رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الإخوان: الانقلابيون بالغوا في القتل لجرنا للعنف

الإخوان: الانقلابيون بالغوا في القتل لجرنا للعنف

محمود علي 22 أغسطس 2013 10:09

قالت جماعة الإخوان المسلمين إن ،"الانقلابيين المفسدين"، بالغوا في سفك الدماء البريئة، وإزهاق الأرواح بغير حق  حتى يجروا التيار الإسلامي للعنف.

وأوضحت في بيان رسمي بخصوص الأحداث الحالية أن  "الانقلابيين" لم يكتفوا بآلاف الشهداء، والزج بآلاف آخرين في السجون والمعتقلات ومعسكرات الجيش والشرطة، بل مارسوا أسوأ أنواع التعذيب للمعتقلين، مما أدى لتصفية العشرات منهم خارج إطار القانون.
وتساءلوا: "أي ظلم للأمة وأي جور على العباد أعظم مما يفعله هؤلاء الدمويون الانقلابيون؟ ومن ثم فالصدع بالحق في مواجهتهم هو أفضل الجهاد, وذلك هو ما تفعله الجماهير المصرية الحرة التي تخرج إلى الشوارع والميادين تقول للظالم ارحل، أنت ظالم".
 وطالبت الجماعة بالمحافظةعلى سلمية التظاهرات, مشددين على أن الانقلابيين وهم يسيرون على خطى فرعون – بل يتجاوزونه – يريدون أن يستفزوا التيار الإسلامي لجرهم إلى دوامة العنف، ودفعهم إلى ترك السلمية والسقوط في مستنقع العنف والعنف المضاد.
ووجهت الجماعة رسالة إلى أنصارها بعدم اليأس قائلة "مهما فعل الظالمون فإن اعتقلوا أو قتلوا قيادات فلن يستطيعوا اعتقال إيماننا أو قتل أفكارنا، لأننا اجتمعنا على رسالة لا على قيادات وأشخاص، أيا كان حبنا لهم وتقديرنا لجهادهم واعتزازنا بهم، فهل نخشى أن تضعف رسالتنا أو تسقط لاعتقال بعض القيادات أو استشهادهم؟ كلا والله".
وتابعت : "إن دعوة الحق لن تسقط ولن تموت، بل إنها على موعد مع نصر كبير بعد المحنة، فاستمسكوا أيها الأحرار بدعوتكم واثبتوا على دينكم ومبادئكم، وحافظوا على سلمية مساركم، وثقوا بأن سلميتنا أقوى من رصاصهم، وتيقنوا بأن النصر والبقاء للأفضل أخلاقا والأقوى إيمانا ويقينا (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ)".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان