رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

" التيار الشعبى" : قرار إخلاء "مبارك" لا يخدم إلا أعداء الثورة

" التيار الشعبى" : قرار إخلاء "مبارك" لا يخدم إلا أعداء الثورة

كتبت – سارة على 21 أغسطس 2013 23:00

أعرب التيار الشعبى المصرى، عن بالغ إنزعاجه وقلقه من القرار الصادر اليوم بإخلاء سبيل مبارك فى آخر القضايا التى كان محبوسا احتياطيا على ذمتها، مشيراً إلى أنه يدرك أن من الناحية القانونية والقضائية قد يكون إجراء تم الاضطرار إليه فى ظل القوانين التى تجرى المحاكمات وفقا لها،

لكن فى ذات الوقت اعتبر أن ذلك القرار وفى هذا التوقيت لا يخدم إلا أعداء الثورة، التى بدأت فى 25 يناير، واستعادها الشعب لتصحيح مسارها فى 30 يونيو ، والتى يحاول البعض إما اجهاضها بالنظر اليها كانقلاب عسكرى تعاميا عن رؤية الملايين التى خرجت فى كل ميادين وشوارع مصر، أو القفز عليها والاساءة لها باعتبار 30 يونيو ثورة ضد 25 يناير وخطها .

وأكد التيار الشعبى فى بيان له، أمس الأربعاء، أنه يجدد دعوته التى أكد عليها مرارا وتكرارًا، والتى نادت بها كل قوى الثورة منذ 11 فبراير 2011، بضرورة إصدار قانون عدالة انتقالية ناجزة، يمكن من محاسبة جادة وعادلة ، لكل من أجرموا فى حق الوطن منذ ما قبل ثورة 25 يناير ، وأثناءها وبعدها، وحتى اليوم، فى جرائم القتل والتعذيب وإسالة الدماء، وجرائم الفساد المالى والافساد السياسى، وهو ما يسرى على الجميع بلا استثناء بدءًا من مبارك ورموز نظامه ووصولا إلى مرسى وقيادات جماعته.

واضاف البيان :" إن استمرار غياب مشروع العدالة الانتقالية ، والذى ساهم فيه جميع من أداروا شئون البلاد فى السنوات السابقة ، وبما فيهم جماعة الاخوان وممثليها فى البرلمان المنحل ورئيسها المعزول محمد مرسى ، والذين ساهموا أيضا باخفاء واهمال تقرير لجنة تقصى الحقائق الأخير الذى قدم أدلة واثباتات واضحة للجرائم التى وقعت منذ 25 يناير ، هو السبب فى استمرار السيناريو الحالى للمحاكمات التى لن تتمكن وفقا للقوانين الراهنة من تحقيق العدالة والقصاص" .

وتابع : "إننا لا نستطيع اغفال حقيقة أن كثير من رموز نظام مبارك تمت تبرئتهم فى ظل حكم الاخوان ، كما لا نستطيع غض البصر عن سعى البعض لتصوير ما يجرى الآن من اخلاء سبيل مبارك وامكانية تبرئته انه بداية لعودة النظام القديم ، وهو ما نثق تماما أن الشعب المصرى وقوى الثورة لن تسمح به ، ونعلم علم اليقين أن الشعب أصدر حكمه النهائى والواضح سياسيا بشأن نظامى مبارك والاخوان ، شخوصا وسياسات ، وأنه لا عودة أبدا لهم فى حكم مصر أو ادارة شئونها ، لا سيما و ان مبارك لم يجرم فقط خلال ال 18 يوما من عمر الثورة بل انه و نظامه مدانان بالفساد و الاستبداد و التبعية و القمع علي مدار 30 عاما ، و هي جرائم أدت الي ما نحن فيه من تجريف لمصر و تقزيم لدورها و قتل لاجيال كاملة لم تستطع ان تحيا علي ارض الوطن ونحن نثق تماما أن الشعب المصري يعي ذلك و يدركه جيدا  ، ولن يسمح لأحد بعد كل فشل وجرائم وارهاب نظام الاخوان ، بأن يصور له أنه دائما مجبر على الاختيار بين عودة نظام مبارك أو عودة نظام الإخوان ، لأن كلاهما انتهى ، والخيارات أمام الشعب المصرى مفتوحة ومتعددة لبناء نظام الحرية والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطنى كطريق يعبر حقا عن الثورة" .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان