رئيس التحرير: عادل صبري 10:20 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"راقب يا مصري": شراء الأصوات يسيطر على انتخابات المرحلة الثانية

راقب يا مصري: شراء الأصوات يسيطر على انتخابات المرحلة الثانية

الحياة السياسية

جانب من عملية التصويت

اتهامات بالرشوة بين المرشحين

"راقب يا مصري": شراء الأصوات يسيطر على انتخابات المرحلة الثانية

عبد الغني دياب 22 نوفمبر 2015 18:45

أصدرت حملة "راقب يا مصري" المتخصصة في متابعة الانتخابات، تقرير مفصل عن اليوم الأول من المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب على مدار 10 ساعات، من بداية فتح اللجان ركزت فيه على سلبيات وإيجابيات اليوم الأول.


وقالت الحملة، إن العديد من الوزراء ورجال الدولة سواء السابقين أو الحاليين، حرصوا على المشاركة في الاستحقاق الانتخابي والإدلاء بأصواتهم بمقار لجانهم الانتخابية في محافظات المرحلة الثانية.

 

ونشبت مشادات بين عدد من كبار السن والمستشار مفيد زكريا، رئيس لجنة رقم 40 بمدرسة صبري القاضي الإعدادية المشتركة بقرية الأبعدية بمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ، عد رفض القاضي مساعدتهم فى الإدلاء بأصواتهم نظراً لعدم معرفة القرأة والكتابة.

 

وفى طنطا تجمهر عشرات الناخبين أمام مقر اللجنة رقم 3 بمدرسة ناصر الزراعية, بمحافظة الغربية, بعد تردد أقاويل مفادها حدوث توجيه بداخل اللجنة لاختيار مرشح بعينة، وشبهة تأثير على إرادة الناخبين.

 

ورصدت الحملة وقوع حالة من الهرج بمنطقة الشيخ زايد بالإسماعيلية، بسبب الانتهاكات التي قام بها مرشح الدائرة الأولى, حيث قام المهندس أحمد نصر الله، بحشد أنصاره ونقل الناخبين من خلال أتوبيسات خاصة به، للجانهم الانتخابية للإدلاء بأصواتهم لصالحه.

 

وبحسب الحملة، ألقت قوات تأمين مقر لجنة فرعية بدائرة الظاهر والوايلي، القبض على 4 أشخاص من حملة المرشح مجدي محمود إبراهيم, لتوزيعهم 100 جنيه بالحسينية على الناخبين وحثهم على التصويت لصالحه.

 

وفي حدائق القبة، وزعت حملة حسين أبو جاد، عطايا مالية على عدد من الناخبين أمام مدرستي النقراشي وفاطمة الزهراء.

 

واستقبلت الحملة شكوى من المواطن عبد الفتاح محمد أحمد أبو عيسى - موظف بالمعاش -، بتضرره برفع اسمه من كشوف الناخبين لوفاته, وذلك أثناء توجهه للتصويت في لجنة 2 بمدرسة الشهيد أبو عيدة بقرية الرجدية مركز طنطا بمحافظة الغربية، ويحمل الناخب بطاقة رقم قومي 25302031602239 ، والذى أكتشف أن السبب وفاة صاحب هذا الرقم ، وطالب بإثبات حالة بالواقعة.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان