رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"ولاية سيناء" تتبنى تفجير فندق القضاة بالعريش

ولاية سيناء تتبنى تفجير فندق القضاة بالعريش

الحياة السياسية

أثار التفجير بفندق سويس إن بالعريش

"ولاية سيناء" تتبنى تفجير فندق القضاة بالعريش

وكالات 24 نوفمبر 2015 13:14

أعلن تنظيم "ولاية سيناء" المبايع لتنظيم "داعش" مسؤوليته عن هجمات استهدفت فندقًا لإقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية في مدينة العريش بشمال سيناء، بحسب وكالة الأناضول .

 

وقال التنظيم في بيان متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي "إن الاستشهادي أبو حمزة المهاجر دكّ بسيارته المفخخة قوة تأمين فندق سويس الذي يقيم به خمسون قاضيًا، قبل أن يلحقه أبو وضاء المهاجر باقتحام مقر القضاة بسلاح آلي ثم يفجر حزامه الناسف في وسطهم".
 

وأشار بيان التنظيم إلى أن هذه العملية تأتي ردًا على اعتقال الجيش "النساء المسلمات وإهانتهن في الحواجز الأمنية".
 

وكانت مصادر أمنية، قد كشفت صباح اليوم، عن مقتل ثلاثة شرطيين وقاضٍ وإصابة 14 آخرين في انفجار سيارة مفخخة استهدفت فندقًا بالعريش، وفق حصيلة أولية للحادث.
 

وقال مصدر أمني للأناضول، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن "سيارة مفخخة انفجرت بمحيط فندق (سويس إن) بالعريش، مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية، أسفر عن مقتل أمين شرطة ومجندين آخرين وأحد القضاة وتناثر جثة انتحاري، وإصابة 10 شرطيين ومدنييْن اثنيْن"، بالإضافة إلى مقتل أحد القضاة المشرفين على الانتخابات، وإصابة اثنين آخرين، تم نقلهم إلى مستشفى العريش العسكري.
 

وهذا الحادث الثاني الذي يستهدف القضاة في العريش خلال أشهر، بعد يوم من انتهاء المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب التي أجريت في 13 محافظة، من بينها شبه جزيرة سيناء ومدن القناة والقاهرة، ووقع  الحادث الأول في 16 مايو  الماضي، وأودي بحياة ثلاثة قضاة في هجوم شنه مسلحون على حافلة كانوا يستقلونها في العريش بمحافظة شمال سيناء، وتبناه تنظيم داعش. 
 

ومنذ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية"، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان