رئيس التحرير: عادل صبري 01:41 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"صحفيون ضد الانقلاب" تندد بمقتل صحفي الأهرام

"صحفيون ضد الانقلاب" تندد بمقتل صحفي الأهرام

أحمد بشارة 22 أغسطس 2013 13:36

نظمت حركة "صحفيون ضد الانقلاب" وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين بوسط القاهرة، للتنديد بعدد من الاعتقالات التى تعرض لها الصحفيون من قبل قوات الأمن، ومقتل عدد آخر، كان آخرهم صحفى جريدة الأهرام تامر عبد الرءوف.

وقال أحمد سعد، صحفى بجريدة الأخبار، إن تلك الوقفة للتنديد باستهداف من ينقل الحقيقة، على حد قوله، سواء بالقتل أو الاعتقال، موضحاً أنهم لن يستطيعوا فعل شيء آخر سوى تنظيم الوقفات السلمية لتوصيل صوتهم إلى مجلس النقابة للتحرك.
وأشار سعد إلى أنه فى حالة عدم تصرف النقابة واتخاذ موقف ضد ما يحدث فإنهم يطالبونه بالاستقالة.

كما نفى ما تم تداوله حول أن الحملة تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، مشيراً إلى أن منسق الحملة هو أحمد الشرقاوى مدير تحرير وكالة الشرق الأوسط، المعروف بانتمائه اليسارى على حد قوله، وأن معظم أعضائها من الجرائد القومية المعروف عنهم معارضتهم للجماعة.

ووصف ما تتعرض له الحملة من محاولات التشوية بـ"الإرهاب الفكرى المتوقع".

فيما ردد عدد من الصحفيين هتافات مناهضة لقوات الأمن، ومجلس النقابة والإفراج عن الرئيس المخلوع مبارك منها "يسقط يسقط حسنى مبارك ، يا نقيب الصحفيين دم الصحفى فى رقبة مين ، ساكت ليه يا رشوان عمر نقيبنا ما كان جبان".
ورفع عدد آخر لافتات كتب عليها "لماذا قتلوا تامر عبد الرءوف، لا للاعتقال للصحفيين، لا لتلفيق الاتهامات، أفرجوا عن حامد البرى، 16 صحفيا ما بين قتيل وجريح فى 30 يوماً".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان