رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

المؤتمر: الرشاوى والنقل الجماعي سمة اليوم اﻷول لـ "الإعادة"

المؤتمر: الرشاوى والنقل الجماعي سمة اليوم اﻷول لـ الإعادة

الحياة السياسية

الربان عمر صميدة رئيس حزب المؤتمر

المؤتمر: الرشاوى والنقل الجماعي سمة اليوم اﻷول لـ "الإعادة"

عمرو عبدالله - نادية أبو العينين 01 ديسمبر 2015 19:26

أعلنت غرفة العمليات المركزية لحزب المؤتمر، عن رصدها لعدد من الشكاوى من اللجان الفرعية بالمحافظات، حيث رصدت غرفة محافظة القاهرة الفرعية ببعض لجان دائرة الجمالية بـ"مدرسة الجمالية الثانوية التجارية بنات "ولجنة "مدرسة المعز لدين الله الفاطمي"، توزيع دعاية انتخابية في محيط اللجان وخرق للصمت الانتخابي.


كما رصدت الغرفة بنفس الدائرة توزيع رشاوى انتخابية بعدد من مدارس الدويقة بمدارس " أحمد عرابي الابتدائية والشهيد عبدالمنعم رياض الإعدادية ومدرسة المعهد الأزهري وقد وصل الصوت الانتخابي لـ 400 جنيه.

 

وتمت مشاهدة أنصار أحد المرشحين المستقلين يقومون بانتحال صفة مخبرين سريين يوجهون الناخبين لصالح ذلك المرشح.

 

 

كما رصدت غرفة العمليات الفرعية بمحافظة القليوبية بــ"دائرة الخانكة والخصوص والعبور" بمركز اقتراع "مدرسة عزبة هاشم الابتدائية لجنة رقم 78 " توجيه ناخبين ووجود دعاية انتخابية وملصقات دعاية على بعد أمتار من اللجان الانتخابية.

 

وفى محافظة الشرقية، رصدت غرفة العمليات عدة مخالفات بدائرة " مركز فاقوس " بمدرسة صلاح الطاروطى الإعدادية " لجان رقم 193 ، 194 ، كما تلاحظ وجود رشاوى انتخابية بالقرب من لجان الاقتراع وقد وصل الصوت الانتخابى لـ " 500 جنية " وكذلك أمام مدرسة " الإعدادية الحديثة بنين والمدرسة الاعدادية بكفر البلاسي".

 

كما رصدت غرفة العمليات الفرعية بمحافظة الإسماعيلية بدائرة مركز الإسماعيلية الدائرة الثالثة بمنطقة أبوعطوة، وجود رشاوى انتخابية وتوجيه الناخبين لانتخاب مرشح بعينه بجوار مدرسة "محمد فريد".

 

اما في محافظة الدقهلية بدائرة " المنزلة والمطرية " وجود توجيه ناخبين ورشاوى انتخابية بجوار مدرسة" حسين الشناوى الابتدائية " بقرية المواجد التابعة للوحدة المحلية بالبصراط بمركز المنزلة.

 

من جانبه، قال اللواء أمين راضي، أمين عام حزب المؤتمر في بيان له، إن غرف العمليات التي شكلها الحزب رصدت العديد من المخالفات وكان أبرزها، عمليات النقل الجماعي للناخبين، بسيارات الميكروباص والتكاتك التابعة للمرشحين، إلى لجان الانتخابات بالمدارس وخاصة بالكفور والعزب والقرى وانتشار الدعاية الانتخابية على نطاق واسع، شمل غالبية اللجان الانتخابية وأمام مراكز الاقتراع.

 

وأضاف راضى، أن المال السياسى الذى يستخدم من قبل بعض المرشحين في الدوائر الانتخابية وبعيداً عن مقار اللجان الانتخابية أو بالقرب من محيطها هو سيد الموقف وهو المسيطر على مجريات الأمور، الأمر الذى يُصعب المنافسة والتكافؤ بين كافة المرشحين.

 

وأشار إلى إبلاغ غرفة العمليات المركزية للحزب بكل الشكاوى التي ترد إلينا إلى اللجنة العليا للانتخابات لفحصها واستبيان صحتها أو من عدمه كما تلاحظ، وجود محاولات من جانب القضاة لوقف الدعاية الانتخابية والتأثير على الناخبين لعدم الإضرار بالعملية الانتخابية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان