رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"مراسلون بلا حدود": السلطة في مصر تجاهلت مقتل إعلاميين

"مراسلون بلا حدود": السلطة في مصر تجاهلت مقتل إعلاميين

نادية أبو العينين 20 أغسطس 2013 14:44

أدانت منظمة "مراسلون بلا حدود" بيان الهيئة العامة للاستعلامات المصرية التي استنكرت فيه تغطية وسائل الإعلام الأجنبية للأحداث في مصر، معربة عن قلقها إزاء ما أسمته "الأعمال العدائية المتزايدة".

 

كما استنكرت المنظمة في بيانها اليوم الاعتقالات التي استمرت طوال الأسابيع الأخيرة، مطالبة السلطات المصرية بإطلاق سراح الصحفي "متين توران" من هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية، الذي تم اعتقاله "تعسفيًا"، وكذلك الصحفي عبد الله الشامي مراسل قناة الجزيرة، الذين لم توجه لهم تهم رسمية حتى الآن.

 

ووصفت "مراسلون بلا حدود" الوضع بالنسبة للإعلاميين في مصر بـ"المتوتر للغاية"، قائلة "في الوقت الذي قتل فيه ثلاثة صحفيين،  وتعرض فيه عدد كبير من الإعلاميين للاعتداء أو الاعتقال،  خرجت السلطة المؤقتة ببلاغ تقول فيه: تعبر مصر عن مرارتها اتجاه وسائل الإعلام الدولية التي تغطي الأحداث بطريقة منحازة لصالح الإخوان المسلمين،  وفي نفس الوقت تغض الطرف عن أعمال العنف والإرهاب التي تقوم بها هذه الجماعة بهدف تخويف وترهيب المواطنين".

 

وأشارت المنظمة إلى أن "الجيش اعتقل في السابع عشر من الشهر الجاري فريقًا تابعًا لقناة (فرانس 24) الفرنسية،  يتكون من صحفيين اثنين هما دوروتي أولياريك وستيفان جيامو،  إضافة إلى تقنيين آخرين هما آرنو جيدون وريم الفوال،  وذلك أمام مسجد الفتح"،  قبل أن يتم الإفراج عنهم بعد حوالي 10 ساعات،  كما تم القبض أيضًا على الصحفي الألماني المستقل سباستيان باكهاوس في الرابع عشر الجاري واحتجازه في قسم للشرطة قبل أن يتم الإفراج عنه بعد 48 ساعة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان