رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حكومة " إسماعيل" تحت رحمة أحزاب "النواب"

حكومة  إسماعيل تحت رحمة  أحزاب النواب

الحياة السياسية

الرئيس السيسي مع رئيس الحكومة شريف إسماعيل

حكومة " إسماعيل" تحت رحمة أحزاب "النواب"

سامي: لدينا تحفظات على أدائها ..الخراط : لم تقدم رؤية اقتصاديةوهناك ملفات في تراجع

عبدالغنى دياب 30 نوفمبر 2015 18:32
  • أحزاب: نريد حكومة سياسيين لا موظفين
  • مستقبل وطن: لدينا تحفظات كثيرة على أداء إسماعيل
  • المصري الديمقراطي: الحكومة تقدم خططا ولا تملك آليات لتنفيذها

 

خطة شاملة أعلنت حكومة المهندس شريف إسماعيل البدء في إعدادها، لتقديمها إلى مجلس النواب الجديد، مع بداية انعقاده، تتضمن الإصلاح الاقتصادي لنهاية العام المالي الجاري 2016/2015.


وبحسب الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، فإن الحكومة تعكف حاليًا على إعداد البرنامج الذى سيتم تقديمه لمجلس النواب المقبل، للحصول على ثقته لاستمرارها.
 

عدد من القوى البرلمانية، والأحزاب المشكلة للمجلس الجديد، قيموا أداء حكومة إسماعيل، فوصفها البعض بمجموعة الموظفين، بينما أرجأ أخرون الحكم عليها لحين التشاور في شأنها، مطالبين بتشكيل حكومة سياسية.

 

وقال أحمد سامي، المتحدث الإعلامي باسم حزب مستقبل وطن، الذي يعتبر ثاني حزب بعد المصريين الأحرار حصل على مقاعد بمجلس النواب، إنهم يكنون كل الإحترام لشخص رئيس الوزراء، إلا أنهم لديهم تحفظات كبيرة على أداء الحكومة الحالية.

 

وأضاف سامي لـ"مصر العربية" نحن نريد حكومة سياسية، وليس مجرد موظفين، مشيرا إلى أن الخطة التى سيقدمها إسماعيل للمجلس سيكون التصويت بناء عليها.

 

وتابع: "لابد أن تشتمل خطة الحكومة الجديدة على عدة نقاط، لكى يصوت لصالحها نواب مستقبل وطن، أولها تبنيها قضايا العدالة الاجتماعية، وتحقيق طموحات الشعب في ملفات التعليم والصحة وغيرها".

 

في السياق ذاته أكد الدكتور محمود الشريف، عضو مجلس النواب عن قائمة في حب مصر ، والتى حصلت على 120مقعدا في المجلس،  إن تصويت نواب في حب مصر لتجديد الثقة في حكومة شريف إسماعيل متوقف على اجتماع القائمة بأعضائها عقب انتهاء جولة الإعادة المفترض انطلافها بالداخل غدا.

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أن هذا الاجتماع سيحدد عدة محاور في عمل النواب الجدد، وطريقة تعاطي أعضاء في حب مصر، مع بعض القضايا داخل المجلس.


وكان لائتلاف النواب المستقلين رؤية مشابهة لمستقبل، حكومة شريف إسماعيل، فقال النائب محمد حسين عبدالرحيم مقرر ائتلاف المستقلين، إن موقفهم من حكومة شريف إسماعيل سيتوقف على الرؤية التى سيقدمها للنواب.

 

وأضاف في تصريح خاص، أن ائتلافه الوليد لن يتهاون مع أى تقاعس وسيقوم بمهامه النيابية والرقابية مع أعضاء الحكومة بمجرد انعقاد البرلمان.



نقص المعلومات

إيهاب الخراط عضو الهيئة العليا لحزب المصري الديمقراطي الاجتماعى، قال لـ"مصر العربية" إن حكومة إسماعيل، قدمت خطوط عامة، لرؤيتها في بعض الملفات، ولم تقدم خطة كاملة تشتمل على أليات التنفيذ المطلوبة.

 

وأضاف أن الحكومة لم تقدم رؤية اقتصادية حتى الآن، إلى جانب وجود قصور كبير في إمداد الرأي العام بالمعلومات، خاصة في ملف الضبعة النووي.

 

وتابع: "بخصوص قضية سد النهضة الإثيوبي أيضا مصر ترجع إلى الخلف، ولا تتقدم للأمام".

 

على نفس النهج قال أحمد عودة الرئيس الشرفي لحزب الوفد، إن الحكومة الحالية يعيبها البطئ الشديد، في الحركة والأداء.

 

وأضاف في تصريح خاص، أن الدستور الجديد يلزم أعضاء المجلس المقبل، بأن يشكل حزب الأغلبية الحكومة، وإذا لم يوجد تشكل من أكثر من حزب كلا حسب حصته بالمجلس.

 

وأشار إلى أن نواب الوفد سيتخذون قرارهم بشأن حكومة شريف إسماعيل عقب انتهاء جولة الإعادة وبعد الإطلاع على برنامج إسماعيل الذى سيقدمه للمجلس.


 

اقر أ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان