رئيس التحرير: عادل صبري 05:48 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسر تطالب بالإفراج عن أبنائها المعتقلين ببورسعيد

على خلفية مواجهات الجمعة الماضية..

أسر تطالب بالإفراج عن أبنائها المعتقلين ببورسعيد

ولاء وحيد 21 أغسطس 2013 15:11

طالب أهالي المعتقلين الأربعة على خلفية أحداث العنف التي شهدتها مدينة بورسعيد الجمعة الماضية بالإفراج عن أبنائهم لسوء حالتهم الصحية ولانعدام علاقتهم بأحداث الشغب التي شهدتها المدينة.


وأكد الأهالي في تصريحات إلى "مصر العربية" أن النيابة العامة قررت حبس الشباب الأربعة 15 يومًا على ذمة التحقيق، ورفضت إحضار محامين معهم لسرايا النيابة.


وقال الأهالي إن ذويهم كانوا مشاركين في تشييع جثامين ضحايا رابعة العدوية والتي خرجت عصر الجمعة من مسجد التوحيد وإن ذويهم وقت وقوع اشتباكات بين مشاركين في الجنازة وقوات الشرطة أمام قسم شرطة العرب حاولوا الفرار خوفًا من إصابتهم إلا أن عددًا من الأفراد باللجان الشعبية أمسكوا بهم، وقاموا بطعنهم بالأسلحة البيضاء وتسليمهم للشرطة التي أقرت بدورها بأن الشباب الأربعة من العناصر المسلحة.


وقال محمد عاطف، شقيق عبد الرحمن، أحد المتهمين: "إن شقيقه ومن معه رغم إصابتهم الواضحة لم يتم عرضهم على الأطباء وإنه تم إلقاء القبض عليهم دون وجه حق رغم انعدام علاقتهم بالأحداث".

 وقال إن شقيقه ومن معه تم ترحيلهم إلى سجن بورسعيد والمحامي الموكل لهم قال إن عبد الرحمن مصاب بثلاثة طعنات منهم 2 في فخذه وواحدة في ظهره وإن مصعب مصاب بطعنتين إحداهما برأسه والأخرى بجبهته".


ودشن أصدقاء المتهمين صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تطالب بالإفراج عن عبد الرحمن ومصعب، وكانت مديرية أمن بورسعيد أعلنت أنها ألقت القبض على 4 من أعضاء جماعة الإخوان وهم عبد الرحمن عاطف عيد ومصعب عصام جاد وعبد الله محمد حجازي وأبو بكر جابر، إلا أن أهالي المتهمين نفوا علاقة، أبنائهم بجماعة الإخوان المسلمين، وأكدوا أنهم فقط كانوا مشاركين في تشييع جنازة ضحايا رابعة العدوية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان