رئيس التحرير: عادل صبري 08:39 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

منتصر الزيات للمحامين: توحدوا لإسقاط سامح عاشور

دعا لوقفة احتجاجية أمام النقابة

منتصر الزيات للمحامين: توحدوا لإسقاط سامح عاشور

حاولت إقناع الإخوان بالمشاركة في انتخابات المحامين.. وأتفهم رفضهم

هناء البلك 21 نوفمبر 2015 13:47

قال منتصر الزيات، المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، إنه لن يسمح لسامح عاشور، النقيب الحالي، بجذبه إلى معارك سياسية، مؤكدا أن المعركة بينهما نقابية.

 

وأضاف الزيات في كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم السبت بمكتبه: "عاشور يحاول الايقاع بي منذ بداية ترشحي للانتخابات".

 

ودعا الزيات المحامين للتجمع أمام محكمة النقض في العاشرة من صباح غد الأحد، لتقديم الطعون إلى الجهات القضائية المختلفة على ما اعتبره تزويرا لانتخابات النقابة ومقابلة رئيس المحكمة لتحديد أقرب موعد للنظر فيها.

 

 

وأشار إلى أنه في حالة عدم قبول الطعون المقدمة إلى محكمة النقض، فسيتم الدعوة إلى جمعية عمومية غير عادية لتقول الكلمة الفصل في نتيجة انتخابات "المحامين".

 

 

واستشهد الزيات ببعض الأوراق كمستند للتزوير في الانتخابات، باعتبار أنها يجب أن تكون حصرا مع مع اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات، متسائلا: "كيف خرجت هذه الأوراق من الصناديق الانتخابية؟"

 

ولفت إلى أن الأوراق الخاصة بالانتخابات تمت طباعتها بالمطبعة العالمية، وليس بالمطابع الأميرية كما هو معتاد، وأن هذه المطابع تطبع بها الدعاية الخاصة بالنقيب، مضيفا: "كل مستند سيخرج في وقته ضد عاشور لإثبات تزوير الانتخابات والفساد داخل النقابة".

 

 

وأعلن الزيات عن تنظيم "قافلة تواصل" بين جبهته والنقابات الفرعية لبحث كافة القضايا النقابية، وعلى رأسها مواجهة الاعتداءات التي تقع على المحامين بأقسام الشرطة والمحاكم، وإعداد قانون موحد للمحاماة،  وتشكيل كيان موحد للمحامين لمواجهة ما وصفه بالفساد داخل النقابة.

 

 

وفي السياق ذاته، أعلن النقابي، المعروف إعلاميا بمحامي الجماعات الإسلامية، عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام الباب الرئيسي للنقابة، ومسيرة صامتة بزي المحامين الأسود على الرصيف الملاصق للنقابة حتى دار القضاء العالي، وتقديم بلاغ للنائب العام لحماية الأوراق الانتخابية وكافة محاضر الفرز والتحفظ عليها لحين النظر في طعون الانتخابات، لافتا إلى أنه تقدم بتصريح لمأمور قصر النيل.

 

وأضاف: "إنني أخوض المعركة مع عاشور، والإخوان لم يشاركوا في العملية الانتخابية، وقد حاولت إقناعهم بالمشاركة، لكنني متفهم لعدم إقبالهم على الانتخابات"، مشيرا إلى أن الإخوان من أعضاء النقابة تعرضوا للإيذاء من قبل سامح عاشور، حيث لم تقف النقابة مع أسر المحبوسين منهم، حسب قوله.

 

 

وتابع الزيات: "الفساد في النقابة يتم من خلال موظفي عاشور الخمسة: فؤاد دربالة، المختص بسجلات النقابة، وعزت فتحي، الذي مدد عاشور فترة توظيفه لسنتين، والآن أصبح مدير عام النقابة، وعدنان عفت، المتخصص في الإدارة المالية، ومحمد عبد العال، وأبو بكر فراج".

 

وأكد المرشح السابق على موقع نقيب المحامين أنه لن يسمح بالتفريط في مبنى النقابة التاريخي، رافضا نقله إلى منطقة نائية واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لحماية الأوراق الانتخابية داخله، مشيرا الى أن "عاشور يحاول طمس معالم التزوير من خلال هدم مبنى النقابة، وبناء مبنى آخر بمكان بعيد" حسب قوله.

 

واختتم الزيات كلمته بدعوة المحامين إلى التوحد للإطاحة بسامح عاشور، مؤيدا أي دعوات تطالب بإسقاط النقيب الحالي "لحماية النقابة من الفساد، ولرد اعتبار كرامة المحامين" حسب تعبيره.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان