التهديدات التي تواجه الأمن القومي في مصر من جراء أعمال العنف التي ترتكبها الجماعات المسلحة، مؤكدةً أن الحكومة تلتزم بضبط النفس ولا تتعجل اللجوء للحلول الأمنية".

كما عقد "هشام محمد ماهر سفير مصر فى داكار مؤتمراً صحفياً موسعاً مع الصحف ومندوبي وكالات أنباء سنغالية وأفريقية أكد خلاله أن ما شهدته مصر في 30 يونيو ثورة شعبية شارك بها جموع الشعب المصري من اجل استعادة طريق الديمقراطية"، بحسب بيان الخارجية المصرية.

فيما أجرى أسامة حلمى ريحان القائم بأعمال سفارة مصر فى موريشيوس - وفقا للخارجية المصرية - حواراً مع الإذاعة الموريشية أكد خلاله أن "الأوضاع في مصر في طريقها للاستقرار، كما قدم شرحاً تفصيلياً للأحداث التي مرت بها مصر منذ ثورة 25 يناير مروراً بقيام ثورة 30 يونيو، موضحاً أنها ثورة شعبية تجسدت فيها الإرادة الجماعية للمصريين ومطالبهم بإقامة ديمقراطية حديثة".

وكانت الخارجية المصرية أعلنت الثلاثاء الماضي عن قيام سفراء مصر بـ9 دول بشرح تطورات الأوضاع في البلاد.  

وتتهم السلطات المصرية أنصار الرئيس المعزول مرسي بارتكاب أعمال عنف وشغب سقط فيها قتلى وجرحى، فيما يتهم أنصار مرسي السلطات باستخدام القوة لفض اعتصاماتهم وتظاهراتهم المطالبة بعودة مرسي إلى منصبه مما أوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان