رئيس التحرير: عادل صبري 12:58 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بديع ينفى أمام النيابة التحريض على قتل المتظاهرين

أمام مكتب الإرشاد..

بديع ينفى أمام النيابة التحريض على قتل المتظاهرين

أ ش أ 22 أغسطس 2013 19:13

أنكر محمد بديع، المرشد العام لتنظيم "الإخوان المسلمين"، أمام النيابة العامة، أن يكون قد حرض أعضاء الإخوان على ارتكاب جرائم قتل والشروع فى قتل المتظاهرين أمام مقر مكتب الإرشاد الخاص بالتنظيم الكائن بضاحية المقطم بالقاهرة أثناء أحداث 30 يونيو الماضى، على نحو أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

وكان المستشار إسماعيل حفيظ رئيس نيابة جنوب القاهرة الكلية قد انتقل إلى سجن طرة لسؤال بديع فيما هو منسوب إليه من اتهامات بالاشتراك بطرق الاتفاق والتحريض والمساعدة مع 3 متهمين من أعضاء التنظيم وآخرين مجهولين، فى القتل والشروع فى قتل المتظاهرين وحيازة المفرقعات والبنادق الآلية والخرطوش، وهى القضية التى سبق وأن أحيل فيها إلى محكمة جنايات القاهرة (قبل ضبطه) وتحددت جلسة الأحد المقبل لنظرها.

وقام المستشار حفيظ بمواجهة محمد بديع بما كشفت عنه التحقيقات من أدلة تفيد ارتكابه للجرائم المنسوبة إليه، وأيضا أقوال الشهود، وتحريات أجهزة الأمن، واستعلامات النيابة من شركات الهواتف المحمولة، وغيرها من أدلة اتهام.. غير أن بديع، الذى بدت عليه علامات الإرهاق والذهول، اعتصم بالإنكار، نافيا ارتكابه لأى من الاتهامات المنسوبة إليه، واكتفى خلال التحقيقات بتكرار عبارات مقتضبة لنفى الاتهامات عن نفسه دون أن يستفيض.

فيما لم تصدر النيابة أى قرار جديد بشأنه، باعتبار أنه سبق أن تضمن قرار الاتهام (أمر الإحالة) فى القضية الأمر بضبط وإحضار بديع (قبل القبض عليه) وتقديمه للمحاكمة محبوسًا على ذمتها.

يشار إلى أن المستشار طارق أبو زيد المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية سبق أن أحال 6 متهمين إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات القاهرة فى قضية مقتل المتظاهرين المناهضين لتنظيم الإخوان المسلمين أمام مقر مكتب الإرشاد هم كل من: مصطفى عبد العظيم البشلاوى ومحمد عبد العظيم البشلاوى وعاطف عبد الجليل السمرى ومحمد بديع المرشد العام لتنظيم الإخوان ونائبيه محمد خيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومى.

وكانت النيابة العامة قد نسبت إلى المتهمين الثلاثة الأول أنهم قتلوا عبد الرحمن كارم ومحمد عبد الله محمود وآخرين، عمدا مع سبق الإصرار، والشروع فى قتل محمد أحمد الجزار، وحيازتهم لمفرقعات عبارة عن قنبلة هجومية عسكرية، وأسلحة نارية (بنادق آلية وخرطوش).

كما نسبت النيابة إلى بديع والشاطر ورشاد بيومى أنهم اشتركوا بطريق الاتفاق والتحريض والمساعدة مع المتهمين الثلاثة الأول، وآخرين مجهولين فى القتل والشروع فى القتل وحيازة المفرقعات والبنادق الآلية والخرطوش.

وكشفت النيابة العامة فى تحقيقاتها عن توافر الأدلة على ارتكاب المتهمين الثلاثة الأول (مصطفى ومحمد البشلاوى وعاطف السمرى) لجرائم القتل والشروع فى قتل بعض المواطنين من المتظاهرين السلميين أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، وحيازة مفرقعات وأسلحة نارية آلية وبنادق خرطوش وذخائر، بقصد استعمالها فى أنشطة تخل بالأمن العام والمساس بالسلام الاجتماعى.

كما أثبتت التحقيقات اشتراك محمد بديع وخيرت الشاطر ورشاد بيومى فى ارتكاب تلك الجرائم، عن طريق الاتفاق مع المتهمين الثلاثة الأول على التواجد داخل مكتب الإرشاد، وإطلاق النار على من يتظاهر أمام المبنى مقابل مبالغ مالية، وساعدوهم على ارتكاب تلك الجرائم بأن أمدوهم بالأسلحة والذخائر والمفرقعات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان