رئيس التحرير: عادل صبري 06:07 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

بالصور | ألفريد.. موظف في "مهمة صعبة" بتكليف من "اللجنة العليا"

بالصور | ألفريد.. موظف في مهمة صعبة بتكليف من اللجنة العليا

الحياة السياسية

ت ألفريد موظف في مهمة صعبة بتكليف من العليا للانتخابات

بالصور | ألفريد.. موظف في "مهمة صعبة" بتكليف من "اللجنة العليا"

عبد الغني دياب 02 ديسمبر 2015 13:38

على أريكة في منتصف الممر المؤدي إلى لجان مدرسة محمد فريد للغات بحي عابدين، وضع أدواته أمامه في انتظار حضور أحدهم.

 

الناخب هو مستهدف عزت ألفريد (50 عاما)، يتسلمه ليعلمه بمكان لجنته داخل المدرسة ورقمه في الكشوف المعتمدة من قبل اللجنة العليا للانتخابات، لكن وظيفته بدت أكثر ثقلا عليه مع مرور الوقت ويتمنى الخلاص منها.

 

عزت موظف بهيئة البريد، لكنه اليوم مستدعى من قبل اللجنة العليا للانتخابات للعمل كـ "منسق طوابير" بشكل مؤقت، لذا كان حريصا على وضع "البدج" الخاص بهويته قبل التقاط صورة له.

 

يقول عزت إن مهمته هي استقبال الناخب بمجرد دخوله للمدرسة التي تجرى بها الانتخابات، ثم الحصول على بطاقة رقمه القومي، وإبلاغه برقم لجنته ومسلسه بالكشوف، إلا أن قلة عدد تدفق الناخبين مملة جدا.

 

بعد الحصول على البطاقة يضعها عزت في الجهاز الذي سلمته له اللجنة العليا للانتخابات، وفورا يخرج رقم الناخب.


مهمة عزت لا تنتهي بانتهاء اليوم الانتخابي، فالرجل مكلف بشحن الجهاز وتوفير طاقة كهربائية له تجعله جاهزا للعمل طوال اليوم الانتخابي.


الجهاز موصل بشبكة الإنترنت، ومفتوح على موقع اللجنة العليا للانتخابات دوما في انتظار ناخب جديد.


منذ التاسعة صباحا لم يستعلم عزت إلا عن 40 اسما فقط، وطوال الأمس استعلم عن 250 ناخب في 3 لجان.

 

أصعب ما في مهمة عزت بحسب وصفه هيى "تكديرة" الانتظار لقدوم ناخب يحل عليه باللجنة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان