رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إقبال ملحوظ بالشيخ زويد.. ونزوح الأهالي يطفئ لجان رفح

إقبال ملحوظ بالشيخ زويد.. ونزوح الأهالي يطفئ لجان رفح

الحياة السياسية

من أمام لجنة بالشيخ زويد

في المرحلة الثانية..

إقبال ملحوظ بالشيخ زويد.. ونزوح الأهالي يطفئ لجان رفح

هناء البلك 22 نوفمبر 2015 14:16

تفاوت كبير في الإقبال على اللجان الانتخابية  بشمال سيناء، هذا ما أفرزته الساعات الأولى في المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية، حيث شهدت الساعات الأولى من صباح الأحد إقبالا ملحوظًا على اللجان الانتخابية بالشيخ زويد، وعلى جانب آخر كان الإقبال ضعيفًا على دائرة رفح.

 

وقال سعيد زايد أحد أهالي مدينة رفح: إنه تم فتح اللجان بدائرة "رفح –الشيخ زويد" في موعدها عدا لجان رفح، التي فتحت الساعة العاشرة ونصف، مضيفًا أن الإقبال على الانتخاب بالشيخ زويد ملحوظًا خاصة خلال الساعات الأولى من الصباح، وهدوء نسبي في الوقت الحالي.

 

وأضاف زايد لـ "مصر العربية" أنّ الإقبال ضعيف على اللجان برفح، وأرجع سبب تأخر فتح اللجان برفح  لتأخر رؤساء اللجان للوصول إلى مقرها  نظرًا لإجراءات التأمين، لافتا إلى غياب  الأحزاب السياسية بشكل كبير باستثناء حزب الوفد، والدور الرئيسي الذي يلعبه شباب القبائل فى تجميع الحشود للمشاركة في الانتخابات.

 

من جانبه رأى رمضان برهوم، نائب رئيس مجلس مدينة رفح أن الإقبال على اللجان الانتخابية متوسطة، ونسبة المشاركة الأكبر من جانب الرجال وكبار السن، مضيفا أن الحكومة لم توفر وسائل مواصلات لسكان رفح  النازحين.

 

دائرة العريش

وقال الدكتور حسام رفاعي المرشح عن دائرة العريش "فردي- مستقل" إن العملية الانتخابية تسير بهدوء ولم يشبها أي معوقات حتى الآن، مفيدا بأن الجميع ملتزم بالصمت الانتخابي، وأن الدعاية الانتخابية منذ بدء الترشح تسير في مجراها الطبيعي حيث علق المرشحون اللافتات، مع مواجهة الصعوبات في إقامة المؤتمرات من خلال اختيار الأماكن؛ لأن تحركاتنا يشوبها الخطر خصوصًا بعد مقتل أحد المرشحين.

 

وأضاف رفاعي لـ"مصرالعربية" أن الإقبال على الانتخابات، من المتوقع أن يكون مجمل التصويت في الدائرة ضعيفا، لما تعانيه بعض المناطق من فرض الطوارئ وحظر التجوال، وكذلك الظروف الأمنية وتعدد الكمائن الأمنية ما يستهلك وقتا في الذهاب والعودة، فالذهاب للجان قد يستغرق ساعتين بدلا من نصف ساعة نتيجة لتعدد الكمائن على طول الطريق.

 

وفي  السياق ذاته رأى المرشح محمد حسنين، عن دائرة العريش "فردي – مستقل"، أن الإقبال على الانتخابات لن يتعدى الـ 15%، بسبب الوضع الأمني للمدينة من حيث الحظر وحالات الطوارئ التي تشهدها البلد، مشيرا إلى خوف الناس من حدوث أي عملية إرهابية خلال الانتخابات، وأن معظم سكان المدينة هجروها إلى القاهرة بسبب الأوضاع الأمنية ولإنجاز أعمالهم.

 

وتابع حسنين كلامه لـ"مصر العربية":" كنا نأمل تأجيل العملية الانتخابية، ولكن رفض الطلب من جانب المحافظ لأن الموضوع خارج عن سلطاته، وأن اللجنة العليا للانتخابات هي المنوطة بالتأجيل"، مضيفًا أن الجميع ملتزم بالصمت الانتخابي، ولايوجد أي خروقات ولكل مرشح الدعاية الانتخابية الخاص به من لافتات ومؤتمرات.

 

دائرة رفح والشيخ زويد

ومن جانبها رأت أمل ماضي، السيدة الوحيدة المرشحة عن دائرة رفح والشيخ زويد أن العملية الانتخابية تسير في مسارها الطبيعي، ولابد من استمرارها حتى تتمكن من توصيل صوت أهالي البلد ومشاكلهم، منوهة إلى أن الأوضاع الأمنية خلال هذه الفترة مستقرة نوعًا ما.

 

ولفتت ماضي لـ" مصر العربية" إلى أن الإقبال على الانتخابات سيكون متوسطا ولن تستطيع وضع نسبة محددة حتى لاتأتي النتائج صادمة أو مخيبة للآمال، متابعة:"  كمرشحين طالبنا من اللجنة العليا للانتخابات توفير لجان لأهالي رفح النازحين لمدينة العريش؛ حتى يتسنى لهم فرصة المشاركة في الانتخابات، ولكن لم يتم تنفيذ مطلبهم".

 

وقالت الدكتورة أمل نصر الله، مدرس اللغة الإنجليزية بجامعة سيناء، لـ"مصر العربية" إن الاقبال سيكون في مجمله ضعيفا ، باعتبارها من سكان مدينة الشيخ زويد بسبب المشاكل التى يواجهها سكان الشيخ زويد و رفح من إطلاق النار العشوائي وإصابات بالغة، ما أدى إلى عزوفهم عن المكان و الهجرة إلى مدن المحافظة المختلفة.

 

ويتنافس فى دائرة العريش 20 مرشحا على مقعدين برلمانيين ، والدائرة الثانيه هي "رفح والشيخ زويد"، واتي يتنافس عليها 4 مرشحين على مقعد واحد ، والدائرة الثالثة "بئر العبد ورمانة" ويتنافس عليها 11 مرشح على مقعد واحد، ودائرة وسط سيناء والتي يتنافس عليها 2 مرشحين على مقعد واحد.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان