رئيس التحرير: عادل صبري 08:26 صباحاً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الخارجية تستعرض جهودها لإقناع 9 دول بشرعية "الانقلاب"

في جولات مكوكية بـ9 دول ..

الخارجية تستعرض جهودها لإقناع 9 دول بشرعية "الانقلاب"

الأناضول 21 أغسطس 2013 05:22

أعلنت وزارة الخارجية المصرية مساء الثلاثاء عن "جهود السفارات المصرية بالخارج لشرح حقيقة الأوضاع في مصر" ، بحسب بيان للمتحدث الرسمي للخارجية السفير بدر عبد العاطي.

وقالت الخارجية المصرية إن تلك الجهود شملت 9 دول هي: التشيك، الجبل الأسود، استراليا، بلجيكا، جيبوتي، زيمبابوي، المغرب، مالطا، وباراجواي.

يأتي ذلك على خلفية الأزمة السياسية التي تشهدها مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي، وتكليف عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا (أعلى سلطة قضائية في البلاد) بالرئاسة المؤقتة لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال البيان الأول إن "السفير محمد عبد الحكم، سفير مصر في براج، أجرى عدداً من الاتصالات والمقابلات شملت كل من مدير مكتب رئيس الجمهورية التشيكى للشئون الخارجية ومدير عام وزارة الخارجية ومدير إدارة الشرق الأوسط بالخارجية، وكذا مع مدير مكتب رئيس جمهورية الجبل الأسود، التي تختص سفارتنا في جمهورية التشيك بالتمثيل غير المقيم لديها".

وأضاف البيان أن السفير المصري " استعرض حقيقة تطورات الأوضاع في مصر واعمال العنف والحرق والتخريب التي تمت ضد المنشآت المصرية العامة والخاصة والمواطنين الأبرياء ودور العبادة الاسلامية والمسيحية والمستشفيات وبعض مقار المحافظات".

وتتهم السلطات المصرية ووسائل الإعلام أنصار الرئيس المعزول مرسي بارتكاب أعمال عنف وشغب سقط فيها قتلى وجرحى، فيما يتهم أنصار مرسي السلطات باستخدام القوة لفض اعتصاماتهم وتظاهراتهم المطالبة بعودة مرسي إلى منصبه مما أوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.

وقال البيان "أكد السفير عبد الحكم لكبار المسئولين في التشيك والجبل الأسود استياء الجانب المصري لعدم قيام وسائل الاعلام الأجنبية بنشر جرائم العناصر الإجرامية، وعدم قيام المجتمع الدولي بإدانة جرائم القتل والتخريب والحرق، مشدداً على أهمية وقوف الدول الصديقة إلى جانب الشعب المصري في هذا الظرف الدقيق".

وأضاف المتحدث أن  "السفير حسن الليثي سفير مصر في استراليا أجرى مقابلة تلفزيونية مع محطة  ABC Radio تناول خلالها أن ثورة 30 يونيو/حزيران جاءت كموجة ثانية لاستكمال ما بدأته ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011"، التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وتطلق السلطات المصرية على الإطاحة بمرسي "ثورة 30 يونيو" فيما يسميها أنصاره "انقلاب عسكري".

وقال البيان "أشار (السفير حسن) الليثى إلى النموذج الذي قدمته رئيسة وزراء استراليا السابقة جوليا  جيلارد فيما يتعلق بأهمية الاستجابة للمطالب الشعبية حين استشعرت تضاؤل شعبيتها وضعف فرصها لقيادة حزبها للفوز بالانتخابات البرلمانية حيث دعت إلى انتخابات داخلية بالحزب أسفرت عن فوز أحد منافسيها بقيادة الحزب".

وأوضح البيان أن الوزير المفوض ماجد مصلح القائم بالأعمال بسفارة مصر في بروكسل لقاء إذاعياً مع راديو "RTL" وهى الإذاعة الأولى الناطقة بالفرنسية في بلجيكا أعقبه لقاءين تلفزيونين مع قناة "VRT" وقناة" روسيا اليوم، قدم خلالها "عرضاً للموقف المصري 

وأشار إلى أنه سلط الضوء على قيام الاتحاد الأوروبي بإدانة الأعمال الإرهابية التي ترتكب في سيناء، فضلاً عن اتخاذ موقف حاسم من أعمال العنف والاعتداءات على المنشآت الحكومية ودور العبادة والكنائس، كما أكد على أن الأمن القومي المصري تحدده مصر وحدها دون إملاءات أو شروط.

وقال البيان "في نفس الإطار، أجرى "محمد الغزاوى" القائم بالأعمال بسفارة مصر في جيبوتي  حواراً صحفياً مع جريدة القرن، وهى الجريدة الرسمية بجيبوتي، حيث أوضح أنه قام بتسليم رسالة من وزير الخارجية "نبيل فهمي" إلى نظيره الجيبوتي "محمود علي يوسف" تضمنت الإعراب عن الشكر والامتنان لدعم ومساندة جيبوتي في ظل هذه التحديات التي تواجهها مصر".

وأشار البيان إلى أن "الغزاوى شرح الملامح الرئيسية لعملية التحول الديمقراطي في مصر من خلال التزام الحكومة بتنفيذ خريطة الطريق الانتقالية التي جاءت نتيجة لتوافق مختلف القوى السياسية"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان