رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

موظفو النواب "المنقولين": لسنا إرهابيين والقرار غير قانوني

موظفو النواب المنقولين: لسنا إرهابيين والقرار غير قانوني

الحياة السياسية

مجلس الشعب - أرشيفية

بعد منعهم من المجلس

موظفو النواب "المنقولين": لسنا إرهابيين والقرار غير قانوني

أحد الموظفين: جهات العمل الجديدة ترفض تسليمنا الوظائف

سارة نور 24 نوفمبر 2015 19:04

قال العاملون، الصادر بحقهم قرار نقل من مجلس النواب، إنهم لا ينتمون لجهات إرهابية بدليل نقلهم لإدارات حكومية أخرى، مؤكدين أن الجهات التي نقلوا إليها ترفض تعينهم بدعوى عدم قانونية خطاب الإخطار بالنقل.


 

 

وأكد عصمت مصطفى – أحد الموظفين - لـ "مصر العربية"، أن العاملين فوجئوا بنقلهم يوم السبت من وسائل الإعلام التي رددت أنباء وجود عدد من العاملين بمجلس الشعب منتمين لجماعة الإخوان و داعش و 6 إبريل، وهو أمر عار  عن الصحة. 

 

إخطار غير قانوني

و قال مصطفى، إن يوم الأحد الماضي عندما ذهب العاملون إلى العمل كالمعتاد، منعتهم قوات الأمن من دخول المجلس و سلمتهم خطابات مغلقة بها إخطار بالنقل، موضحا أن هذا الإخطار ليس عليه أي أختام من الدولة ولا تحتوي على أسباب النقل، وإنما مجرد ورقة بيضاء مكتوبة بواسطة الحاسوب، على حد قوله.

 

و تابع أن قرار النقل بهذا الشكل غير قانوني، لذلك توجه العاملون إلى قسم شرطة السيدة زينب لتحرير محضر، مشيرا إلى أنهم ممنوعين من دخول المجلس لتسليم عهدتهم أوأخذ متعلقاتهم الشخصية أو=حتى لعمل إخلاء طرف. 

 

و استطرد: "عندما ذهب بعضهم لتسلم وظائفهم الجديدة، وجدوا أن هذه الجهات لم تتلق إخطارا بنقل العاملين إليها، فضلا عن رفض أقسام شئون العاملين تسلم إخطار قرار النقل من الموظفين لأنه ليس مزيلا بأختام الدولة مما يعد غير قانوني، إضافة إلى عدم حصول العاملين على إخلاء طرف من الجهة التي كانوا ينتمون إليها".

 

المستشار مجدي العجاتي، وزير الشئون القانونية و مجلس النواب، نفى ما تردد بشأن نقل هؤلاء الموظفين بسبب انتمائهم إلى تنظيمات إرهابية، وقال في تصريحات صحفية، إنهم يمثلون عمالة زائدة بعد ضم مجلس الشورى إلى مجلس الشعب، في حين يرى العاملون أن هذا السبب غير منطقي لأنهم ليسوا حديثي التعيين بل تترواح مدة عملهم في هذا المجلس بين 15 و 25 عاما.

 

عمالة زائدة 

عصمت مصطفى، الذي تم تعيينه في المجلس منذ عام 2001 ، شدد على أن من بين المنقولين مديرين عموم، موضحاأن الجميع لا يوجد بملفاتهم جزاء إداري واحد، متسائلا: "كيف يمثل هؤلاء عمالة زائدة و هل هذه الطريقة المثلى لنقلهم؟".
 

و في السياق ذاته، قال موظف آخر، -رفض ذكر اسمه- لـ "مصر العربية"، إن العاملين تقدموا بشكاوى لرئاسة الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء والمستشار مجدي العجاتي، والأمين العام لمجلس الشعب، لكن دون تلقي ردا من أي جهة.

 

وأضاف الموظف، أن العاملين لا يعرفون كيف يتصرفون، و على حد تعبيره "إحنا في الهوا". 

 

يذكر أن وسائل الإعلام تداولت الأحد الماضي، نقل 65 موظفا من مجلس الشعب لانتمائهم لجماعات و تنظيمات إرهابية، في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين و تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، الأمر الذي نفاه وزير الشؤون القانونية و مجلس النواب في ذات اليوم. 

 

اقرأ أيضًا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان