رئيس التحرير: عادل صبري 01:05 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"إصلاح الوفد" : زيارة تواضروس للقدس ليست تطبيعا.. إلا إذا

إصلاح الوفد :  زيارة تواضروس للقدس ليست تطبيعا.. إلا إذا

الحياة السياسية

البابا تواضروس الثاني - أرشيفية

"إصلاح الوفد" : زيارة تواضروس للقدس ليست تطبيعا.. إلا إذا

محمد نصار 26 نوفمبر 2015 15:02

قال عبد العزيز النحاس، المتحدث الإعلامي لتيار إصلاح الوفد، إن زيارة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، للقدس، صباح اليوم الخميس، عبر تأشيرة من تل أبيب، لا تعد تطبيعا في العلاقات مع الجانب الصهيوني، "إلا في حالة تكرارها، أو لقائه وفودا من إسرائيل"

 

وأضاف النحاس لـ "مصر العربية" أن الزيارة تأتي بعدما أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، دعوته للجميع، مسلمين ومسيحيين، لزيارة القدس كنوع من المواجهة لمحاولات إسرائيل تهويدها.

 

وتابع أن السبب في القيام بتلك الزيارة هو رئاسة قداس صلاة جناز الأنبا إبراهام، مطران القدس، وأن نتائج تلك الزيارة ستكشف السبب الحقيقي لها، "لكن الأمر لا يصل لمستوى التطبيع، فهو يعني إقامة علاقات دائمة مع الكيان الصهيوني وتبادل زيارات من الجانبين بشكل مستمر" حسب قوله.

 

يشار إلى أن زيارة تواضروس ليست الأولى لقيادة دينية مصرية، حيث سافر الدكتور على جمعة، مفتى الديار المصرية، إلى القدس، في أبريل 2012، عن طريق الأردن، بتأشيرة دخول إسرئيلية، وهوجم وقتها من قبل القوى السياسية التي اعتبرت زيارته تطبيعا مع العدو الصهيوني.

 

وسافر البابا تواضروس إلى القدس، صباح اليوم، على رأس وفد كنسي لإقامة صلاة جنازة الأنبا أبراهام، مطران الكرسي الأورشليمي (القدس) والشرق الأدنى، الذي تنيح (توفي) صباح أمس.


وضم الوفد كلًا من: الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ، والأنبا صرابامون أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، والأنبا يسطس، أسقف ورئيس دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر، والأنبا كيرلس آفا مينا، أسقف ورئيس دير مارمينا بمريوط، والأنبا ثيئودوسيوس، أسقف وسط الجيزة، والقس أنجيلوس إسحق، سكرتير البابا، وجرجس صالح، الأمين العام الفخري لمجلس كنائس الشرق الأوسط.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان