رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"هيومن رايتس" و11 منظمة مصرية تطالب بإطلاق سراح اسماعيل الإسكندراني

هيومن رايتس و11 منظمة مصرية تطالب بإطلاق سراح اسماعيل الإسكندراني

الحياة السياسية

اسماعيل الاسكندارني، الباحث المعتقل

"هيومن رايتس" و11 منظمة مصرية تطالب بإطلاق سراح اسماعيل الإسكندراني

وكالات - الأناضول 02 ديسمبر 2015 00:53

طالبت منظمة حقوقية دولية، و11 منظمة مصرية غير حكومية، بإطلاق سراح الباحث المصري المتخصص في قضايا سيناء،اسماعيل الاسكندارني، المحبوس 15 يوما علي ذمة التحقيقات.

وبحسب بيان صدر  مساء أمس الثلاثاء، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش،الدولية، إنه يتعين علي  السلطات المصرية إطلاق سراح إسماعيل الإسكندراني، وهو باحث وصحفي له تقارير عن الحركات الإسلامية والتطورات في شبه جزيرة سيناء. 

وكانت نيابة أمن الدولة العليا المنعقدة بالتجمع الخامس (شرقي القاهرة) قررت مساء أمس حبس الصحفي المذكور، 15 يومًا، على ذمة القضية رقم 569 لسنة 2015 حصر أمن دولة بعد أن وجهت له اتهامات بـ"الانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، والترويج لأفكار تلك الجماعة، ونشر وإشاعة أخبار كاذبة تهدد السلم والأمن الاجتماعى"، وفق مصادر قانونية وحقوقية.

ووفق بيان منظمة هيومن رايتس، قال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة "القبض على إسماعيل الإسكندراني مقلق للغاية، ويتماشى مع طريقة أجهزة الأمن المصرية في القبض على الناس الذين لا تتفق كتاباتهم مع وجهات النظر الرسمية".

وفي بيان صادر ، عقب حبس الإسكندراني ، مساء امس، طالبت 11 منظمة حقوقية غير حكومية بمصر، إطلاق سراحه فورا ، مستنكرة حبسه 15 يومًا . 

وكشفت المنظمات الموقعة علي بيان مشترك، اطلعت عليه الأناضول، أن الأسكندرني نفي أمام النيابة "كافة تلك الاتهامات الموجهة إليه". 

وأضافت المنظمات أن "هذه الواقعة استمرارا لسياسة ملاحقة الصحفيين وأصحاب الرأي من المعارضين مما يعد انتهاكا وتقييدا لحرية الفكر والتعبير، وضرب جميع الحقوق والمعايير الدولية في حماية حرية الصحافة والتعبير بعرض الحائط

ومن بين المنظمات الموقعة :"المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ، مركز اندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف، الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ومركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب". 

وقال محمد الباقر، محامي المتهم، إن النيابة ستسكمل تحقيقات جديدة غداً الخميس مع موكله، علي أن يعرض أمامها يوم 12 ديسمبر/ كانون أول الجاري لنظر تجديد الحبس من عدمه. 

ووفق زوجته، خديجة جعفر، عبر حسابها عبر "تويتر" فقد قضي الإسكندرني 8 ساعات مِن التحقيق أمام نيابة أمن الدولة العليا. 

وكان إسماعيل الإسكندراني (32 عامًا) وهو صحفي مستقل، ينشر في عدة جرائد ومواقع عالمية وإقليمية ومحلية، وباحث متخصص في قضايا سيناء، تم توقيفه أول أمس بمطار الغردقة(جنوب شرق) فور عودته إلى مصر من العاصمة الألمانية برلين، بعدما شارك في عدد من الندوات حول الأوضاع السياسية في مصر، بعد أن قضى نحو عام في الولايات المتحدة باحثًا في مركز "ودرو ويلسون" للأبحاث، ضمن برنامج الصحفي العربي الزائر.

والإسكندرني، هو ثالث حالة يتم احتجازها خلال 4 أشهر بالمطار أثناء سفره أو عودته، حيث تم توقيف الناشط، خالد السيد، بمطار القاهرة قبل سفره لقطر في يوليو/ تموز الماضي، وكذا الكاتب الصحفي الراحل، البراء أشرف، الذي تم توقيفه بمطار القاهرة بعد عودته من بيروت في أغسطس.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان