رئيس التحرير: عادل صبري 10:30 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"دعم الشرعية" يلجأ للمقاطعة والعصيان لرفض "الانقلاب"

حملة تشمل فضائيات وشركات ودول داعمة للعسكر..

"دعم الشرعية" يلجأ للمقاطعة والعصيان لرفض "الانقلاب"

الأناضول 20 أغسطس 2013 13:40

دعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، اليوم الثلاثاء، إلى  مقاطعة "شركات رجال الأعمال الممولة والمؤيدة للانقلاب العسكري، وكذلك مقاطعة "منتجات الدول الممولة للانقلاب العسكري".

 

وفي بيان له اليوم قال التحالف، المسؤول عن تنظيم المظاهرات والاعتصامات المطالبة بعودة مرسي، إنه يؤكد على مجموعة من النقاط، وهي- بحسب نص البيان-:   

 

 1-إدانة أحداث سيناء (مقتل 25 جنديا على يد مسلحين مجهولين بسيناء أمس الاثنين) واتهام الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الانقلاب بتدبير هذه الأحداث لصرف الأنظار عن المذبحة الاجرامية فى سجن أبو زعبل (الأحداث التي راح ضحيتها 36 محتجزا، بحسب وزارة الداخلية، و37 وفقا لجماعة الإخوان) والتى راح ضحيتها عشرات الأبرياء ولإيجاد مبرر للجرائم التى ترتكب بحق الشعب المصري.

 

2-إدانة أعمال العنف والحرق والنهب التي تمت ضد بعض الكنائس وبعض المنشآت العامة ومباني المحافظات وكذا مراكز وأقسام الشرطة، ويؤكد التحالف على السلمية وأن أهدافه تنحصر في استعادة الشرعية ورفض الانقلاب كما يشير إلى أن الأجهزة الأمنية لها تاريخ مرير وسيئ في ارتكاب مثل هذه الحماقات بهدف زرع الفتن في مصر  كما حدث في كنيسة القديسين لأن مناخ الفتنة هو الذي يضمن لهم الاستمرار.

 

3-إن هذه الممارسات الخرقاء للانقلابيين دليل على أنهم دخلوا مستنقعا لا يستطيعون منه خروجا. كما يهدفون الي بث الرعب لإجهاض ثورتنا والانتقام للنظام البائد والعدو الصهيوني.

 

4-إن ما تشهده مصر الآن هي ثورة شعبية بكل ما تعنيه الكلمة لاسترداد ثورة 25 يناير المجيدة من براثن الانقلاب.

 

5-إن الشعب هو قائد الثورة الحقيقي وهو الذي يحرك كل الفعاليات السلمية المطالبة بالشرعية والمناهضة للانقلاب وفي المواعيد والاتجاهات التي تحددها كل منطقة وفقا لظروفها، ولا يتعدى دور التحالف دور المنسق والمتابع لهذه الفعاليات والإعلام عنها لأن الشعب هو صاحب السيادة وهو صاحب الحق الأصيل في استرداد الشرعية ورفض الانقلاب.

 

6-لقد أراد قائد الانقلاب في حديثه الأخير أن يوجه رسالة لشعب مصر "ليس أمامكم إلا التسليم أو الإبادة" ، التسليم والخضوع للانقلاب العسكري  وإلا الإبادة كما حدث في مجازره، إلا أن الشعب المصري العظيم لن يرضخ وسيستمر في فاعلياته السلمية الرافضة للانقلاب المطالبة بالشرعية.

 

7- إن شعب مصر ومن خلفه التحالف الوطني لدعم الشرعية لن يفرط في دماء الشهداء والمصابين ويدعو الجميع لتوثيق الوقائع والشهادات الخاصة بالمجازر التي ارتكبها الانقلابيون وفضحهم إعلاميا وعلى صفحات مواقع شبكة المعلومات الالكترونية.

 

8-يدعو التحالف محاميي مصر الشرفاء ومنظمات حقوق الإنسان للقيام بدورها في تقديم كل من أجرم في حق الشعب المصري العظيم للعدالة في التوقيت المناسب داخليا أو خارجيا.

 

9- استجابة للنداءات التي نادى بها الشرفاء من أبناء هذا الشعب للعصيان المدني فإن التحالف يطالب بأن يستخدم سلاح المقاطعة بالتدريج وفقا للبدايات التالية:

·         مقاطعة وسائل الإعلام  ( صحف وقنوات فضائية ومواقع إلكترونية  ) والداعمة للانقلاب والمتسترة على مجازره، والتي تحرض على الكراهية وتروج للأكاذيب وتعمل على تضليل الرأي العام.

·         مقاطعة شركات رجال الأعمال الممولة والمؤيدة للانقلاب العسكري

·         مقاطعة منتجات الدول الممولة للانقلاب العسكري.

·         تصعيد إجراءات العصيان المدني تدريجيا وفقا للظروف والأحداث.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من السلطات المصرية حول ما جاء في بيان التحالف.

                                                                                                                           

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان